رفضت حذف تعليقها على أحد منشورات الفيسبوك فكان الطلاق بانتظارها

حالة طلاق، غريبة شهدتها مدينة حلب بين زوجين بسبب تعليق على موقع الفيس بوك، اشعل حالة غضب بين الزوجين.


وفي التفاصيل إنَّ إحدى الزوجات وضعت تعليقاً على منشور للوحة فنية على موقع فيس بوك مفاده “جميلة جداً، سلمت أيد من رسمها”، ليرد عليها صاحب اللوحة بكلمات الشكر، مما أثار غضب الزوج وغيرته, بعد أن قرأ التعليقات بين الطرفين.


وعلى أثر ذلك طلب الزوج من زوجته حذف التعليق، ليأتي الرد بالرفض لكونه مجرد تعليق عابر ، وهو ما أدى إلى تزايد حدة الخلاف بينهما ، ليقوم الزوج على أثره بطلاق زوجته وإنهاء زواجهما في المحكمة.