مقدمة كتابنا "المختصر المفيد في حرب الشعب السوري العنيد"

السوريون يموتون من قلة المعرفة، ولو كان تاريخ المجتمعات التي يعيشون فيها اليوم معروفاً لهم لما وصلوا إلى كل هذي الفوضى التي نحن فيها؛ ولو كانو يعرفون كيف صوملت الوهابية السعودية الصومال وأفغنت أفغانستان لما احتضنو بيض الأفاعي التي فقست في ديارهم وتسببت بدمارها وتشريدهم ..
 في هذا الكتاب، الجديد في شكله، من حيث مشاركة القراء الذين كنت المحرض لهم عبر موقع «الجمل» الإلكتروني، وكانو الدافع لاجتهادي في قراءة ما سيأتي، نلاحظ أن ذيول حرب الجمل التي بدأت قبل 14 قرناً لم تنتهِ بعد.. إنها حرب المسلمين لأجل السلطة وليس لأجل الرب، الحرب التي فرقت أمة الإسلام إلى مئات الفرق والشيع السياسية  قبل أن تتحول إلى مذاهب عصبية عبر تراكماتها التاريخية..
إنه كتاب الشعب في الحرب والسلم.. كتاب مُختلف مؤتلف بلا رتوش، واضح وغامض، يخوض في اللامفكر فيه كما لو أنه كتاب ثقافة جديدة قديمة يفيد منه الباحث ولا يملّه القارئ العادي.. وهو استكمال لكتابي السابق «عام من الدم» مع نقلة جديدة لفهم يوميات حربنا المجنونة التي تُشاركنا فيها كل ذئاب الأمم المتصارعة فوق أرضنا العتيقة.. أخرجته بطلب من القراء المشاركين والمعلقين على نصوصي، والذين تعلمت منهم بعدما ملأوا الفراغات المناسبة لتوضيح المشهد السوري المشتعل.. وبهذه المناسبة اعترف أن موقع "الجمل" قد وفر لي هذه الميزة الفريدة من حيث نخبة المعلقين الذين لا نرى مثلهم في المواقع الإلكترونية الأخرى على شهرتها واتساع انتشارها..
يغور هذا الكتاب في أسرار دمشق خصوصاً وتأثيرها على بلاد الشام عموماً، إذ يعيد قراءتها فيعري ناسها وأديانها وأسواقها وحكامها عبر اختزال تاريخي تجتمع فيه كل العصور التي شكلت شيفرتنا الوراثية، منذ كانت دمشق بحيرة ماء ووجه الرب يرفّ فوق وجه الغمر وصولا إلى طوفان الدم هذا.. إنه جهد أيام وشهور، كلمة بكلمة وسطراً بسطر لنخبة من قومي تجمعوا على وليمة النص لينتجوا منه أنواعاً جديدة وغنية، وآمل أن أتعرف يوماً على كل المشاركين فيه بأسمائهم الصريحة..
وهذا الكتاب، بما يحويه، اختبار للرقابة أيضاً فيما لو خرج إلى النور، وإذا لم تفعل، فهذا يعني أننا سنعود إلى بداية الدائرة، حيث أفعى الزمن تبتلع ذيلها لتعيدنا اليوم إلى ما كنا عليه بالأمس.. فالتاريخ جينوم ممتد لا ينفصل عنا ولا نستطيع منه فكاكاً.. بالكراهية ننمو وبالحب نزهر، وحياتنا ثمرة خطيئةٍ باهرة نعض تفاحتها بأسنان شهوتنا للحياة، نبتلعها ثم ندفنها في معدة النسيان، والأيام عطشى لا ترتوي، كما العين لا تشبع من نظر وأنثى من ذكر ولسان من هذر وسيف من شهوة للحم والغدر، نحن كائنات الرمال التي لا يبللها مطر المعرفة فيأكل النسيان أيامنا ويتركنا في لجة التيه الذي لا يفوز باجتياز محنته إلا قلة من الذئاب الحكيمة..
أخيراً، أكرر نصيحة الرب القدير في دعوته للقراءة باعتبارها أول الصلاة ومنتهى النجاة والتواصل المبدع مع النص المحرض، وإنها لمتعة كبيرة في أن يرى الكاتب عقله ونقيضه موزعين في سطور قرائه..

