استهداف مصبات النفط البحرية في بانياس بـ«عبوات ناسفة»

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية أنه تم استهداف مصبات النفط البحرية مقابل مصفاة بانياس، بعمل «إرهابي».
وقالت الوزارة إن «الإرهابيين والمحور الداعم لهم استهدفوا مجدداً قطاع النفط في سوريا بضرب المرابط البحرية في بانياس، من خلال زرع عبوات ناسفة بواسطة ضفادع بشرية».

وأضافت ان «الكوادر الفنية باشرت على الفور بتقييم الأضرار الناجمة عن الاستهداف للبدء بعمليات الإصلاح... كما تم وضع خطط بديلة للمناورة وتأمين استمرار عمل المصب للنفط الخام وكل المشتقات الأخرى».

ويعد هذا الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف مصفاة بانياس والمصبات النفطية الخاصة بها.