2012-02-20 17:12
دستور واقعي لا ديمقراطي

أطالب بإقرار شريعة الغاب دستوراً لتنظيم غابتنا الوطنية، وبعدها سننظر فيما إذا كانت طوائفنا بمستوى الحصول على دستور عصري جديد.. دستور منكم يا أسيادنا وأهلنا المتعصبين، فقد ثبتت اللجنة المادة الثالثة في الدستور الجديد - القديم لإرضاء المعارضين قبل المؤيدين، وهي إذ تتناقض مع مقدمة الدستور الديمقراطية، فإنها تتوافق مع هوية الإندفاعة الثورجية، من الخليج الكويتي إلى المحيط المغربي: حيث الإسلاميون صاروا سادة الأراضي العربية، والوهابية السياسية هي منبع ومصب الثورات اليعربية؛ ولهذا بقيت ممالكها وأماراتها آمنة من انقلاباتها...
من هنا نؤكد على لاديمقراطية بعض مواد دستورنا الجديد لصالح واقعيتها، إذ يبدو كما لو أنها عُجنت وخُبزت في الجامع الذي تتنافس عليه المعارضة والسلطة منذ تأسيس الدولة الاسلامية (المستبدة العادلة).. وبما أن القرآن الكريم بمثابة (النظام الداخلي) لحزب الجامع، فمن الطبيعي اعتماده مصدراً لتشريع وتنظيم حياة المعارضين قبل المؤيدين، نظراً لاعتمادهم الجامع «قاعدة» لحراكهم الثورجي..
وبما أن عقدة المادة الثالثة قائمة منذ وُضِع أول دستور سوري، فإن لدي فتوى تحل هذه العقدة بالقول «أن الإيمان بالله شرط للوصول إلى الرئاسة، وأن الكتب السماوية مصدر رئيسي للتشريع».. ثم وبعد عقود من التربية العلمانية قد يتوصل أهل الغابة الوطنية إلى الإتفاق على اقتلاع النبتة الضارة من حديقتهم الدستورية.. أما بالنسبة لصلاحيات رئيس الدولة في الجمع بين رئاسة المؤسسات الثلاث: الجيش والحكومة والقضاء فهي لتجنيب البلاد من شرور الديمقراطية على الطريقة اللبنانية:( ثلاثة رؤساء من ثلاث طوائف، للبرلمان والحكومة والجمهورية) أي دولة بثلاث رؤوس، كل رأس يريد المسير باتجاه آخر يرفضه الرأسان الآخران.. إذن نحن أمام دستور سوري واقعي ولكنه ليس ديمقراطي، يهتم بالوحدة الوطنية السورية أكثر من اهتمامه بالديمقراطية، ولكنه يؤكد انحيازه إلى العلم والتعليم الذي تتعهد الدولة بمجانيته في كافة مراحله..
إن جملة «المواطنون متساوون في الحقوق والواجبات» تختصر دساتير العالم العلماني الديمقراطي؛ أما في العالم الإسلامي الذي يشملنا فهناك دائما استثناءات دستورية، ليست في صالح المرأة ولا الأقليات، لهذا فإننا نعود إلى نقطة البداية التي انطلقنا منها في مطلع الاستقلال .. إلى مثلث الصراع الأول بين الإسلاميين والقوميين والشيوعيين المتمثل في الأحزاب التاريخية السورية الثلاثة.. ولهذا كنت بدأت مشروعي الثقافي قبل سنوات سبع بإعادة قراءة سيرة الآباء المؤسسين للنهضة والاستقلال في القرن العشرين، فأصدرت كتابين: "رواية اسمها سورية" و"نساء سورية" وأنجزت مخطوط " موسوعة الدراما التلفزيونية السورية في نصف قرن"  لمعرفة أين يكمن الخطأ في مسيرة السوريين وكيف يمكننا تصحيحه . ثم أقدمت قبل عامين  على نشر سلسلة مقالات بعنوان (الحلم السوري) في زاوية آفاق بجريدة «تشرين» بهدف فتح باب النقاش ثم .. أوقفها السيد ناجي العطري رئيس الحكومة السابق بعد تقريعه لوزير الإعلام في مجلس الوزراء وقيام الأخير بتوجيه عقوبة خطية إلى رئيسة التحرير مع أمر شفهي بمنع نشر مقالاتي في تشرين ، ليكرر الأمر ذاته الذي فعله قبله رؤساء الحكومة السابقين على السابق (ميرو والزعبي) غفر الله لهم ولنا ولواضعي الدستور الجديد الذي سأصوت على واقعيته وأحتج على عدم ديمقراطية بعض بنوده فيما بعد..

