واشنطن تستنفر بحثاً عن خاتم أثري سوري

 

تبذل وزارة العدل الأمريكية، قصارى جهدها لاستصدار مذكرة تمكنها من الحصول على خاتم سوري أثري، والقبض على العصابة التي هربته.

وبحسب وكالة “رويترز” فإن الوزارة تشك بأن المسؤول عن تهريب الخاتم الأثري هو تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت الوزارة، الأربعاء الماضي، أنها تعدل شكوى بشأن أعمال التزييف، قائمة منذ عام، أمام محكمة جزئية أمريكية بمقاطعة كولومبيا، كانت قدمتها لها، لتضيف إلى الشكوى ثلاث قطع أثرية أخرى.

وتتوقع الحكومة الأمريكية أن يكون الخاتم الأثري الذي تبحث عنه بحوزة سلطات إنفاذ القانون التركية بعدما صادرته من مهرب آثار سوري.

وخسرت سوريا الكثير من إرثها الحضاري بسبب الأزمة إذ دمرت التنظيمات الإرهابية الكثير من معالمها التاريخية لا سيما مدينة تدمر الأثرية، كما نهبت العديد منها وهربته وباعته للاستفادة من ثمنه في نفقات حربها ضد الدولة السورية.

المصدر: رويترز

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.