الخارجية الإيرانية ترفض إقامة تركيا لمواقع عسكرية في شمال سورية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الاثنين رفض بلاده إقامة تركيا مواقع عسكرية في سورية داعياً إلى احترام وحدة أراضي الدولة السورية.

وقال موسوي في مؤتمر صحفي أسبوعي بثه التلفزيون الإيراني: “نحن نعارض إقامة أنقرة مواقع عسكرية في سورية.. يجب حل القضايا بالسبل الدبلوماسية.. ويجب احترام وحدة أراضي سورية”.

وأضاف موسوي، “نأمل من تركيا مراعاة القضايا الإنسانية في عمليتها العسكرية ونؤكد أن الحل يكمن في الالتزام بالاتفاقيات الموقعة”.

وكان قد أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الجمعة الفائت بأن تركيا تهدف إلى إقامة 12 موقع مراقبة في “المنطقة الآمنة” بشمال سورية، وإنها سترد على الجيش السوري في حال حدوث أي تطورات.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش العربي السوري قد دخل بعد أيام من العملية التركية، إلى بعض مناطق الشمال السوري، بناءً على اتفاق تم التوصل إليه بين الجيش السوري وقيادات كردية، لمواجهة الغزو التركي.