الدفاع الروسية :فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية

 الدفاع الروسية :
- لم تكشف آثار مواد سامة في أجساد المتعرضين للهجمات الكيميائية المزعومة في سورية
- عناصر الخوذ البيضاء استخدموا نفس الخليط الكيميائي المستخدم في كل حالات الاستفزاز التي حصلت في سورية حيث كشفت التحاليل الطبية عن عدم وجود أي مواد كيميائية في دم الضحايا
- سورية طالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال خبراء لكن المنظمة رفضت بمزاعم انعدام الظروف الآمنة لعمل الخبراء
- عناصر الخوذ البيضاء وضعوا المواد الكيميائية قبل فترة من الهجوم المزعوم في خان شيخون
- الجانب الروسي قام بالتحليل الدقيق والمفصل حول ماجرى في دوما لكن لم يكن هناك استخدام حقيقي للسلاح الكيميائي
- الدول الغربية اعتمدت على رواية منظمة الخوذ البيضاء التي تنتمي إلى التنظيمات الإرهابية مثل "جبهة النصرة "للتحقيق بحوادث الكيميائي
-فرنسا وبريطانيا تحاولان خداع الرأي العام بشأن استخدام الاسلحة الكيميائية
-المعدات والاجهزة المستخدمة في السلاح الكيميائي في سورية وصلت إلى الإرهابيين من أوروبا