يوم المرأة العالمي

“الهدف من هذه الرسالة ليس اظهار تفوق الغربيين على العرب. فهذا الامر محسوم، والغربيون سيكونون دوماً متقدمين ومتفوقين على العرب” هكذا يستهل “أميركي” رسالته الالكترونية الموجهة الى شعوب العالم كما يقول والمعنونة “انا اكره العرب”. وقد وصلت هذه الرسالة مجدداً الى عدد كبير من اللبنانيين.
يتحدث صاحب الرسالة في نصه المكتوب قبل عامين عن كرهه للعرب ويفنّد الاسباب التي دفعته الى هذا الموقف المعادي لكل ما هو عربي عموماً ومسلم خصوصاً.
احد اهم الاسباب هو احداث 11 ايلول. ومن هذه الحادثة ينطلق صاحب الرسالة العنصرية ليكيل شتى الاوصاف القبيحة والشتائم ضد العرب “فهم شعب متخلف لا يفهم سوى لغة العنف”.
ويضيف “أنا لا افهم كيف أن عائلات محمد عطا واسامة بن لادن لا تزال تعيش بحرية. لمرة واحدة على الغربيين ان ينزلوا الى مستوى العرب المنحط ويفعلوا ما بوسعهم ليربحوا الحرب على الارهاب”. وفي الامكان الملاحظة أن صاحب الرسالة لا يتحدث باسم الاميركيين بل باسم كل الغربيين.

ليال حداد

المصدر: الأخبار