رضوخاً للضغوط الأميركية النظام السعودي يزيد إنتاج النفط

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ملك النظام السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على طلبه زيادة إنتاج النفط.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله في تغريدة على موقع تويتر: “تحدثت للتو مع الملك السعودي سلمان وشرحت له أنه بسبب الاضطرابات والخلل في إيران وفنزويلا أطلب أن تزيد السعودية إنتاج النفط ربما حتى مليوني برميل للتعويض” مضيفاً: إن “الأسعار مرتفعة للغاية.. وقد وافق سلمان على ذلك.”

وتأتي هذه الموافقة من النظام السعودي كرضوخ للضغوط الأميركية بزيادة إنتاج النفط وذلك بما يمثل تماهياً جديداً من هذا النظام مع السياسات الأميركية.

وكانت إيران والعراق وفنزويلا رفضت خلال الاجتماع الأخير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” قبل أيام أي زيادة في إنتاج النفط حيث اعتبر وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أن “أوبك منظمة مستقلة وليست منظمة تتلقى تعليمات من ترامب وليست جزءاً من وزارة الطاقة الأميركية.”

وهاجم ترامب “أوبك” متهماً إياها بالمسؤولية عن ارتفاع أسعار النفط.

ويقدم النظام السعودي الذي يرتبط بعلاقة تبعية للولايات المتحدة مبالغ طائلة للولايات المتحدة والدول الغربية مقابل استمرار بقائه إضافة إلى منحه الشركات الأميركية النصيب الأكبر للسيطرة على عمليات إنتاج الثروة النفطية الهائلة التي تملكها السعودية.

 


المصدر : سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.