الكوميديا السورية تصوّب على «دخلاء» المهنة

باشرت شركة «البيك» للإنتاج التحضير لباكورة أعمالها وهو مسلسل كوميدي بعنوان «آوت فوكس» (كتابة وإخراج أحمد زركلي). يجرب العمل الخوض في كواليس الوسط الفني ويسّلط الضوء على المفارقات التي تخلّفها صناعة الدراما والأشياء التي يمكنها أن تكون مادة خام لصناعة مادة كوميدية خفيفة الظل تترك فرصة لإضحاك المشاهد وإمتاعه، ولا تتنازل عن دورها في انتقاد الظواهر السلبية التي انتشرت بشكل كبير في الوسط الفني. 

يقول المنتج أشرف البيك بأنه «خلال السنوات السبع التي كانت سمتها الأبرز هي الحرب على سوريا، انتشرت الفوضى والعشوائية في الوسط الفني، واقتحم عدد كبير من الدخلاء كواليس هذه الصناعة. 


بعضهم طرح نفسه على أنه كاتب رغم أن إنجازه مخجل، وبعضهن أطلقن على أنفسهن تسمية الفنانات الصاعدات، وتصدى مخرجون أميون لهذه المهمة الصعبة، عدا عن دخول منتجين أساؤوا للمهنة من خلال مسلسلات أنتجت بتراب الفلوس، وبمبالغ زهيدة وكانت مستوياتها رديئة للغاية. لذا قررنا أن تكون خطوتنا الأولى الحديث عن هذا الموضوع من خلال مسلسل كوميدي». ويضيف:: «الحكاية تنطلق من خلال شركة إنتاج هي المسرح الرئيسي للحدث، وفي كلّ حلقة تخلق شخصيات جديدة سيلعبها ممثلون نجوم يحلون ضيوفاً على العمل. وفي كلّ حلقة سنعالج السلبيات التي غزت صناعة التلفزيون في سوريا بذريعة الحرب». يذكر أنّ المسلسل من بطولة بشّار اسماعيل، وكرم الشعراني ومجموعة من الممثلين الذين سيتم التعقد معهم تباعاً، إلى جانب مشاركة ممثلين شباب وخريجين جدد من «المعهد العالي للفنون المسرحية». ويفترض أن ينطلق تصويره مطلع الشهر المقبل.

 


الأخبار