ككل النساء الغبيات أصنع من حبك بوصلتي

شذى خليل:

كان بالإمكان احتمال اندلاعك بي حين كان الشتاء
أخبرني الآن
هل من المنصف أن أحتمل حريقك والصيف معا؟
**
ككل النساء الغبيات
أصنع من حبك بوصلتي
لجهة واحدة هي أنت
ككل النساء البسيطات
أضيع دائما، فيك.
**
دعني قبل أن ننتهي مما لم يبدأ يوما
أن أمسك صوتك من عنقه
أن أتحسس صداه بأصابعي
ثم لا يهم أن يفلت مجددا
(صوتك الممعن في طعني)
**
دعني قبل أن نجد مفاتيحا أخرى لما بدا لنا بابا سهل الفتح
أن أذاكر قبلاتك كما لو كنت طالبة تدرس (علاقتها بك) من وجهة نظر مجتمع شرقي.

**
إذاً...
سأترك الكتابة
وكذبة الحب على الورق
سأفتتح ملهى ليلي
وسأنتظر أن أدس لك
في كأسك، شيئا مني
فتثمل بي
وتدمنني
وسأفضح أمام عينيك
أمر نواياي الشريرة
ولا يهم إن استطعت أو لم أستطع
سرقة طفل منك
ما يزال بإمكاننا أن نتكاثر في الهواء
من التفاتة واحدة
من مسافات بعيدة
دون أن تتحسسني بيديك
دون أن أعانق وهجك
من قال أني أحتاجك كاملا كي أنجب منك
يكفي أن تقول
يا رحمها، امتلأ
فيمتلئ
يكفي أن تقول
يا حب ، كن
فيكون