آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

الليرة تعزّز مكاسبها والدولار قرب 750 ليرة في «السوداء»..

عزّزت الليرة السورية مكاسبها أمام الدولار في تعاملات السوق «الموازية» خلال ساعات النهار الأولى، لتصل مكاسبها إلى أكثر من 30% خلال أسبوع، ليسود هدوء في التعاملات بعد الظهر، ليستقر الدولار عند مستوى 750 ليرة سورية، مع تباين محدود في الأسعار، صعوداً وهبوطاً عن هذا المستوى، علماً بأن العرض هو الذي يطغى على التداولات، مع استمرار المخاوف من زيادة الخسارة التي وصلت إلى 30 بالمئة من رأس المال المتداول بالدولار، وخاصة لمن سارع واشترى بأسعار فوق 900 ليرة للدولار، وترجح مصادر السوق استمرار المناخ الإيجابي في سوق الصرف، وسط حملة واسعة على الصيارفة، لمنع التلاعب والمضاربة.

ورغم تحسن الليرة بنسبة مهمة خلال أسبوع، إلا أن شكاوى المواطنين كثيرة حيال عدم انخفاض أسعار السلع والخدمات، وهناك أحاديث عن انخفاض عرض مواد في الأسواق.
 وفي السياق، قلص مصرف سورية المركزي قائمة المستوردات ذات الأولوية، والممولة عبر المصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع، وذلك بناء على توجيهات الحكومة، وتنفيذا لتوصية اللجنة الاقتصادية.

وضمت القائمة الجديدة 10 مواد، هي: الأرز، السكر، الزيوت والسمون (ودكما)، الشاي، حليب الأطفال الرضّع، المتة، البذور الزراعية، بيض الفقيص وصيصان لجدّات الفروج، بيض الفقيس، وصيصان لأمات الفروج والبياض، والأدوية البشرية وموادها الأولية.

وكانت القائمة السابقة تشتمل على: السكر والرز والزيوت والسمون والشاي والسردين والتونة وحليب الأطفال الرضع والمتة، ومستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني، كالمبيدات والبذور الزراعية واللقاحات البيطرية وبيض التفقيس وصيصان الدجاج البياض وكسبة وبذور الصويا والذرة الصفراء العلفية، إضافة للأدوية البشرية وموادها الأولية.

ونوّه المصرف عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» بأنه مستمر بتلبية كافة احتياجات جهات القطاع العام التموينية كالتونة والسردين والمواد الغذائية الأساسية، وأيضاً المتطلبات التشغيلية الأمر الذي يسهم في منع احتكار هذه المواد من قبل المستوردين، وتأمينها للمواطنين بأسعار مناسبة، ويؤمن مستلزمات العملية الإنتاجية اللازمة للحفاظ على استمرارها.

 

 


الوطن