فضائح ترامب الأخلاقية تصل إلى القضاء

 

قالت وسائل اعلام أمريكية، الأربعاء، أن ممثلة إباحية رفعت دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام محكمة في لوس أنجلوس.

وبحسب نص الدعوى التي نشرها المحامي مايكل أفيناتي، وكيل الممثلة دانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، فإن "المدعية تطلب من هذه المحكمة إصدار قرار يعلن أن هذا الاتفاق لم يتشكّل أبدا، وهو ليس موجوداً لأسباب عدة، من بينها أن ترامب لم يوقّعه أبداً".

وبحسب الدعوى، فإن "الاتفاق يفرض شروطاً والتزامات شتى ليس على كليفورد فحسب، وإنما أيضاً على ترامب. كما ينص أيضاً على توقيع جميع الأطراف عليه بمن فيهم ترامب"، وبالنسبة إلى الجهة المدعية، فإنه "من الواضح أنه إذا لم يوقع جميع الأطراف المعنيين على الوثائق المطلوبة، فإن اتفاق حفظ السرية يصبح بكل بنوده وشروطه لاغيا".ً

وكان المحامي الشخصي لترامب، مايكل كوين، قال في بيان وزّعه على وسائل الإعلام الأمريكية قبل أيام إنه دفع في وقت سابق مبلغ 130 ألف دولار أمريكي بصفة شخصية للممثلة عام 2016، مصرّاً على أن "المبلغ الذي دُفع لكليفورد قانوني تماماً، ولم يكن مساهمة من قبل حملة ترامب ولم يصدر عن نفقات الحملة أو أي شخص فيها".

يذكر أن كتاب "غضب ونار: في قلب البيت الأبيض الخاص بترامب"، لمؤلفه مايكل وولف، كشف العديد من فضائح ترامب الأخلاقية وتصرفاته المشينة بحق النساء، وبحسب الكتاب الذي يعتمد مؤلفه على مقابلات شخصية مع 200 من المقربين ومعارف الرئيس الأمريكي، فإن ترامب حاول أن يقنع زوجات أصحابه بممارسات غير أخلاقية.

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.