هامش عاطفي: قصة حب عمرها عشرون عاماً، أنا وأنت، قصة دوّنها أصدقاءنا في رواياتهم ومسلسلاتهم وقصائدهم، قبلما ندخل في هذا الجنون الوطني الذي عصف بالجميع ولكنه لم يستطع تفكيك محبتنا، نحن اللذان لا نشبه بعضنا لكننا متلائمان كزرٍ وعروته، دافئان كجسد وسترته، يخشيان البرد إذا افترقا ويتوقان للعري كلما التقيا: تناقض لثنائي يتكاملان ولا يتشابهان.. كذلك ابتعدنا عن طائفتينا واقتربنا من إرادتنا التي تناسلت أطفالاً بلا طائفة فكانوا ضحية حلمنا..
معاً نخطو على دمنا كلما خرجنا إلى عملنا، فأعطيك عيني وتعطيني قلبك، وفي غمرة انخراطنا في الحراك العام نسيت ذكرى لقائنا الأول «يوم الفالانتاين» فلم أكتب لك كعادتي كل عام، ولم تعاتبيني كما ليس من عادتك..
 أقول لك، فلتذهب الدساتير والمادة الثالثة إلى الجحيم، لأني وأنك وكل عاقل آخر، لن نفكر بالترشيح لرئاسة مجتمع يتجلى في الكراهية والقتل أكثر مما ينجح في المحبة والبناء..
وأصحابنا الذين كانوا وكنت تولمين لهم، وأبسط لهم بيتي ومحبتي، قد شَرَدوا في الأرض، وبعضهم باعنا لحمد وساركوزي والحريري، بينما وجدنا أنفسنا في خندق واحد مع السلطة التي كنا نحارب مفسديها: إنها تراجيديا أبعد غوراً من أن يراها سماسرة السوليدير والشانزليزيه الذين يمزقون حياتنا ويخربون استقرارنا صباح مساء، ونحن نخطو على دمنا بين طلوع الشمس ومغربها، كمسلسل سوري بتمويل خليجي ..
حبيبتي: أعرف أن الخونة سيخسرون في النهاية، كما خسر يهوذا سمعته، وأن الوطن سيقوم من جديد، ولكن جراح الصلب لن تندمل، ومرارتنا سنتغلب عليها بحلاوة الحب والذكريات لما تبقى من أيام قد لا نشهد نهايتها السعيدة.. ولكنهم سيتذكرون قصة حب بين رجل وامرأة لا يتشابهان ولكنهما يتكاملان كزر وعروته، ليجمعا بين طرفي الثوب السوري المرقع بكل هذه القوميات والطوائف والعشائر ..
 ماذا سنفعل لقد خُلقنا سوريين...


نبيل صالح

إقرأ أيضاً:

الحلم السوري (1)
الحلم السوري (2)
الحلم السوري (3)

التعليقات

شو في ما في (7) ..هزّاز الحردان.

في مؤتمر أعداء سوريا.

حمد بن جاسم:هاذا ابن الملعونة ما يعرف يغول أسمي زين؟؟؟

سعود الفيصل (يهز):ولا تهون طال عمرك ،الحين نقلعه.

حمد:وش يعني تغلعوه،الحين الغبايل كلها تضحك عليّ وعلى أبوي ،عجب هالسّالفة ما شانت تخلص؟؟شوف ابن الملعونة يعيدها ويغلط مرّة ثانية،ودّي أرفسه بحنكه.

سعود الهزّاز:ما عليك منّه،علينا أنا ومعاليك بهاذا الفرنسي ،شان يحشي عالجّوال وبعدين قلب لونو أصفر ورجع لورا !!!،تقدر تعرف السّالفة؟؟؟

حمد:والله يا طويل العمر السّالفة ما هي زينة ،أغول شامم ريحة تخاذل من الفرنسيين والأمريكان ،وش تقول طال عمرك ؟؟؟

سعود الهزّاز:والله أنا الحين جاعد أهز ،وتراني ما أكدر أقول شي،هذول الأغراب كذبوا عالشّريف حسين ،ترى هواهم يكذبون عالعربان دوم.

