الخارجية والمغتربين: رأي واشنطن في اللجنة الدستورية ليس له قيمة ولا وزن

شدد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين على أن أي رأي تطرحه الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها بخصوص تشكيل اللجنة الدستورية السورية هو رأي غير مهم ولا قيمة له ولا وزن.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن المصدر المسؤول في الخارجية السورية قوله: “البيان الصادر عن واشنطن حول عمل اللجنة الدستورية يعتبر تدخلاً في شؤون الدول، وحوار جنيف هو حوار سوري – سوري ولا يحق لأي أحد التدخل فيا”.

وأضاف “أي آراء أو بيانات من واشنطن أو غيرها لا قيمة لها ولن تؤثر على عمل اللجنة الدستورية” مشدداً على أن هذا البيان يؤكد مرة أخرى وبشكل قاطع محاولات الولايات المتحدة التدخل في شؤون الدول وفرض أجنداتها الخاصة وآخرها الآن بتدخلها بعمل اللجنة.

كما تحدث المصدر عن دور الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الخاص غير بيدرسون، فقال: “ينحصر دور بيدرسون في تسهيل مناقشات اللجنة وتيسير شؤونها فقط وتبعا لذلك فإن أي آراء أو بيانات من الولايات المتحدة أو غيرها لا قيمة لها ولا ولن تؤثر على عمل اللجنة وطبيعة حواراتها وشكله ومضمونه”.

ويأتي تصريح المصدر المسؤول في الخارجية السورية، بعدما أصدرت الخارجية الأمريكية بياناً تحدثت فيه أن وفد الحكومة السورية غير مستعد لمناقشة المبادئ السورية حسب زعمها.