بكلفة 128 مليون ل.س.. حمص تطلق مشروع لاستخراج الغاز من روث الأبقار

أعلن مدير مبقرة حمص محمد الضاهر عن الانتهاء من إنشاء أول محطة هاضم حيوي في سورية، وتم استلام المشروع بشكل نهائي، بكلفة تقدر بـ 128 مليون ليرة سورية، ويتم تدريب العمال عليها بالتعاون مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي.


وأفاد الضاهر خلال حديث له مع صحيفة “البعث”، بأن أهمية المشروع تأتي من معالجة مخلفات المبقرة واستخراج الغاز الحيوي منها، إضافةً إلى تجفيف روث الحيوانات من خلال طمره وتغطيته وتعريضه إلى حرارة مرتفعة للحصول على سماد عضوي.


وفي مطلع عام 2019، وقّعت شركة “الديوان المتحدة” عقداً مع وزارة الزراعة، لإنشاء أول محطة هاضم حيوي في سورية من أجل إنتاج الغاز بالاعتماد على المخلفات الحيوانية، بحيث يمكن استخدامه لتوليد الطاقة أو تعبئة أسطوانات الغاز.


وفي آذار 2019 جرى الحديث عن أن مبقرة حمص بدأت العمل على مشروع ‏الهاضم الحيوي، لاستخراج الغاز من مخلفات البقر، واستخدام القسم ‏المتبقي كسماد عضوي، على أن يتم تركيب معدات المشروع وتجهيزه خلال شهرين، وتقارب مساحة المبقرة 1300 دونم.


ويأتي تنفيذ مشروع الهاضم الحيوي في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من مشاكل بتأمين الكهرباء، بسبب صعوبة وصول توريدات الفيول، إضافة إلى الاختناقات التي حصلت خلال الأشهر الأخيرة بتأمين المشتقات النفطية وخاصة الغاز.


ويتم تأمين نصف حاجة السوق المحلية من الغاز يومياً عبر الإنتاج المحلي، بينما يتم استيراد الـ 50% المتبقية، حيث تحتاج سورية يومياً إلى 120 ألف أسطوانة غاز في الصيف، و160 ألف أسطوانة خلال الشتاء.