حمد:والله أنا رايي رايك طال عمرك ،وش تقول نسوّي الحين ؟؟؟؟

سعود الهزّاز:طال عمرك أنا ودّي أرجع عالمملكة طوّالي ،ترى خايف يموت عبدالله وما أكدر أسوّي شي وأنا بتونس ، ترى العربان كلها ودها تصير ملوك ،والقطيف والعة ،وما ندري وش نسوّي ،أنا ودّي شيل بشّار من راسي ترى ماكنت بقدر على أبوه ولا ممكن أقدر عليه،ارخصلي طال عمرك.

حمد الخائب:وين أرخصلك طال عمرك ؟؟ تريد تفضحنا وتتركني لحالي ؟؟؟

سعود الهزّاز واقفاً: طال عمرك أنت جبت هالمصيبة لراسي ،وأنا وش دخلني ،خليك بالمؤتمر مع حبايبك الأمريكان،ترى جابولنا مصيبة وما نعرف نطلع منها ،نشوفك "بخير".

تراجع....

بعد التدقيق و التبحيص و التمحيص و التبصيص انا ذاهب إلى الإستفتاء ب "نعم" كبيرة و عن اقتناع بنسبة 90%
..........
إلى الصديق صياد جبلي :الجزء السابع من شوفي مافي رائع
و اتمنى منك الإكثار من تحليلاتك للوضع بسوريا
.........
تحياتي للجميع "قشة لفة"

تعليق مختضر

أنا مع تعليق صياد جبلي في ( أوتار حساسة) حول الدستور لأنه ليس بالإمكان أكثر مما كان في هذه الأيام العصيبة ,حيث تواجه المنطقة مدا ً إسلافـيا ً عمى يستغل الـلـهَ أبشع استغلال, كما أني أتفهم أن المثقف كعادته لا يرى إلا النصف الفارغ من الكأس , لأنه يتطلع إلى الكمال فينظر إلى عدد الخطوات المتبقية وليس إلى الخطوات التي أتمها.
لكن من المعيب أن تبقي هذه المادة في دستور سورية .

فتـــوى

أستاذ نبيل : في مقالتك (حمير مفخخة ) المنشورة في 14-8-2010 والتي اطلعت عليها منذ أيام فقط. بعد شوية بحبشة في الموقع حيث ذكرتَ بختامها نكتة فيها سؤال أعتقد آنه آن أوان طرحه هذه الأيام :
"طرفة من العزيز باسل: واحد عم يسأل شيخ عصبي :
- هل يمكنني إقامة صلاة الجمعة في البيت خلف الإمام في التليفزيون؟
- الشيخ طبعاً تقدر يا ابني، فالدين يُسْرْ.. وبالمرة تقدر تغطي الثلاجة بقماشة سودة وتعمل عمرة في المطبخ يا حيوان .. "
هذه النكتة الجميلة أثارت عندي حس الشغب وهي قولي بجواز إقامة صلاة الجمعة في البيت خلف الإمام في التليفزيون لأنه بذلك نحل المشاكل التالية :
1- في كل يوم جمعة يجب أن يراك جارك وأنت ذاهب إلى الجامع و يجب عليك أنت أن تراه هو ذاهب إلى الجامع حتى لا تـنـتـفوا بريش بعضكم فيما بعد . وعليه يجب ألا يرى أحد من الجيران أن سيارتك ما زالت في الحي وقت صلاة الجمعة لأن ذلك يعنى أنك لم تذهب إلى الجامع بل ويجب أن يرى المصلون سيارتك أمام الجامع دلالة على أنك مندس بينهم.كما أنه يجب عليك أن تلقي السلام على أكبر عدد ممكن من المعارف والأصدقاء في الجامع لا محبة بهم ولكن لتسجيل حضورك بينهم , يعني تـفـقـد. ومن الضروري بين الفترة والأخرى إلقاء السلام على الإمام أو المؤذن لنفس السبب.
وكي ترتاح من لعبة القط والفأر هذه كلها , ما لك إلا أن تنطح جبينك في الحائط عدة مرات وتضع مرهم مرمم سريع كي يترك ندبة في الجبين على اعتبار قوله تعالى : " سيماههم في وجوههم من أثر السجود " وهذا حل ثورجي يحصنك من أي شك في صحة تأسلمك لأن " الوصمة " في جبينك ستكون إلى أبد الآبدين.

