قاتل زوجته وابنه أثناء نومهم.. الآن في قبضة العدالة

تمكَّن عناصر قسم المخابرات الجويّة في مطار القامشلي الدولي من إلقاء القبض على المدعو ” موسى بيرم محمد ” من مواليد 1993 م، مكتوم القيد، المتهم بقتل زوجته و طفله الصغير ذو السبعة أشهر قبل عدة أيام بمدينة القامشلي.


المجرم القاتل حاول الهروب عبر مطار القامشلي الدولي عن طريق تزوير شهادة تعريف باسم مزور قام بكتابتها و تصديقها كل من المختارين ” أكرم حسين عثمان ” من أبو راسين و ” خضر سليمان الدوشو ” من بلدة تل حميس.


وبين مصدر في قيادة شرطة محافظة الحسكة بأنه ” بعد إلقاء القبض على المجرم في مطار القامشلي تم تحويله إلى منطقة شرطة القامشلي ( مركز الأمن الجنائي ) الذي استكمل التحقيق معه واعترف بجريمته البشعة والتي بررها بدافع ( الشرف ) ”.


وأضاف المصدر ” المجرم قال في اعترافاته إنه قام بشراء بندقية قبل جريمته بيوم واحد، وانتظر حتى حلول الظلام و نوم الزوجة ( جيانا محمد ) مواليد 1993 م وطفلها الصغير( عمر ) وقام بإطلاق الرصاص عليهما وهما في الفراش ما أدى لمقتلهما على الفور ” .


وأشار المصدر إلى أنه ” تم إلقاء القبض على المختارَين اللذين قاما بتزوير الورقة الرسمية للمجرم ( شهادة تعريف ) باعتباره من مكتومي القيد، مقابل مبلغ وقدره عشرة آلاف ل.س ، كما قاما بإضافة أسماء شاهدَين دون علمهما ، وتم تحويل المجرم و المختارَين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل” .


وكانت حادثة قتل الزوجة وطفلها الرضيع، شكلت صدمة لدى أهالي مدينة القامشلي وفي محافظة الحسكة بشكل عام، حيث أشاع أقارب المغدورة و بعض الجهات الأخرى أن الجريمة ارتُكِبَت عن طريق “الخنق ” حتى الموت في منزلهما بحي الهلالية بمدينة القامشلي الواقع تحت سيطرة ” الأسايش ” وليس بإطلاق الرصاص”.


وبينت مصادر محلية في وقتها أن “الزوجة و طفلها الصغير قُتِلا على يد الزوج بسبب مشاكل عائلية بينهما، وأن القاتل كان يعمل في العاصمة دمشق، وكانت الزوجة (ج ك) تعيش مع طفليها في حي الهلالية والذي عاد إليهما قبل أشهر”.


وبحسب المصادر، فإن ” الزوج كان يتعاطى الكحول، وهناك خلافات كثيرة ومتكررة بينه وبين زوجته وأن هذه الخلافات تفاقمت بعد عودته من دمشق، حيث أقدم على فعلته الشنيعة ولاذ بالفرار”.


المصدر : تلفزيون الخبر – عطية العطية

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.