قوات حفتر توسع سيطرتهـا وسط بنغـازي

أعلنت قوات شرق ليبيا التابعة للقائد العسكري المشير خليفة حفتر أمس، أنها سيطرت، على منطقتين متبقيتين في مدينة بنغازي إلا أنها ما زالت تواجه فيهما مقاومة.
وكان التقدم في حي سوق الحوت، بوسط بنغازي، أحدث خطوة في التقدم البطيء للجيش الليبي الذي يقوده خليفة حفتر، والذي يشن حملة ضد «الإسلاميين» والمعارضين الآخرين في ثاني أكبر مدن ليبيا منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وفي قتال عنيف بشكل غير عادي على مدى اليومين الماضيين، قُتل مالا يقل عن 13 من أفراد الجيش الليبي وأصيب 37 آخرون بجروح، حسبما ذكر مسؤول طبي. وقال مصدر عسكري: إن الألغام الأرضية كانت وراء سقوط الكثير من القتلى.
وإلى جانب حي الصابري، يعد سوق الحوت أحد المعاقل الأخيرة لجماعات مناوئة للجيش الوطني الليبي.
وجاء تقدم قوات شرق ليبيا بعد أن أعلنت جماعة «سرايا الدفاع عن بنغازي»، وهي جماعة مسلحة مناوئة لحفتر، أنها مستعدة لحل نفسها والاندماج في قوات الأمن الوطنية. وفي السياق نفسه أكد آمر القاطع الأول بالجيش الليبي التواتي المنفي، أن الجيش تمكن من استعادة السيطرة على شارع المهدوي وسوق الحشيش بمنطقة الصابري في بنغازي، لافتاً إلى أنه لم يتبق إلا بعض الشوارع المتفرعة منه.
وكشف المنفي أن قوات الجيش حاصرت الإرهابيين بتلك الشوارع، كما أن مجموعة أخرى محاصرة في سوق النور وجاري التعامل معها وهذا ما تبقى من القاطع الأول الممتد من شارع الشريف حتى الكوبترانية.
وأكد المنفي أنه سيتم تمشيط المنطقة بالكامل تحسباً لاختباء بعض أفراد الجماعات الإرهابية في المنازل من أجل الفرار، مشيراً إلى أن العمل قائم على إزالة المفخخات والألغام التي زرعتها تلك الجماعات بشكل كبير.

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.