أما بالنسبة إلى الحديث الشريف : ( بأن الله جعل لك في كل خطوة – إلى الجامع – بركة) فيمكن استصدار فتوى شرعية تعتبر أن كل ما يستهلكه التلفزيون من كهرباء أثناء الصلاة مُـقاسا ً بـ: واط شرعي هو بركة , أما إذا كانت الكهرباء مسروقة فتصبح حلال , تشجيعا ً للمتأسلمين الجدد.
2- بذلك ينقطع الطريق على أي فورجي مأفون في عقله , أو لوطي أحمر أو قوس قزحي , أو شيخ سارق مزوِر , أو ماركسي مرتد إلى الإسلاف ( بالفاء وليس بالميم) , ينقطع الطريق عليهم إذا أراد أحدهم أن يأتي إلى الجامع كي يصطاد ما تيســر له من مصلين غافلين حيث هناك يمكنه أن يرمي بأصغر طعم وبأ قصر خيط إلى الجنة.
3- الفتوى منطقية جدا ً بل أكثر منطقية ًمن فتوى إرضاع الكبير - بما فيها إرضاع زميل العمل - ولكنها تحتاج إلى بعض الشروط الشرعية وهي:
- أن تكون الشاشة ثلاثية الأبعاد وألا يقل قياسها عن 43 إنش , مع نظارات متوافقة معها شرعا ً.
- أن تتوفر المؤثرات الصوتية من مكبرات صوت سيراوندينغ وميزات دبل و تريبل...الخ.
- ألا يزيد البعد بين المصلي والشاشة عن مترين وإلا فسدت الصلاة.
- في حال انقطاع الكهرباء أو تشويش الصورة لسبب فني ما , تعتبر الصلاة مقبولة , ولا ضير على المصلي لأنه لا تزر وازرة وزر مؤسسة الكهرباء.
- أن تكون الصورة المتلفزة مأخوذة من الخلف كي يشعرالمصلي المنزلي بواقعية المشهد, ثم أن هذا الزووم دارج هذه الأيام, زوم التصوير من الخلف وذلك في كل التجمعات الجماهرجية.
خاتمـــة : أعتقد أن صلاة الجمعة بهذه الطريقة – في عصر الديمقراطية – هي خطوة أولى نحو تخصيص الجوامع وسحبها من أيدي بعض رجال الدين الـمُـمَـؤسَـسِـين الفاسدين الذين لديهم أخوة لهم في جميع مؤسساتنا الحكومية الاشتراكية والرأسمالية لم نستطع يوما ً أن نحاسب واحد منهم. بل خطوة تجعل من كل تلفاز يزيد عن43 بوصة جامعا ً خاصا ً , ونسجل بذلك لأول مرة مقدرة العقل المتأسلم على الإنفتاح , ونقطع بذلك الطريق على من استغل الدين ليرعى المؤمنين الحقيقيين ( رعى من رعى واجتر وليس من رعاية واهتمام) .
على أن تبقى هنالك جوامعَ عامة لمن ليس باستطاعته تحمل تكلفة شاشة ثلاثية الأبعاد مع لوازمها.
ثم أنه بذلك نكون قد وفرنا ملايين الليرات مدفوعة لبناء جوامع عامة علاوة على مصاريف التشغيل وكلها مدفوعة من جيب دافع الضارئب السوري بغض النظر عن انتمائه الديني على أن يذهب الوفر إلى مكافحة الفقر حيث أنه رغم غـنى الجمعيات الخيرية في الأمة الإسلامية فإن الشحاذين جميعهم ينتمون إلى تلك الأمة سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى الدول.كما أنها توفر جوا ً إيمانيا ً أكثر تأثيرا ً من الواقع الحقيقي ولنا في تلفزة الربيع العربي خير مثال , فتم تصويره جميلا ً مزهرا ً يتمنى أي مواطن أن يساق من رقبته كي يرعى في مراعيه مع أنه في الواقع الحقيقي هو صحراء قاحلة لم تجلب إلا الموت, فمثلا ً أزهار الربيع العربي في ليبيا تحولت إلى أزهار عملاقة آكلة للحوم.
طلب إلى الأستاذ نبيل وإلى من يريد من مشاركي الصفحة: أرجو تدقيق الفتوى لضمان شرعيتها لأن الإفتاء مسؤولية كبيرة خاصة أنني لا أعتقد بالحديث القائل : إن من أصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر واحد , لأن ذلك يجعل من الإفتاء شوربة مهروقة في دروب الركض لجمع الحسنات والأجور.
همليقارت