نبيل صالح دمشق 16\ 11 \ 2013

يقع الكتاب في 640 صفحة من القطع الكبير وهو من إصدارات موقع "الجمل"
ريع الكتاب لصالح مؤسسة "دعم" جرحى الحرب

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

-قرأتك وتابعتك باهتمام وأنا

-قرأتك وتابعتك باهتمام وأنا في سوريا ومازلت اتابع انجازاتك وأنا في المغترب
قرأتك وعلقت على كتاباتك ونقلت لك في تعليقاتي ما كنت أحسه واشاهده في منطقتي ومحيطي .
-وللأمانة احتفظت بكل مقالاتك منذ أن عرفت موقعك وكان ذلك في بداية الأزمة حيث كنت أبحث عن كلمات قوية تغني حجتي وتشفي غليلي ..وخصصت لذلك مجلدا أعود اليه كلما أردت أن اناقش أحدا (ثورجيا)أو أرسل لصديق ما بعضا من كتاباتك وخاصة في الخارج لكي يقرأ ويتبصر .
-أتمنى لمشروعك النجاح

(الجمل): أنت موجود في الكتاب يامراقبنا العزيز.. تحياتي لك في مغتربك وغربتك..

الكتاب الجديد

السيد المحترم نبيل صالح
تحية و بعد

اهنئكم بالمجهود الجديدو ارجو اعلامنا ان كان بالامكان قراءة الكتاب على الشبكة العنكبوتية ذلك انني من مدينة حلب الشهباء القوية ولم نستطع الوصول الى اي كتاب منذ اكثر من سنتين
دعواتكم الصادقة لسورية و لحلب
و لكم الشكر و الاحتلرام

كفاء

(الجمل): ريع الكتاب مخصص لجرحى الجيش وبالتالي سنكتفي بالنسخة الورقية حاليا.. كل عام وأنت وحلب بخير ياكفاء

ترجمة

استاذ نبيل

هل فكرتم بترجمته إلى الانكليزية و الفرنسية و الاسبانية؟

أشكرك

(الجمل): نعمل على ترجمته ونشره باللغة السورية يا أخت نورة..ومن ثم سنعمل على ترجمته إلى الروسية والفارسية بإذن الله.........

