وحدات الجيش تدخل عين التينة وقرقس

بدأت ظهر اليوم الإجراءات لإخراج الارهابيين الرافضين للتسوية من قرية ام باطنة في ريف القنيطرة لتنفيذ الاتفاق الذى تم التوصل اليه لإنهاء الوجود الإرهابي في ريف القنيطرة.

وأشارمصدر ميداني في القنيطرة إلى بدء تجهيز الحافلات في قرية ام باطنة لإخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم إلى شمال سورية.

ولفت المصدر إلى أنه تم تجميع الإرهابيين الرافضين للتسوية من قرى ريف القنيطرة في قرية أم باطنة حيث من المقرر أن يتم في وقت لاحق إخراجهم بقافلة واحدة باتجاه قرية نبع الصخر ومن ثم إلى شمال سورية.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش العربي السوري دخلت صباح اليوم إلى قرية عين التينة وقرقس في ريف القنيطرة بعد إخراج الإرهابيين منها.

ويقضي الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس بعودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011 وخروج الارهابيين الرافضين للتسوية الى ادلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.