وزارة الصحة: تخريج 1156 شخص من مراكز الحجر من أصل 2270 شخصاً

أكدت وزارة الصحة أنها تراقب  الوضع الوبائي على المستوى الوطني في ظل عدم تسجيل أي إصابة محلية منذ 20 يوماً واقتصار الإصابات المسجلة خلال هذه الفترة “بين السوريين ” على القادمين من الخارج.

وبحسب بيان نشرته الوزارة على صفحتها على فيسبوك  واطلع عليه موقع "بزنس 2 بزنس سورية" فقد بلغت حصيلة جائحة كورونا في سورية حتى الآن 58 إصابة شفي منها 36 حالة، وتوفي 3 حالات لتكون الحالات النشطة أي قيد العلاج 19 حالة منها 14 إصابة بين القادمين من الخارج.

وبلغ عدد المتخرجين من مراكز الحجر الصحي /1156/ من أصل 2270 شخصاً وصلوا خلال الفترة الماضية إلى البلاد عبر الخطوط الجوية السورية.

وتعمل الوزارة على تأمين خدمات طبية للمقيمين في مراكز الحجر من خلال فرق طبية موجودة  على مدار الساعة تتضمن فحص الحرارة ثلاث مرات يومياً ومراقبة الحالات المرضية والمرضى المزمنين وتأمين الأدوية لهم أو إحالتهم إلى المشفى في حال تطلب الأمر إضافة إلى مسحات أنفية لزوم التشخيص المخبري.

وأجرت الفرق الطبية في مراكز الحجر نحو 1500 مسحة أنفية للقادمين تظهر نتائجها تباعاً وحسب توافر الكيتات الخاصة بالتشخيص المخبري للفيروس والتي تواجه الوزارة صعوبة في تأمينها نتيجة الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب المفروضة على سورية وشح الإمدادات التي تصل من منظمة الصحة العالمية.

وتقوم باقي الجهات الحكومية بتقديم خدمات الإقامة والطعام ومواد العناية الشخصية للمقيمين في هذه المراكز إضافة إلى عمال التنظيف ورش المبيدات الحشرية.

ومع الافتتاح التدريجي للفعاليات الاقتصادية والخدمية تناشد وزارة الصحة الأخوة المواطنين بضرورة عدم التهاون بتعليمات التباعد المكاني وقواعد النظافة والسعال والعطاس وعدم خروج المسنين والمرضى المزمنين من المنزل ووجودهم في الأماكن المزدحمة إلا للضرورة.

ومع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد تدعو الوزارة الأخوة المواطنين لتجنب التجمعات والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين وخاصة الأشخاص الذين يشعرون بأعراض تنفسية وتجنب العناق والاكتفاء بالتلويح والإيماء للتحية والتواصل مع العائلة والأصدقاء عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي والابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة والمشكوك في سلامتها.