هل حان زمن بلسمة الجراح

ينتابنا جميعا" _كما أعتقد _ الإحساس بأن الأزمة بمفاعيلها العسكرية أوشكت على نهايتها بهمة جيشنا المغوار , هذا الجيش الذي شرح وبالتفصيل الممل ولكل دول العالم معنى حماية وطن والدفاع عنه,ما زال هناك الكثير من المساحات الجغرافية السورية خارج السيطرة ولكن وبسبب تحول المزاج السياسي العالمي والإقتناع بضرورة التوافق السياسي بين الأطراف السورية _ العالمية ,ستكون مهمة الجيش العربي السوري المتبقية بعيدة عن الضجيج الإعلامي العالمي وبضوء أخضر لإنهاء حالة التطرف والمتطرفين في سورية . وما إعلان عبارة (مكافحة الإرهاب ) كعنوان رئيسي لمؤتمر جنيف2 إضافة لمؤشرات كثيرة صادرة عن الدول الداعمة للأزمةإلا مقدمة لسير الأمور بإتجاهها الصحيح , قد أكون متسرعا" بتفاؤلي ولكن وفي حال عدم سير الأمور بهذا الإتجاه فالجيش العربي السوري العظيم مستمر بما يقوم به وبكل صلابة وكفاءة.
منطقيا" مؤشرات أنتهاءالأزمة يجب أن تبدأ قبل منتصف العام القادم , موعد الإنتخابات الرئاسية وبزمن كافي للتحضير لها ولإتاحة الفرصة لمن يود ترشيح نفسه. ولكن ماذا لو ؟ يبدو خيار التمديد متاحا" رغم ما سيسببه من إنتقاد وتشكيك بالشرعية ولكنه يبقى أفضل من الخيار الآخر وهو إجراء الإنتخابات رغم الفوضى الأمنية ببعض المناطق السورية.
عائق ضخم آخر أمام هذه الإنتخابات هو ملف النازحين داخل وخارج سورية وعلاج هذا الملف يتطلب إمكانات مادية ضخمة ويتطلب رأي عام سوري متسامح يضع الخروج من الأزمة أولوية مطلقة و يتطلب العض على الجرح الشخصي والمسامحة وهذا ليس بالأمر السهل ولكن لنتذكر أن كل الحروب بكل العالم إنتهت بعفو عام شامل وكما قال السيد الرئيس : الكل يسامح الكل , وللمنظمات الأهلية (الهزيلة للأسف) دور هام بترسيخ هذا التسامح, وربما يستطيع رواد هذا الموقع طرح بعض الأفكار المفيدة بهذا الشأن .
يبقى إعادة الإعمار: كنت قد ذكرت بأحد التعليقات السابقة عن فكرة (رفع عامل الإستثمار) بمعنى تغيير نظام الضابطة المحلي لكل منطقة بما يسمح بزيادة عدد الطوابق , وبالتالي شركات الإعمار تتولى إعادة السكان إلى منازل مناسبة بما يتوافق مع السجلات العقارية ويفيض عندها شقق إضافية تبيعها لصالحها مقابل أن تقوم بالبناء بتمويلها الخاص , تبدو هذه الفكرة مناسبة وحلا" لمشكلة التمويل .
أيضا" ينبغي إعطاء قروض عديمة الفائدة وطويلة الأجل ومجزية للمتضررين بأعمالهم وذلك لإعادة تأسيسها , هذه الخطوة فعالة جدا" ببلسمة الجراح خاصة إذا تذكر نا أن الطبقة الكادحة الوسطى , من أصحاب مهن وحرفيين وتجار مفرق هم الأكثر تضررا" , وأغلبهم إنتقل إلى الطبقة الفقيرة التي لا تملك شيئا" .
أطلب من المعلقين( الأشاوس ) الإدلاء بدلوهم وأفكارهم بهذا المجال , وأثق أن الحادي سيطورها وينسقها ويقوم بالتوسع بالمهم منها تمهيدا" لطرحها بشكل رسمي .
الصياد العزيز : نعم جفت حلوقنا , وسنرتوي قريبا" كما آمل , وأنا أطمع أن يقوم الأستاذ نبيل وبمناسبة إصدار (المختصر المفيد ) أن يخص من يشاء بجلسة خاصة تجمعنا به .
عام جديد آمله مليئا" بجمال بلادي ,هذا الجمال الذي طغى عليه القبح في السنوات الماضية عائد بالتأكيد.
ضوء آخر النفق أصبح مشعا" , وبطريقه لأن يصبح مبهرا" إن شاء الله.

(الجمل): أعجب الرئس الأسد بفكرة "طابق بالهوا" أثناء لقائي معه بتاريخ 11\ 9\ 2012 وسمعتها بعد شهر من محافظ مدينة دمشق في نشرة أخبار التلفزيون.. لاأرى مشكلة في إعادة إعمار المباني يا أبو نبيل .. المشكلة في إعادة إعمار الإسلام الشامي بعد إصابته بالإيدز الوهابي..سيكون أمامنا تحدي إنجاز ثورة ثقافية روحية أخلاقية..وآمل أن نكون روادها انطلاقا من موقع الجمل

thank you

Dear Mr Nabeal
At the outset i want to thank you deeply,and though i didnt write comments for a very long time , i read all ur articls .And i am happy to learn that a new book by you will be published
in the very near future, i can hardly wait to buy and read it
It is important to highlight that you and the majority of the comentators of your articls were a living proof that Syria is full with good syrians who will the core of the rebuilding process of our beloved country
Befor the crisis i was very proud of my syrian nationality and during the crisis i became more proud.
Mr Nabeal i want to state that you are one of the good syrians that supported my continuous optimism that our beloved Syria and the good Syrians will be victorious
May God Protect Syria and the Syrian National Army
I want to wish you and all the good syrians in these holy times Peace and Safty

(الجمل): شكرا لزيارتك يارانيا ومعا سنعيد بناء سورية الجديدة..

مقدمة كتابنا "المختصر المفيد في حرب الشعب السوري العنيد"

ألف تحية لك أيها النبيل مع تمنياتي لهذا الكتاب بالوصول لأكبرعدد ممكن من السوريين لكي يروا ماذا فعلوا وفعل بوطنهم.
ملاحظة: أرجوا منكم اخبارنا من أين ممكن نشتري الكتاب في دمشق أو حمص

(الجمل): سأضع قائمة بكل المشاركين في الكتاب ـ بما فيهم الذين شتموناـ للحصول على أرقامهم أو عناوينهم وإرساله لهم كهدية عيد الميلاد

تحية

بعد التحية:

مباركٌ إصدار الكتاب، أستاذ نبيل.

