تعزيزات عسكرية كبيرة الى ريف حماة

وصلت خلال الساعات الماضية تعزيزات عسكرية جديدة إلى جبهات ريف حماة.


التعزيزات الإضافية وصلت إلى محاور التماس في ريف حماة الشمالي الغربي


وقال قائد إحدى المجموعات القتالية في المحاور المتقدمة لجبهة ريف حماة إن التعزيزات الجديدة تتخذ طابعا تكثيفيا نوعيا، وهي من جسم القوات المرابطة في جبهات ريف حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي بما في ذلك القرى التي استعادها الجيش السوري خلال الأسابيع القليلة الماضية.


التعزيزات الجديدة ما هي إلا مؤشر مرجح على نيّة الجيش استئناف عملياته العسكرية في الساعات القليلة القادمة.
القوة العسكرية الجديدة التي وصلت إلى المنطقة، يعرف عنها تمتعها بخبرة كبيرة في ميدان القتال، وتمرسها الكبير في معارك التضاريس المتنوعة.

وشهدت جبهة ريف حماة الشمالية والشمالية الغربية، خلال الأيام الثلاثة الماضية سلسلة متواصلة من الاستهدافات المدفعية والصاروخية والغارات الجوية المركزة على مواقع تابعة لتنظيم جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) والتنظيمات المتحالفة معه في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وخان شيخون والهبيط ومعرتحرمة وترملا بين ريفي حماه وإدلب.

الاستهدافات طالت خطوط إمداد ومراكز سيطرة وتحكم ومستودعات ذخيرة ومرابض إطلاق الصواريخ وأنفاق، إلى جانب بعض الأهداف التكتيكية المنتقاة من بنك أهداف كبير في المنطقة.

 


سبوتنيك