“قسد” تعتقل المزيد من أهالي مدينة الشدادي في ريف الحسكة للتجنيد الإجباري

تواصل مجموعات ” قسد” التابعة لقوات الاحتلال الأمريكي انتهاكاتها بحق المدنيين ضمن مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرتها مختطفةً عدداً من الشباب في مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي لزجهم في صفوف تلك المجموعات تحت مسمى “واجب الدفاع الذاتي”.

وذكرت وكالة “سانا” أن دوريات مؤللة  تابعة لـ“قسد” اقتحمت مدينة الشدادي وأقامت حواجز عند مداخل المدينة وبين أحيائها بالتوازي مع اقتحام عناصرها عدداً من منازل المواطنين واعتقلت عدداً من الشباب لإجبارهم على أداء ما تسميه “واجب الدفاع الذاتي” ضمن صفوفها.

وبينت الوكالة أن “عمليات الخطف تتم بين الحين والآخر بهدف زج الشباب في معسكرات تدريب لفترات معينة ومن ثم يلحقونهم في صفوف مجموعات “قسد” لتنفيذ أجندات معادية للسوريين ولحماية قواعد قوات الاحتلال الأمريكي غير الشرعية وتأمين قوافل سرقة النفط والقمح من الجزيرة السورية وتهريبها خارج البلاد”.

وشهدت الشدادي وعدد من القرى والبلدات في الحسكة خلال الفترة السابقة تجمعات وطنية ومظاهرات تنديدا بممارسات مجموعات “قسد” مطالبين بخروجها من المنطقة وإطلاق سراح المختطفين من سجونها.

وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجيستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز قوات “قسد” في منطقة شرق الفرات السوري التي تنتشر فيها حقول معظم الثروات الباطنية في سورية.