قد يكون السؤال ساذجاً: هل نستطيع شراء الكتاب في أمريكا الشمالية! بعد أن مرّ الكتاب مرور الكرام من الرقابة السورية أخشى أن يمنعه اللئام (الرقابة في أمريكا الشمالية و أوربا و الخليج) من الدخول بالنسخة الورقية.

هل من الممكن أن يحوّل إلى نسخة إلكترونية PDF و نشتريه Online؟

إدماننا على الجمل و شغب، علّة لا شفاء منها. الحوار الذي كنّا و ما زلنا نجريه هو متنفسنا و لو كان حوار السوريين بهذا الرقي و الوضوح و الوعي لما وصلت حال البلاد و العباد لهذا الوضع المزرِ.

تحية لصاحب الجمل و رواده، تحية لجيشنا العربي السوري و للجرحى و الشهداء. تحية للسورين الذين لا يرضون إلا سوريا وطناً.

أخوكم القاضي

(الجمل): يسعد صباحك يا قاضينا.. مازال إرسال الكتب يحتاج لموافقة الرقابة.. وأما بالنسبة للسعودية فموقع الجمل محجوب منذ عامين وقبل عشرين عاما منعو أول كتبي والدار التي طبعته من المشاركة بمعرض الكتاب..

إذا لم ير هذا الكتاب النور

إذا لم ير هذا الكتاب النور فذلك سيؤكد وجهة نظري التي أتمنى أنها لاتتعدى التشاؤم المبرر ولكن أتمنى أن ينشر في بيروت أقله حتى لا تكون خسائرنا مزدوجة...

(الجمل): ياشوباصي.. أيها المتشائم الكبير: ابن الرومي يسلم عليك.. كل عام وأنت متفائل إنشاء الله

الآلام ترسم الصّفحات ..ومعايدات ..وأشياء أخرى.

مساء الخير للجميع..

منذ أن أصبحت صفحة شغب مرآة آلامنا مع بداية الأحداث في سوريا و أنا أشعر بأنّ هذا الجهد جديرٌ بأن يحفظ بين دفّتي كتاب ..

هي رحلة عذاباتنا المستمّرة المبتدئة بتاريخ شؤمها في منتصف شهر آذار عام 2011 .

مثيرةٌ جدّاً هي الأفكار التي تمّت الإضاءة عليها ..ولكن الأكثر إثارةً هو تفاعل المعلّقين (المشاركين والصّامتين) مع هذه الأفكار ومدى تأثّرهم بالحواريات والمماحكات والرّدود المباشرة أو الغير مباشرة ،بحيث كانت الفكرة كعجينة صلصال تتقاذفها أيدي المشاركين على مدى عدّة أيّام لتخرج بعد جولة العجن والصّقل مكتملة مقنعة ثريّة.

أجمل ما تمّ إنجازه برأيي أنّ هذه الصّفحة غدت في كثير من الأوقات العصيبة نافذة الأمل الوحيدة لبعض المشاركين وقد عبّروا عن ذلك مراراً.

لم يك لدي طوال هذه الأزمة أيّة مشاركات في أيّ موقع آخر ولا حتّى مجرّد تعليق رغم متابعتي الواسعة ،والسبب هو المستوى الرّفيع الذي يتمتّع به صاحب الجّمل وقافلته الغرّاء .

لم أطّلع على الكتاب بعد ..ولكنّي واثق من قدرتي على سرد صفحاته صفحةً صفحة لا بل كلمة كلمة.

