بين هدنتين.. 212 شهيداً في حلب

وصل عدد الشهداء من المدنيين بقذائف الإرهاب التي يطلقها المسلحون على أحياء حلب الآمنة منذ تطبيق اتفاق «وقف الأعمال القتالية» في 27 شباط الفائت حتى مساء أمس إلى 212 شهيداً بالإضافة إلى 1500 جريح.
وأكد رئيس الطبابة الشرعية في حلب الدكتور زاهر حجو أن الهدنة لم تجلب السلم والأمان لحلب بسبب خروقاتها المستمرة من فصائل المعارضة المسلحة بدليل سقوط شهيدة في حي الميدان بعد نحو ساعة واحدة من سريان الهدنة الأخيرة والتي مدتها 48 ساعة فجر الخميس الفائت.
وأشار حجو إلى أن الهدنة الراهنة التي أعلن عنها الجيش العربي السوري ودخلت حيز التنفيذ بعد منتصف ليل أمس، لم يشهد يومها الأول سقوط شهداء وجرحى على الرغم من إطلاق المسلحين لقذائف على مناطق عدة، حظي حي الزهراء بالحصة الأوفر منها، لافتاً إلى أنه بين هدنتين وخلال فترة الهدنة الأولى وحتى الهدنة الحالية بلغ عدد الشهداء من الأطفال 76 شهيداً ومن النساء 38 شهيدة.
وأظهر استبيان رأي أجريناه وشمل 100 عينة عشوائية أن 72 بالمئة من المستفتين يعتقدون أنه لا فائدة من الهدن في حلب لأن المسلحين لا يلتزمون بها، ورأى 88 بالمئة منهم أن الولايات المتحدة الأميركية لا يمكنها الضغط على المسلحين أو على الدول الداعمة لهم لإرغامهم على التمسك بالهدن في الوقت الذي أعرب 92 بالمئة منهم عن قناعتهم بضرورة وجدوى استمرار تمديد الهدنة الحالية التي تستمر لـ72 ساعة حتى انتهاء موسم امتحانات التربية التي تبدأ اليوم لصفوفها الانتقالية.

المصدر: الوطن

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.