إسرائيل تعترف بقصف مطار الـT-4

اعترف مسؤول رفيع المستوى في جيش العدو أنّ إسرائيل هي التي قصفت مطار الـ«تي فور» العسكري في ريف حمص السورية، الأسبوع الماضي. وفي سياق مقالٍ كتبه توماس فريدمان من الجولان السوري المحتلّ بعنوان «الحرب التالية الحقيقية في سوريا: إيران vs سوريا»، قال المسؤول الإسرائيلي لـ«نيويورك تايمز» إنّ «هذه كانت المرّة الأولى التي نهاجم فيها أهدافاً إيرانية حيّة - بينها مراكز وأشخاص».
بحسب المسؤول الإسرائيلي، فإنّ القصف كان رداً على إرسال إيران طائرة مسيّرة اخترقت الأجواء الإسرائيلية قبل نحو شهرين. وقال إنّ «حادثة الطائرة فتحت جولة جديدة من المواجهة بين الطرفين».

وفي حديث له مع مراسل «نيويورك تاميز» إلى الجولان السوري المحتل، توماس فريدمان، أوضح المسؤول الإسرائيلي أنّ جيشه تعمّد استهداف الإيرانيين، معتبراً أنها «المرّة الأولى التي تستهدف فيها إسرائيل أهدافاً إيرانيّة حيّة بينها مراكز وأشخاص». وتطرق إلى حادثة اختراق طائرة إيرانية مسيّرة الأجواء الإسرائيلية، قائلاً إن «هذه المرّة الأولى التي تعمل فيها إيران ضدّنا بصورة مباشرة، وليس من خلال وكلائها»، موضحاً أن «الخطوة الإيرانية من شأنها أن تفتح جولة جديدة من المواجة بين تل أبيب وطهران».يُذكر أنّ القاعدة التي قصفتها إسرائيل قبل أسبوع، استشهد فيها سبعة إيرانيين من «الحرس الثوري»، وبعد الضربة بساعات قالت روسيا إن «إسرائيل هي من نفّذ الضربة». وعقب الحادثة، هدّد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، بالرد على القصف، وقال إنّ «الإجرام الإسرائيلي لن يبقى من دون رد».

وبحسب إسرائيل، فإنّ القاعدة الإيرانية التي قُصفت في مطار الـ«تي فور»، كانت قد انطلقت منها الطائرة الإيرانية المسيّرة والتي دخلت الأجواء الإسرائيلية مروراً بالأردن، وقد قاد ذلك إلى مواجهة بين إسرائيل وسوريا أسقطت الأخيرة في خلالها طائرة «F-16» إسرائيلية في العاشر من شباط الماضي.


وتوقع كاتب المقال، توماس فريدمان، أن تنفجر الحرب، معتبراً أن الضربة الثلاثية (أميركا، فرنسا، وبريطانيا)، على سوريا لـ«معاقبة الأسد»، هي في الحقيقة «ثاني أكثر المواجهات خطورة في هذا البلد»، أما الأخطر، من وجهة نظر فريدمان، فهو المواجهة المرتقبة بين إيران وإسرائيل. واعتبر أنّ «مرحلة الهدوء على وشك أن تنتهي»، كذلك رأى أن إيران وإسرائيل على بعد خطوة من الذهاب إلى المستوى التالي - وذلك إن حدث - ستجد كل مِن روسيا والولايات المتحدة نفسيهما - منخرطتان حُكما

 

الأخبار

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.