الرئيس الأسد يؤكد لنظيره اللبناني وقوف سورية إلى جانب لبنان الشقيق

بعث الرئيس بشار الأسد برقية إلى الرئيس اللبناني ميشال عون أكد فيها وقوف سورية إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم.


وقال الرئيس الأسد وفق ما نقلت وكالة “سانا” السورية: “آلمنا كثيراً الحدث الجلل الذي وقع في مرفأ بيروت وخلف عدداً كبيراً من الضحايا والجرحى”.


وأضاف الرئيس الأسد: “باسمي وباسم الشعب العربي السوري نتقدم منكم ومن الشعب اللبناني بخالص العزاء والمواساة سائلاً الله عز وجل الرحمة للضحايا والشفاء العاجل لجميع المصابين”.


وتابع الرئيس الأسد: “نؤكد وقوفنا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامننا مع شعبه المقاوم وكلنا ثقة بأنكم قادرون على تجاوز آثار هذا الحادث المأساوي وإعادة بناء ما نتج عنه من أضرار في أسرع وقت ممكن”.


إلى ذلك قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن بحسب الوكالة الوطنية للإعلام: إن “عدد الوفيات قارب الـ 80 لكن هناك مئات الاتصالات للسؤال عن جرحى ومفقودين، وبالتالي رقم الشهداء إلى تصاعد، وهناك نحو 4000 جريح”.


وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية  أن “حريقاً كبيراً اندلع في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي”.


من جهته، قال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم إن “الكلام عن مفرقعات مثير للسخرية”، مؤكداً أنه لن يستبق التحقيقات.


وأضاف: “يبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات”.