مؤسسة المعارض: خمسة معارض ستقام خلال شهر نيسان المقبل

 

أكد المدير العام للمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي أن المؤسسة بدأت تعود إلى سابق عهدها قبل سنوات الأزمة الحالية من خلال عودة مدينة المعارض للعمل من جديد وتنظيم باكورة معارضها وأهمها معرض دمشق الدولي في دورته الماضية والتحضير الجيد للدورة الجديدة بعد النجاح الذي حققه على المستويين المحلي والخارجي، إضافة للإجراءات التي اتخذتها المؤسسة خلال المرحلة الماضية وخاصة في ظل سنوات الأزمة للتخفيف من آثارها السلبية على إنتاجية المؤسسة ساهمت بشكل ملحوظ في تطوير عمل المؤسسة ولاسيما ما يتعلق بالمنتج الاساسي للمؤسسة والمعرض كما ذكرنا وإصدارات اليانصيب وغيرها من نشاط المؤسسة، حيث استطاعت المؤسسة تحقيق ايرادات فعلية خلال الشهرين الماضيين بحدود 1.3 مليار ليرة.

وأوضح كرتلي أننا نتوقع تحقيق خطة المؤسسة على مستوى الإيرادات للعام الحالي والبالغة قيمتها حوالي أربعة مليارات ليرة وزيادتها بعد أن وضعت استراتيجية للاستفادة من الإمكانات المادية والبشرية المتوافرة لديها وإعادة الهيكلة لجوائز اليانصيب المنتج الرئيس لها، إضافة الى تطوير آلية تنظيم المعارض الخاصة التي تقام على أرض المدينة، حيث يتم التحضير لإنجاز خمسة معارض تقام خلال شهر نيسان المقبل منها المعرض الزراعي ومعرض الأخشاب والديكور ومعرض المعلوماتية والاتصالات، إضافة إلى معرض حلب الدولي الذي سيقام في المدينة الرياضية في الحمدانية في حلب الذي يهدف إلى الترويج للصناعة الوطنية ومنتجاتها محلياً وعالمياً وتشجيع استخدامه وتقليل الاعتماد على المنتج المستورد وتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية والتجارية والخدمية والمساهمة في إعادة الاعمار، وإفساح المجال أمام الشركات والمؤسسات الوطنية لتبادل الخبرات مع الشركات العالمية المتخصصة، إضافة إلى المساهمة في فتح أسواق جديدة أمام الشركات المحلية والدخول في شراكات فاعلة بين أصحاب الأعمال ونظرائهم من الدول الصديقة وغيرها من الأهداف التي يسعى المعرض والمنظمون له لتحقيقها والذي سيقام بالتعاون مع اتحاد المصدرين واتحاد غرف التجارة السورية واتحاد غرف الصناعة والسياحة والسورية للتجارة.

والأمر المهم أيضاً هو التحضير لمعرض صنع في سورية الذي سيقام في العاصمة العراقية بغداد خلال شهر نيسان المقبل، وذلك ضمن إطار مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة المعارض العراقية.

المصدر: تشرين

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.