(الجمل): بعد فتاوى السعوديين أعتقد أنه لاضير من أي فتوى جديدة حتى لو أطلقها الثائر الشهير أبي نظير..

إلى قارئ سوري*

نسيت أن تذكر تفصيل بسيط أن زوجة العلماني البعثي عبدالله الأحمر وابنته المحجبتان , قد تم الاستحواذ عليهن من قبل " القبيسيات" اللواتي يستهدفن بنات الذوات من رجال دين و علم وسياسة ومال لجذبهن إلى واحة إسلامهن المتصحرة,

لكن بالمقابل, الخطأ لا ينتج إلا الخطأ , هل تذكرون عندما سطت إسرائيل على طيارة مدنية سورية وأنزلتها في احد مطارات فلسطين المحتلةوقالت إنه خطأ ,حيث اعتقدت أن فيها قيادات مطلوبة من الفلسطينـيـين,بل كان فيها السيد عبدالله الأحمر وتعرض لإهانات في أرض المطار , ثم بعد فترة لا تتجاوز الأشهر من إطلاق سراحه , خرج على التلفاز في مناسبة وطنية وأخذ يتحفنا بخطاب عن الشهادة والشهداء , عندها تساءلت إذا كان يؤمن بما يقول : لماذا لم يرفض هبوط الطائرة في مطار عدو حتى وإن قامت إسرائيل بإسقاطها. كي نكلله شهيداً على الأقل كنا ارتحنا من خطاباته المنافقة.
يصطدم قطاران في الهند فيقوم وزير المواصلات بالاستقالة, فماذا ينتظر المسؤول عندنا كي يستقيل ,أم أنه لا يملك أساساً هذه الثقافة .

البراد السوري يحتاج إلبى تعزيل كامل يا سيد أبو نبيل وصياد جبلي ....الخ
وانتظر أن لا يتنكر حزب البعث لتاريخه النضالي , أنا لا أستطيع يا سادة أن أفهم أو حتى أتفهم لماذا يشتري حزب البعث سيارات " ليكزس " لأعضاء القيادة. هل هي سيارة العمال والفلاحين.

هل رأيتم سيارة العالم النووي الإيراني الذي تم اغتباله مؤخراً إنها سيارة بيجو 405 صنع إيران.
أنا ضد أن يركب أي عضو قيادة حزب من أحزاب العمال والفلاحين حتى على حمار مرسيدس

اقتراح : أقترح على جميع مؤسسات الدولة أن تعرض سياراتها المسلمة إلى المدراء إلى البيع في المزاد العلني وأولوية الشراء إلى الموظف المستلم للسيارة , على أن تقوم الدولة بدلا من السيارة أن تعطي المدير ثمن مخصصات البنزين نقدا ً له بسعر البنزين السائد كي : 1-نوفر أجور إصلاح وهمية وسرقات لجان الإصلاح مع ورشات حوش بلاس وغيرها 2- كي نوفر بنزين سيارات الدولة التي تصرف كاملة حتى إذا كانت السيارة متوقفة للإصلاح. 3- إن سعر البنزين المدفوع للموظف يؤمن له قسط شهري لسيارة جيدة,أو مصروف تنقلات معززةو مكرمة.

(الجمل): لاأمانع أن يركب المسؤولون أي شيء شرط أن ينزلوا عن ظهورنا .. أما بالنسبة للأحمر فإن اسرائيل بإعادته لنا تدل مرة أخرى على بعد نظرها..

اقتراح وتحدي

خطر لي خاطر الآن , دون أن أبحث إذا كان السيد الأحمر أو أخيه الأزرق ومن لم شملهم , إذا كان لديهم صفحةعلى الفيس بوك , يا أخي هذه أقل طرق النضال جهداً وأكثرها ثورية, لذا أرجو أن يتحفنا المعنيون بصفحاتهم لنرى تعليقات الفضائخ وعلى إنجازاتهم غير المعتبرة.
سورية لم تعد تحتمل أمثال هؤلاء , وأنا بانتظار تطهيريات السيد الرئيس بعد الأزمة.

