سورية تترأس المؤتمر الدولي لنزع السلاح

تسلمت سورية رئاسة المؤتمر الأممي لنزع الأسلحة رغم معارضة أميركية وإسرائيلية لذلك، حيث تبدأ سورية شغل هذا المنصب اعتباراً من الإثنين القادم ولغاية 4 أسابيع.

تترأس سورية اعتباراً من يوم الاثنين المقبل ولمدة 4 أسابيع “المؤتمر الدولي لنزع الأسلحة”، وهي منظمة أممية تُعنى بالعمل على نزع أسلحة الدمار الشامل والأسلحة النووية ومراقبة التسلح في العالم وتضم 65 دولة من بينها الدول الخمس الدائمة العضوية.

ويأتي هذا التطور رغم حملة عنيفة قامت بها الولايات المتحدة و(إسرائيل) لمنع تسلم سوريا رئاسة المؤتمر، وأجرى الجانب الأميركي خلال الأيام الماضية اتصالات مكثفة مع الجانب الروسي من أجل الضغط على سوريا ودفعها للتنازل عن رئاسة المؤتمر من دون نتيجة.

ووصف المندوب الأميركي في الأمم المتحدة في جنيف، روبرت وود، يوم الاثنين المقبل، يوم بدء ولاية سوريا في رئاسة المؤتمر، بأنه سيكون “أحد أحلك الأيام في تاريخ مؤتمر نزع السلاح”، على حد وصفه.


وفي اتصالٍ مع الميادين قال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة حسام الدين آلا، إن جدول أعمال المؤتمر “يتضمن قضايا تتعلق بنزع السلاح النووي”.

 


المصدر : الميادين