استكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم

بدأت اليوم الإجراءات لإخراج الدفعة الثالثة من الإرهابيين الرافضين للتسوية عبر ممر قرية أم باطنة وذلك تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه لإنهاء الوجود الارهابي في ريف القنيطرة.

وأشار مصدر ميداني في القنيطرة إلى دخول عدد من الحافلات من ممر أم باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم إلى شمال سورية مبينا ان الجهات المختصة ستقوم بتفتيش الحافلات فور خروجها بشكل دقيق لضمان عدم اصطحاب الإرهابيين أي شخص لا يرغب بالخروج.

ولفت المصدر الى أن التنظيمات الإرهابية قامت بإحراق المعبر المخصص لنقل السلاح والمعدات التي كان يزودهم بها العدو الإسرائيلي والعديد من مقراتها والوثائق لإخفاء ارتباطها بالخارج.

وكان كيان العدو الإسرائيلي كشف اليوم عن قيامه بـ “عملية سرية ليلية” هرب خلالها نحو 800 عنصر ممن يسمون أصحاب “الخوذ البيضاء” وعائلاتهم من جنوب سورية ونقلهم برا إلى الأردن وذلك بعد أن افتضح أمرهم وانتهى الدور الموكل إليهم.

وغادرت أمس من ممر جبا بريف القنيطرة 48 حافلة إلى شمال سورية وعلى متنها المئات من الإرهابيين مع عائلاتهم تنفيذا للاتفاق القاضي بعودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011 وخروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.

 

سانا