اغتصب ثلاثة أطفال بعد استدرجهم من الحديقة العامة !

انطلاقاً من توجيهات السيد وزير الداخلية بحماية الإخوة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم الخاصة، وضبط كل من تسول له نفسه المساس بأمنهم واستقرارهم، والقيام بدور وقائي في مكافحة الجريمة والحيلولة دون وقوعها، من خلال تعزيز الدوريات ونشرها في كافة أرجاء مدينة حلب وخاصة في الليل.

وأثناء قيام دورية ليلية من قسم شرطة ميسلون في حلب بأداء المهام الموكلة إليها في حفظ الأمن تمكنت من كشف عصابة سرقة مؤلفة من سبعة أشخاص في منطقة العرقوب الصناعية، وألقت القبض عليهم أثناء قيامهم بحمل أشياء مسروقة، تبين أنهم يدعون:(مجد الدين القدور ) و(جابر الصوفي) و(خالد الصوفي ) و(محمد سلو) و(محمد بدوي) و(عمر الصالح) و(علي مصطفى)، ضبط بحوزتهم مسدس خلبي، وسكاكين حادة بطول 30 سم، وحبوب مخدرة متنوعة، وبالتحقيق معهم اعترفوا بحيازتهم الحبوب والمواد المخدرة وتعاطيها، وإقدامهم على ارتكاب السرقات التالية:


سرقة العديد من بطاريات السيارات من مناطق (العزيزية،كرم البيك،الأشرفية)، وبيعها لأشخاص مجهولين. سرقة أدوات منزلية وأجهزة كهربائية من عدة منازل. سلب مبالغ مالية وجوالات من مواطنين في الشارع العام ليلاً بعد تهديدهم بالسكين.


نشل أجهزة خليوية من المواطنين في الشارع العام بطريقة المغافلة.كما اعترف المقبوض عليه ( جابر صوفي ) بإقدامه بالاشتراك مع أشخاص متوارين على استدراج ثلاثة أطفال من الحديقة العامة وساحة سعد الله الجابري، واغتصابهم بعد تهديدهم بالذبح بالسكين.

تم مصادرة الحبوب المخدرة وأدوات السرقة، وسلمت المسروقات المضبوطة بحوزتهم إلى أصحابها أصولاً.


ومازالت التحقيقات مستمرة معهم ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء المختص.

 

 


المصدر: وزارة الداخلية