بوتين: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ لن يبقى دون رد

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى لن يبقى دون رد من روسيا مؤكدا في الوقت نفسه الاستعداد للتفاوض حول هذه القضية.


ووفقا لموقع روسيا اليوم قال بوتين خلال افتتاح اجتماع حول القضايا العسكرية في سوتشي اليوم: لا شك في أن قرار الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى لا يمكن أن يبقى ولن يبقى دون رد من جانبنا.

 

وذكر الرئيس بوتين أن بلاده أعلنت صراحة عندما انسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب من اتفاق الدرع الصاروخية أنها ستكون مضطرة إلى اتخاذ إجراءات جوابية وقال: ذلك ما تم فعله والآن تتوافر لروسيا أسلحة فرط صوتية قادرة على اختراق كل أنظمة الدرع الصاروخية.


وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي أن الولايات المتحدة ستنسحب من المعاهدة الموقعة مع روسيا حول الصواريخ النووية قصيرة ومتوسطة المدى.


من جهة أخرى أكد بوتين أن بلاده في ظل الوضع الصعب في العالم مضطرة لضمان تطوير متوازن للجيش والبحرية وعدم السماح لنفسها بالانخراط في سباق تسلح جديد.


وأوضح بوتين أن الأمن في العالم تدهور في السنوات الأخيرة في كثير من المناطق بالتزامن مع مواصلة حلف شمال الأطلسي “الناتو” بناء هيكلياته العسكرية بالقرب من الحدود الروسية حيث بات مستقبل اتفاقيات الحد من الأسلحة الأساسية محل شك.


وكان الرئيس بوتين أعلن في وقت سابق أن بلاده ليست لديها رغبة في سباق جديد للتسلح وأنها ستخفض إنفاقها العسكري كما أكد أن روسيا ستطور علاقات بناءة مع دول العالم كافة كما أعلن في الوقت ذاته بأن روسيا ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان أمنها في مواجهة أي إجراءات من شأنها زعزعة الأمن في روسيا.