ساعة أبل الذكية تتحقق من غسل اليدين جيدا

كشفت شركة أبل عن إحدى ميزايا نظام التشغيل الجديد "WatchOS 7"، الخاص بساعات أبل الذكية.

وقال موقع " gsmarena" إن ساعة أبل بنظام التشغيل الجديد ستضمن غسل اليدين بشكل جيد الآن، بفضل ميزة "الكشف التلقائي لغسل اليدين" أو (Automatic Handwashing Detection).

وبغضل تلك الميزة، تبدأ الساعة في العد التنازلي لمدة 20 ثانية عندما تلاحظ  الساعة الذكية أنك تغسل يديك.

يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بغسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية لمنع انتشار المرض، وقد دخلت هذه الممارسة الخطاب السائد في الجهود المبذولة لوقف انتشار  وباء كورونا المستجد.

باستخدام كشف الحركة والصوت والتعلم الآلي، من المفترض أن تتمكن ساعة أبل من معرفة متى تبدأ في غسل يديك، حيث سيؤدي ذلك إلى بدء العد التنازلي لمدة 20 ثانية، الذي يظهر على وجه ساعتك في رسم متحرك مرح، وإذا توقفت عن غسل يديك قبل انتهاء المدة، ستطلب منك الساعة الاستمرار، وبمجرد الوصول إلى هدفك، ستحصل على تحية تقول لك (أحسنت).

وتتبع الساعة أيضا إحصائيات غسل اليدين في تطبيق (Health)، مع إظهار كل من التكرار والمدة، وذلك اعتمادًا على مدى اجتهادك في الغسل.

وكانت شركة أبل قد ابتكرت مستشعرات "ضوئية" جديدة من نوعها ستضيفها إلى السماعات الشهيرة "آير بودز"، وستعمل تلك المستشعرات الضوئية الجديدة، وفقا لما أورده موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص على مراقبة البيانات الصحية للمستخدمين.

وستهتم تلك المستشعرات الضوئية في سماعات "آير بودز" برصد مستوى الأكسجين في الدم، ومعدل ضربات القلب