جيفري: ندعم الغارات الإسرائيلية على سورية ونؤيد سريان العقوبات عليها

أكد المبعوث الأمريكي إلى سورية جيمس جيفري، أن بلاده تدعم دبلوماسياً ولوجستياً الاعتداءات الإسرائيلية على سورية، مشيراً إلى أن سورية وحلفاءها يشكلون خطراً وجودياً على “إسرائيل”.

وشدد جيفري خلال لقاء مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية أن بلاده تدعم بكافة الوسائل المتاحة الغارات الإسرائيلية على سورية، زاعماً أن هذه الغارات تندرج ضمن إطار “الدفاع عن الذات”.

وخص جيفري في حديثه العلاقات السورية-الإيرانية، مشيراً إلى من يظن أنه يستطيع أن يُبعد إيران عن سورية فهو مخطئ، لافتاً إلى أن العلاقات السورية-الإيرانية متينة للغاية ولا يمكن التأثير عليها بأية وسيلة.

وحول العقوبات أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة على سورية والتي ألحقت الكثير من الأضرار على الشعب السوري خصوصاً في ظل تفشي فيروس كورونا، أكد المبعوث الأميركي أن بلاده ستواصل فرض العقوبات على دمشق، حيث قال: “نؤيد سريان العقوبات على سورية”، وذلك بالرغم من المناشدات الدولية والأممية التي تشدد على ضرورة وقف العقوبات على سورية لتتمكن من مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وتأتي تصريحات جيفري، بعدما أطلق الكيان الإسرائيلي ليل الخميس الفائت 5 صواريخ من داخل الجولان المحتل باتجاه عدة مواقع في محافظة القنيطرة، وفي27 نيسان الفائت قضى عدد من المدنيين وأُصيب آخرون جراء سقوط شظايا الصواريخ “الإسرائيلية” التي تصدت لها الدفاعات الجوية السورية، حيث شن الاحتلال الإسرائيلي العدوان من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية.