آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

لافروف: لا يمكن أن يكون هناك رحمة مع المسلحين في إدلب

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنه لن يكون هناك أي تهاون من قبل الدولة السورية وروسيا مع المجموعات المسلحة في إدلب، مشيراً إلى أنه يتوجب على هؤلاء المسلحين الاستسلام.

وقال لافروف، خلال لقائه بنظيرته السودانية الجنوبية، اليوم الثلاثاء: “يحتاج المقاتلون من الجماعات المسلحة إلى التوقف عن الاتصال بالإرهابيين بأي شكل من الأشكال، ويجب أن يستسلم الإرهابيون، لأنه لا يمكن أن يكون هناك رحمة معهم”، وفقاً لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف أن “في جميع اتفاقات وقف إطلاق النار، تم إنشاء ممرات إنسانية خصيصاً للمدنيين، لمغادرة هذه المنطقة، لكن يواصل الإرهابيون ضرب هذه الممرات الإنسانية، ويمنعون المدنيين من الخروج، ويحاولون الاحتفاظ بهم كدروع بشرية”، مشيراً إلى أن روسيا وتركيا اتفقتا على وضع إجراءات عمل واضحة لفصل المعارضة المسلحة عن الإرهابيين في سورية.

وأكد لافروف أن المجموعات المسلحة تواصل خرق اتفاق منطقة “خفض التصعيد” والاعتداء على المناطق المجاورة ومواقع الجيش السوري ومطار حميميم ولا بد من القضاء عليهم، موضحاً أن مثل هذه الاستفزازات أدت إلى سقوط عشرات الضحايا ومئات الجرحى من المدنيين ولا يمكن السماح باستمرارها.

يشار إلى أن الجيش السوري وبعد سلسلة من الخروقات استأنف عملياته العسكرية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، إلى جانب العملية التي بدأها في ريف حلب الغربي لوقف اعتداءات المسلحين على مناطق المدنيين في حلب.