الاحتلال التركي يدخل المزيد من الدبابات والعربات المدرعة إلى قواعده في ريف الحسكة

تواصل قوات الاحتلال التركي إدخال المزيد من التعزيزات العسكرية إلى المناطق التي تحتلها في الشمال السوري لتمكين وجودها غير الشرعي هناك.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية بأن قوات الاحتلال التركي أدخلت يوم أمس 3 دبابات ترافقها عربات مدرعة عبر معبر مدينة رأس العين قادمة من الأراضي التركية واتجهت شرقاً نحو قاعدتها اللاشرعية في أم عشب التابعة لناحية أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي.

وفي الثالث والعشرين من الشهر الجاري أدخلت قوات الاحتلال التركي 30 آلية عسكرية وشاحنات محملة بمواد لوجستية عبر معبر العدوانية غير الشرعي غرب مدينة رأس العين.

وفي الثامن عشر من الشهر الجاري أدخلت قوات الاحتلال التركي عشرات الشاحنات عبر قرية السكرية في ريف رأس العين الشرقي بالقرب من الحدود التركية محملة بكتل إسمنتية ومواد لوجستية متنوعة لإقامة جدار عازل في المنطقة.

وفي بداية  العام الفائت أقدمت قوات الاحتلال التركي على إقامة جدار إسمنتي بطول مئات الكيلومترات في محيط مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي لعزلها عن محيطها.

ومنذ عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي قامت قوات الاحتلال التركي بإدخال عشرات الآليات المحملة بالأسلحة والمعدات اللوجستية لتثبيت احتلالها في تلك المناطق ودعم المجموعات المسلحة التابعة لها هناك والتي أدت إلى نزوح مئات العائلات عن قراهم.