عزبزي نبيل : لاأوافقك . المثل

عزبزي نبيل : لاأوافقك . المثل يقول "يامن طخو يا منكسر مخوا؟" لنقول نعم للدستور الجديد .نصف خطوة الى الأمام أفضل من البقاء في المكان أو التراجع للوراء . نصف الخطوة هي في انتاج السلطة .وهي كافية الآن ..

الدستور الجديد !!

الدستور الجديد أعدته لجنة تشبهنا جميعاً.. وهو على مقاسنا جميعاً .. أي الدستور لبِّيس.. إذا كان في الدستور عورات فهذا يدل أن تربيتنا فاشلة أو أنَّ معلمينا فاشلين ..أو : نحن طلاب كسالى ..!!!
على الرغم من أني ضد إلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تنص على أن حزب البعث قائد في الدولة والمجتمع .. المفصل على الطريقة الارسوزية/ وهذا لايعني أني أحب أو معجب بالرفيق عبد الله الأحمر حفظه الله إلى الأبد / لأني حر في أن أحب من أريد /
وعلى الرغم من أني مع إلغاء المادة الثالثة . سأقول نعم للدستور .. وسيبقى قدوتي بوذا وكونفوشيوس .. والعمال والفلاحين والمثقفين الثوريين والجنود وصغار الكسبة الذين حفظنا أسماءهم جميعاً من خلال خطابات الرفيق عبد الله الأحمر الحماسية اللاهبة التي مازلنا نصفق لها حتى الآن بمناسبة وبغير مناسبة ..
وأدعو كل أعضاء نادي الجمل الوقوف إلى جانب الدستور لأن ذلك يعني الوقوف مع سوريا الوطن الأبدي لنا جميعاً..وإذا خسرنا سوريا الوطن والأرض .. ماذا ستكون النتيجة ياصديقي نبيل؟؟!!
ملاحظة: سمعتُ من صديق أنَّ الشاعر الكبير سليمان العيسى في المشفى .. (وأنَّ رفاقنا المسؤولين وعلى الرغم من مشاغلهم الكثيرة يتسابقون في زيارته .. بارك الله في شهامتهم..!!!!!)

(الجمل): بارك الله بك وأظن المولى سيفرد لك شقة في بناء الصابر أيوب السوري..

موافق أو غير موافق، المهم التصويت

بالنسبة للإخوة اللي عم يحكوا بخصوص التصويت على الدستور، إذا صوتت الغالبية بـ "غير موافق" على الدستور فهذا لا يعني فشل المشروع الإصلاحي، فشل المشروع يكون بعدم التصويت، وليس بالتصويت بالرفض... سيادة الرئيس طرح الدستور على الشعب للاستفتاء مشان الشعب يعطي رأيه، مو مشان يقول وافقوا عليه وبس
رفض الدستور حالياً سيؤدي إلى تأجيل الأمور ثلاثة أو أربعة أسابيع (أو حتى شهرين) ريثما يتم إعادة المشروع إلى اللجنة لإضافة التعديلات المطلوبة من الشعب، ثم طرح مشروع جديد بعد التعديلات المطلوبة، دون أية مشاكل، أما القبول بالدستور بالخلل الموجود فيه (نعم خلل وسأوضح لماذا)، فيعني إقرار الدستور، ثم خوض الانتخابات النيابية، ومحاولة الحصول على حد معين (ليس قليلاً) من أصوات أعضاء مجلس الشعب (الذين لم يتعودوا أن يكونوا صوتاً حقاً للمواطن)، للسير بالأمور بالطريقة النظامية... وهذه العملية قد تستغرق أكثر من سنة، إذا نجحت أصلاً (بغض النظر أنها لا يمكن أن تبدأ قبل مرور سنة ونصف على إقرار الدستور)
* أما سبب كون المادة الثالثة (وغيرها) خللاً في مشروع الدستور، فالحجة عليها أنها تميز بين المواطنين حسب الدين المذكور في الخانة (لا يهم إن كان الرئيس مسلماً حقاً أو غير ملتزم بالإسلام إلا اسمياً)، ومن يطرح مقولة أن الأكثرية المسلمة تحتاج رئيساً مسلماً، يمهد الطريق للقول لاحقاً أن الأكثرية السنية تحتاج رئيساً سنياً، فإذا سمح الدستور بالتمييز الطائفي، (علماً بأنه في مادة أخرى يساوي بين المواطنين دون تمييز حسب الدين أو غيره)..... التصويت بـ(غير موافق) على الدستور لا يعني رفض الإصلاحات، وكذلك التصويت بـ (موافق)، لكل مواطن الحق في التعبير عن رأيه، لذلك نتمنى أن لا يصادر أحد رأي الآخر تحت أي مسميات، ولا تحرموا بعضكم من حق منحكم إياه الله والإنسانية والدستور وسيادة الرئيس.

