أيّ فصائل دم يخشاها «كورونا» وأيها يهاجمها بشراسة؟

أظهرت دراسة أجريت على مرضى بـ «كوفيد ـ 19» احتمال ان فصيلة الدم تؤثر على حدة الاصابة بأعراض المرض.

وجاء في مقال في موقع «ميل أونلاين» أن العلماء الذين أجروا مقارنة لجينات آلاف المرضى اكتشفوا أن الذين دمهم من فصيلة A هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة وأن الذين دمهم من زمرة O هم الأقل عرضة لذلك.

 ونقل الموقع عن د.باراميسوار هاري أخصائي الدم في كلية ويسكونسن الطبية قوله إن هذا الاحتمال طرح لأول مرة في تقرير صيني ولم يأخذ به كثيرون من المختصين لأنه بدا مفتقرا الى الدقة، ولكنه يضيف «انا أصدقه الآن وقد يكون بالغ الأهمية».

شارك في الدراسة علماء من عدة بلدان منها ايطاليا واسبانيا والدنمارك وألمانيا واعتمدت على مقارنة نحو 2000 مريض بأعراض حادة بعدة آلاف من الاصحاء أو الذين ظهرت عليهم أعراض خفيفة او لم تظهر على الاطلاق.

ومن المعروف ان هنالك أربع فصائل دم رئيسية هي A ،B ،AB ،O يمكن تمييزها كما تقول د. ماري هورويتز من المركز الدولي لابحاث الدم «عن طريق البروتينات الموجودة على سطح خلية الدم».

ويقول د.هاري إن الذين فصيلة دمهم O هم أكثر قدرة على التعرف على بروتينات معينة على أنها غريبة ويمكن لهذا ان يمتد الى البروتينات الموجودة على سطح الفيروس.

ولكن الباحثين لايزالون غير متأكدين من طبيعة الصلة بين فصيلة A وحدة الاصابة بفيروس كورونا.