كل عام والجّميع ووطننا معافى بعقول وسواعد رجاله.
كل عام وأنت وقلمك الأنيق بخير يا حادي العيس ..
معايدة خاصة لأبو نبيل (فيرجن تو) ،هل مازلت عند وعدك وما ستحضره إلى مكتب الأستاذ نبيل؟؟؟ نشف حلقنا يا رجل ..
ميرو اللاذقاني عامك سعيد وخال من هجوم نسائي..
سيّدتي المحكومة بالأمل وبحبّ الحياة ..كل عام وأنت وطلابك بخير.
أبو جهل ..المعلّم الغائب الحاضر ..كل عام وأنت بخير وتجهل فوق جهلنا.
نبوخذ نصر السّوري ..كل عام وأنت وسوريا بخير .. وهذه نتيجة وطنيّة.
عجيبة ..عام سعيد مع تمنيّاتي بقراءة كتابك في حال صدوره.
أبو المجد .. تمنيّاتي بعام مليء بانتصارات الجّيش العربي السّوري وهو عام سعيد لك ولنا.
قارئة من بلد الأبجدية - دمت كما أنت - عامك سعيد.
كل عام وأنتم بخير وأمان جميعاً (رأي الشّام - القاضي - الوطني للعضم - سيزيف وهانيبعل السّوريّان - محب لنبيل صالح - حتّى الجّسري إن كان يقرؤنا ولم تتلطخ يديه بالدّماء على طريقة أخبار الفضائيّة-القائمة تطول فاعذروني).

تحيّاتي للجّميع.

(الجمل): هذا كتابكم جميعا ياعزيزي وأنا أفخر بكم وكل عام وأنتم بخير..

ننتظر اقامة سوريانا التي نريد

نأمل ان "يظمط" هذا الكتاب من الرقابة كما "يظمط" السهم من الرمية.
نحن بالانتظار.

شكراً للنبيل

بكل المحبة التي يحملها قلبي الصغير لكم جميعاً ركاب القافلة اود توجيه الشكر لأخي الكبير بعمله وروعته النبيل الصالح الذي جعل من أفكارنا كتاباً لاتبليه الأيام .
ياسيدي الكريم كل مانراه من دمار وتشريد وعلى امتداد التاريخ بكل مراحله سببه الكرسي والسلطة المغرية المغوية لاغير :هل حروب الفرس والروم ,الروم وزنوبيا ,الفراعنة وكل من حولهم و..و..إلى حرب علي والصديق(ابوبكر) ومن بعده علي وعمر ثم عثمان ثم معاوية ثم ابناء علي وأبناء معاوية وامشي بالأحداث حتى اليوم الحاضر هل هي حروب بعيدة عن الكراسي والسلطة.إذا فكرنا قليلا سنجد أن الرؤوس تتقاتل على الكرسي والوقود هم الشعب وأظن أن الغباء والفقر والقهر سبب انصياع الناس لهؤلاء الطامحين الطامعين .أتمنى لو نستطيع إعادة صياغة التاريخ بحقائقه ليتوقف هذا الجنون وهذا الدمار .في سورية اليوم بعيداً عن الاستهداف الخارجي الذي تقوده مهلكة آل سعود (والسبب الحقيقي -باعتقادي-أن يتم تدمير سورية كحاضرة ثقافية مشرقة وسط غاية التخلف والجهل وهذا مايفسر استهداف الآثار والجسور والجامعات ..و...كل مايعني التطور والتحضر)بعيدأأقول عن الاستهداف الخارجي مايجري هو صراع كرسي يريده الخونة كلهم بلا استثناء الغليون والكيلو والمناع والعبد الكرسي والجربا ..و..وطبعاً حزب البعث .
سؤال :هل الكرسي يستحق كل هذا الدمار وكل هذه الدماء ؟؟!!!

(الجمل) أهلا بك مجددا يا أمل ونأسف للخربطة التي حصلت مع تعليقك أثناء نقل الجمل إلى سيرفر جديد.. أرسلي لي اسمك على الفيس فأنا لم أتعرف عليه ..

تحية ومحبة وتقدير!

لاأملك إلا أصدق مشاعري أهديها لك أيها النبيل..سؤال عن توزيع الكتاب وهل سيتوفر في المحافظات؟

(الجمل): سنحاول .. وإذا كنت تقطن في قطاع السلفيين ارسل عنوانك لكي نرسله لك

لا ولله الحمد أسكن في قطاع

لا ولله الحمد أسكن في قطاع التنويريين..طرطوس..هههههههه

(الجمل): تكرم

بعد أن فات الاوان

استاذ نبيل اشتقنالك ..... لكن كل ما سيحويه كتابك ربما اتى بعد خراب البصره ,

(الجمل):عزيزي الجبلاوي مازال هناك مدن عامرة وبشر قادرون على إعادة إعمار ماتخرب من البصرة..واسلم من تشاؤمك بانخراطك مع أهل العزم..