* إذا تغاضينا عن المادة الثالثة، فما وجهة النظر التي تبرر الجمع بين الوزارة وعضوية مجلس الشعب في المادة 126 ؟؟؟ كيف يمكن لوزير أن يكون عضو في مجلس الشعب إذا كان مجلس الشعب يمثل السلطة الرقابية على عمل الوزراء؟؟ ماذا إذا كان الوزير المذكور رئيساً لتجمع نيابي؟؟ من سيقوم بالرقابة عليه؟؟
وكيف سيتمكن الوزير المذكور من الجمع بين أن يكون على رأس عمله في الوزارة وبين كونه عضواً فاعلاً في مجلس الشعب؟ (حسب رأي عضو اللجنة الذي سبق له الجمع بين المنصبين انه جمد عضويته في مجلس الشعب، فهل هذا ما نريده لمجلس الشعب؟)
* ماذا عن المادة 60 التي تجبر نصف أعضاء مجلس الشعب أن يكونوا من العمال والفلاحين؟؟؟ ماذا إذا كان مجموعة من الفلاحين يريدون انتخاب شخص ليس من الفلاحين والعمال مثلاً؟ (والله ما بيمشي الحال غير إما يكون فلاح أو عامل).
* ماذا عن المادة 71 التي تعطي عضو مجلس الشعب حصانة مطلقة (إلا إذا ضبط بالجرم المشهود) طيلة فترة عضويته بالمجلس؟؟؟ نستطيع أن نفهم الحصانة من أي اتهامات بخصوص ما يقوله تحت قبة المجلس أو ما يقوله أثناء ممارسته لواجبه كممثل للشعب، لكن ماذا عن الممارسة السرية لأي نشاطات مشبوهة، ما دام لم يقبض عليه بالجرم المشهود؟؟؟ خصوصاً إذا كانت واضحة للعيان؟؟ (على سبيل المثال: من أين لك هذا)
* بخصوص المادة 85 ماذا إذا كان المرشح لرئاسة الجمهورية مستقلاً ولا ينتمي لأي حزب؟؟ كيف سيحصل على تزكية من خمسة وثلاثين من أعضاء المجلس؟؟ ألا يفتح ذلك الباب للابتزاز؟؟ والصفقات المالية "من تحت الطاولة"؟؟
* لن أناقش المادة 88 لأن البعض يفضل عملية "الضحك على الذقون" التي طبقت مثلاً في جمهورية روسيا الصديقة (حيث بقي الرفيق بوتين المحرك الأساسي للإدارة لكن بصفة أخرى، قبل أن يعود الآن إلى الكرملين خلال أيام معدودة)، فلماذا نضحك على نفسنا؟؟ أم أن الموضوع مجرد مجاملة للغرب وحلفائه داخل وخارج سوريا؟؟؟ إذا كان الشعب يريد انتخاب نفس الرئيس 5 مرات أو حتى 10 مرات، فلماذا تحرمونه من هذا الحق؟ فلتدعوا الشخص يرشح نفسه، ولتدعوا الشعب ينتخبه أو لا... إذا كان الشعب لا يريده فلن ينتخبه، وإذا كان الشعب يريده، فمن أنتم لتحرموهم هذا الحق؟؟؟ وهذا لا ينطبق فقط على الرئيس بشار الأسد، بل ينطبق على أي رئيس قد يكون حاضراً بعد 100 أو 200 سنة من الآن.
* ماذا عن المادة 106 والخاصة بتعيين الموظفين المدنيين والعسكريين جميعاً بقرار من رئيس الجمهورية؟؟ ولماذا لا تنص على الأقل بإمكانية تفويض هذه الصلاحيات إلى الوزارة (على اعتبار أن الرئيس نفسه يسمي رئيس الوزراء والوزراء ومعاونيهم)؟؟ هل يرون أن رئيس الجمهورية لديه متسع من الوقت ليصادق على قرارات تعيين الموظفين في الجمهورية دفعة خلف دفعة؟؟ بدلاً من أن يكون ذلك من صلاحيات الوزير المختص في الوزارة التي يعين فيها الموظفون؟؟
* ماذا عن المادة 133 ضمن فصل السلطة القضائية عن السلطة التنفيذية (فصل القضاء عن الوزارات)، لكن المادة نفسها تقول أن رئيس الجمهورية (رئيس السلطة التنفيذية) هو رئيس المجلس القضائي الأعلى؟؟
موافق أو غير موافق، الحالتان دستوريتان وقانونيتان، وهما هدف التصويت في الأصل، لكل شخص وجهة نظره، وهذا حق كفله لنا الله قبل البشر، والرئيس الأسد لم يترك مناسبة إلا وأكد فيها على حرية الرأي والتعبير عن الرأي ما دام ضمن أصول القانون، لذلك فإن كلمة (لا) للدستور لا تعني (لا للإصلاح)
صوتوا برأيكم، موافق أو غير موافق، المهم أن تصوتوا حتى يكون مشروع الاستفتاء بحد ذاته ناجحاً

