تزوير الوثائق الرسمية..لكن هذه المرة بتدبير النساء !

وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق حول وجود امرأتين في أحد مراكز الأحوال المدنية تحاولان استخراج بطاقة أسرية بطريقة غير قانونية.

تم إلقاء القبض عليهما، وتبين أن الأولى تدعى (ر . ع) ضبط بحوزتها حقيبة تحتوي على عدة بطاقات أسرية واخراجات قيد وبيانات عائلية ومصنفات قضائية بضمنها وكالات خاصة وعامة، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على انتحال صفة محامية واستخراج بطاقات أسرية ومعاملات تثبيت زواج ومخالعة لأشخاص داخل وخارج القطر دون حضور أصحاب العلاقة، مستخدمةً وكالات قضائية مزورة، مقابل تقاضيها مبالغ مالية كبيرة.

وكذلك اعترفت المقبوض عليها الثانية (ف . ع) بقيامها بالبصم عن صاحبة البطاقة الأسرية بعد وضع صورتها عليها بالاشتراك مع المقبوض عليها (ر . ع).

ومازالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليهما لكشف جميع المتورطين في هذه القضية، ويجري العمل على تقديمهما مع المصادرات إلى القضاء المختص.

المصدر: وزارة الداخلية

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.