وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من فلول تنظيم “داعش” في بادية تدمر

وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من فلول تنظيم “داعش” في بادية تدمر

خلال متابعتها عمليات ملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في بادية تدمر بريف حمص الشرقي قضت وحدات من الجيش العربي السوري على العديد من الإرهابيين التابعين للتنظيم التكفيري وصادرت آليات وأسلحة كانت بحوزتهم.


وذكر مصدر ميداني  أنه نتيجة المتابعة والرصد المستمر لتحركات فلول الإرهابيبن في عمق البادية بريف تدمر اشتبكت وحدات من الجيش مع مجموعات تابعة لتنظيم “داعش” التكفيري وقضت على العديد من أفرادها ودمرت أوكارا لهم وسيارتين إحداهما مزودة برشاش ثقيل.


وأشار المصدر إلى مصادرة أسلحة وذخيرة تشتمل على بنادق آلية ومدفع هاون وقاعدة صواريخ كورنيت وراجمة صواريخ صناعة محلية إضافة إلى قذائف “آر بي جي” متنوعة وأحزمة ناسفة وذخيرة رشاشات 14 و”بي كي سي” وذخيرة وأدوية طبية وأغذية.


وقضت وحدات من الجيش في الثاني من الشهر الجاري على 8 إرهابيين وأصابت 4 آخرين من تنظيم “داعش” في منطقة الهيل وتلال المرزوكة على بعد 35 كم شرق مدينة السخنة وصادرت لهم أسلحة وذخيرة مختلفة وأحزمة ناسفة وأجهزة اتصال وجهاز تثبيت غوغل ومشفى ميدانيا يضم أدوات وأدوية طبية مختلفة.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في حماة ردت على خرق المجموعات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد وكبدتها خسائر بالأفراد في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي.


ونفذت وحدة من الجيش نفذت رمايات بسلاح المدفعية على مقرات ونقاط تحصين مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة عند أطراف بلدة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي ردا على خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد عبر محاولتها التسلل باتجاه نقاط عسكرية ومناطق آمنة في ريف حماة الشمالي.


وأدت الرمايات أدت إلى تدمير مقرات وأوكار للإرهابيين والقضاء على عدد منهم.


وذكر أن وحدات من الجيش أحبطت محاولات تسلل مجموعات ارهابية تحركت من أطراف بلدة السكيك شرق بلدة خان شيخون باتجاه المناطق المطهرة من الإرهاب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وأوقعت في صفوفها خسائر بالأفراد والعتاد.


ورصدت وحدات من الجيش  تسلل مجموعات إرهابية من تنظيم “الحزب التركستاني” من أطراف بلدتي الحويز والحويجة على الأطراف الشرقية لسهل الغاب باتجاه نقاط عسكرية في المنطقة وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة وردتها على أعقابها بعد إيقاع قتلى ومصابين في صفوفها.

وأحبطت وحدات من الجيش أمس محاولات تسلل مجموعات ارهابية باتجاه النقاط العسكرية التي تحمي المدنيين ودمرت لها أوكارا ومقرات وقضت على أعداد منها في محيط بلدات تل هواش وقلعة المضيق والحواش بريف حماة الشمالي وذلك في إطار ردها على خروقاتها المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد.