رجل سبعيني يعود لمقاعد الدراسة عبر امتحانات شهادة التعليم الأساسي

رجل سبعيني يعود لمقاعد الدراسة عبر امتحانات شهادة التعليم الأساسي

مقولة “اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد” جسدها اليوم العم حمد حمزة من محافظة السويداء بتقدمه لامتحانات شهادة التعليم الأساسي للعام الحالي رغم بلوغه سن السبعين.

العم حمزة يتقدم للامتحان ضمن المركز الامتحاني للدراسة الحرة في مدرسة الشهيد علاء جعفر بمدينة السويداء وداخل القاعة الامتحانية رقم 6 يقدم مواده بكل عزيمة وإصرار لتحقيق النجاح في حالة مميزة زادت من احترام وتقدير المدرسين والطلاب له.

وبعد تقديمه اليوم مادة العلوم أشار العم حمزة في حديثه إلى أن “طموح الإنسان لا يتوقف عند سن معين وهو يسعى لنيل شهادة التعليم الأساسي ومتابعة تحصيله لعلمي للتسجيل مستقبلاً في كلية الحقوق للدفاع عن حقوق المظلومين”.

ويبين العم حمزة أنه يعتمد على إمكانياته الأدبية الجيدة وخبرته الحياتية إضافة لمساعدة بناته اللواتي يدرسنه المواد العلمية.

أبو وليد كما يناديه أهله وجيرانه يؤكد أنه لا يشعر بالحرج وهو يجلس بين شبان أصغر من أولاده ويضيف “أن الإنسان كلما تقدم بالعمر يتسع فهمه وتتعمق نظرته للحياة”.
جميل صادق رئيس المركز الامتحاني لمدرسة الشهيد علاء جعفر أشار إلى أن حالة العم حمزة استثنائية وملفتة وهو مهتم ومثابر وملتزم بالتعليمات الامتحانية.

“يعطي أملاً لغيره بأن الحياة لا تتوقف ولا تنتهي عند عمر معين” هكذا تحدث المدرس وسام الضاهر رئيس القاعة الامتحانية التي يقدم فيها العم حمزة امتحاناته وعن الحالة الجميلة التي تركها داخل المركز.

وجود العم حمزة شكل حافزاً لباقي الطلاب حيث يشير الطالب دانيال معضاد إلى تقديره واحترامه لهذا الشخص الذي يعطي أملاً للأجيال الصاعدة ويؤكد لهم قيمة العلم في حياة الإنسان.

يشار إلى أن حمد حمزة من مواليد قرية صلاخد التابعة لمنطقة شهبا ولديه خمسة أبناء وهو عضو مجلس رابطة فلاحية ويجيد الشعر الشعبي.

 

 

سانا – عمر الطويل

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.