"وكانو الدافع لاجتهادي في

"وكانو الدافع لاجتهادي في قراءة ما سيأتي" أرجو تصحيح الخطأ المطبعي .
أما قولك "وهذا الكتاب، بما يحويه، اختبار للرقابة أيضاً فيما لو خرج إلى النور" فقد أثار بنفسي حنق شديد .
من هو هذا الرقيب ؟ وما هي مؤهلاته ؟ وما هي معاييره ؟
لا بد بأن يكون حائز على جائزة نوبل ،بالردع الفكري والتثقيف القسري للأمم !!!!
السوريون باتوا يذبحون كالحيوانات ،ولا يزال هناك رقيب على أمثالك ممن تنضح أقلامهم وطنية سورية صافية !!!!!!
هذا المدعو رقيبا ،بعرفي ،لا يستحق بأن يكون نائب وكيل عريف .
هذه الرقابة القسريه الدكتاتوريه ،هي التي منعت تداول الوطنيه السوريه ،وشجعت مكانها ،الهمجية البدويه الدكتاتوريه ،وهانحن ندفع ثمن رقابتها.
لاحظ ،الصفات المشتركة بين الرقابة والبداوة !!!!!! ياللعار .

(الجمل): الكتاب مزين بالكثير من الأخطاء يا عزيزي وقد حرصت أن لايتدخل فيها المصحح اللغوي .. وفي الحلقة القادمة سوف أكتب رؤيتي عن العروبة والبعث وسجن النحو العربي .. شكرا لتعليقك وتصويبك..

التجديد العاقل

لا تستغربو إن أتسعت إبتسامتكم وتحولت إلى ضحكة وأنت تتصفحون هذا الكتاب لأول مرة, هذه أسماء تعرفونها تحولت مع ما كتبته إلى شخوص ستحفظ في كتاب للتاريخ بعدما كانت كلمات في الفضاء الأفتراضي , شكراً لنبيل مرتين الأولى لحفظه ما كان آيلاً للتلاشي والثانية لأنه من حيث يدري ولايدري وبطريقة غاية في البساطة والواقعية قد أنتج نوعاً جديداً من الكتابة , سموه نوع جديد من التأريخ أو نوع جديد من الرواية أو السرد المهم أنه نوع جديد من الكتابة أتى عفو الخاطر بعد أن حاول كثيرون إجتراح أنواع جديدة من الكتابة أو تجديد الموجود منها. وزاد في التجديد أن هذا الكتاب أستطاع أن يوجد صلة سلسة و حقيقية بين مجالين كانا قبل صدور " المختصر المفيد " متنازعين وهما مجال التدوين الورقي و التدوين الألكتروني فأتى هذا الكتاب ليصلح بينهما , كنت محظوظاً لأني تصفحت النسخة الأولى من هذا الكتاب غمرتني السعادة لأني أمسك بيدي "إختراعاً جديداً" وستعرفون ما أعني تماماً عندما ستمسكون بنسختكم,ولأن ذكريات قريبةعادت لتضيء أمامي : محكومة بالأمل , صياد جبلي , أبو المجد , أبو نبيل , القاضي , نبوخذ نصر , وجميع المعلقين على هذا الموقع المتميز بقرائه ومعلقيه. لمحة ذكاء أستطاعت أن تحول ومضات فردية وشخصية إلى عمل جماعي متكامل ومفيد شكراً لكل العقلاء الشرفاء الذين ساهموا في هذا الكتاب والشكر الأخص لنبيل أما الشكر الأكبر فهو لمن أُهدي الكتاب لهم جرحى جيشنا الغالي . وفي البال دائماً من لا يوفيهم لا شكر ولا فعل حقهم شهداء سورية لهم المجد والعلا

أثرت فينا الحماسة يا حادي

رائع أستاذ نبيل ،وسيفاجأ كل من المعلقين المثابرين بتطور نظرته لما حدث ويحدث بسورية وتأثرها بآراء المعلقين الآخرين ،وأعتقد أن هذا هو جوهر عملية التثقيف وتنمية الفكر . نحن ننتظر .

(الجمل): معاً نرتقي..

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.