بلدغات سامة .. الدبابير تغزو أمريكا

يسود قلق واسع في بعض مناطق الولايات المتحدة، خصوصاً في واشنطن، إثر ظهور دبابير قاتلة قادمة من آسيا، للمرة الأولى، وسط تخوفات من لدغاتها المميتة.

حيث بدأت دبابير عملاقة بعيون عجية ولدغة سامة تغزو الولايات المتحدة، مما أثار الكثير من المخاوف وسط جائحة كورونا، وتم رصد “الدبابير العملاقة الآسيوية” في الولايات المتحدة للمرة الأولى في ولاية واشنطن، بحسب شبكة “CNN”.

وبدأ اكتشاف هذه الدبابير عندما أبلغ أحد مربّي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته، وقد تمزقت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع.

وبحسب خبراء جامعة ولاية واشنطن، يبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهو أكبر الدبابير في العالم، وله لدغة قاتلة إذا لدغ الشخص أكثر من مرة، وأطلقوا عليها لقب “دبابير القتل”، وهي تتواجد بكثرة في المناخات المعتدلة والمدارية في شرق آسيا، وتقتل حوالي 50 شخصاً سنوياً.

ورجحت، سيث تروسكوت، من كلية العلوم الزراعية والبشرية والطبيعية في جامعة واشنطن، أن يكون تم نقل الدبابير عبر شحنات دولية، وفي بعض الحالات بشكل متعمد.

وكانت هذه الدبابير العملاقة رصدت للمرة الأولى في الولاية بـ2019 ، ويعتقد العلماء أنها بدأت تنشط مرة أخرى في الشهر الماضي، بعدما خرجت الملكات من بياتها الشتوي لبناء الأعشاش وتشكيل المستعمرات.وطالب المسؤولون في مجال الزراعة في ولاية واشنطن مربّي النحل والمقيمين بالإبلاغ عن أي دبابير عملاقة يشاهدونها، وعدم الاقتراب منها، محذرين من أن لدغتها يمكن أن تخترق بدلة النحال العادية.