(الجمل): لاعدمنا رأيك يا أبا المجد، وقد أطلت غيابك عنا بعد طول سؤال القراء عنك ، فأهلا بعودتك

المادة الثالثة؟ من نحابي؟؟

عندما جاء الإسلام أصلاً، لم يأت بأشياء يرضى عنها أي من كفار قريش أو غيرهم ممن عبدوا الأوثان، لم يأت بالأشياء (على أمل تغييرها لاحقاً)، حتى موضوع التدرج في تحريم الخمر، أظهر منذ البداية أن الإسلام لا ينظر بعين الرضا إلى الخمر، إذاً لم يأت بما (يساير المجتمع)، بل أتى ثورةً حقيقية في مجتمع كان بحاجة إلى ثورة كتلك، علماً أن ثورة ظهور الإسلام لم تناصب العداوة لكل شيء في المجتمع، فقد شجع الإسلام كثيراً على مكارم الأخلاق التي كانت موجودةً مسبقاً عند العرب، ومنها حديث النبي الكريم (ص): "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق". فهدف الإسلام كثورة اجتماعية وفكرية لم يكن التغيير لمجرد التغيير، بل كان تغيير الخطأ إلى صواب.
فلماذا نطلب الآن (وبحجة الإسلام)، مسايرة الخطأ؟؟ من باب (تجنب المواجهة) أو (الواقعية ومسايرة المجتمع)؟؟ إن من يؤذي وطنه جاهلاً بحجة الإسلام، لا تقنعه المادة الثالثة ولا حتى تبديلها بنص (الجمهورية العربية السورية خلافة إسلامية يتولاها خليفة إسلامي)، فبعد توضح ما يحدث على الشارع للجميع (حتى على الكثيرين من جهلة الشعب الأوروبي والأمريكي) أصبح من يقاتل اليوم هو من جماعة (عنزة ولو طارت)، ولا معنى لمسايرة هؤلاء.
هذا إذا لم نأخذ في الاعتبار أصلاً أن التيار الإسلامي لا يؤمن بالانتخاب من أصله، فلم يحدث في تاريخ الإسلام منذ عصر النبي وحتى نهاية الدولة العثمانية، (مع محافظة أعراب الخليج على شكلها)، أن تم انتخاب الرئيس أو الخليفة أو الملك (سمه ما شئت)، فمن نحابي؟؟
عندما فرضت الثورة البلشفية قوانين صارمة على الشعب الروسي في بدايتها لم يكن كل الشعب مؤيداً لهذه القوانين الصارمة، والتاريخ يذكر شراسة لينين وستالين في تطبيق القوانين، بدلاً من مسايرة الجماهير التي كان أغلبها جاهلاً في ذلك الوقت، وقد لا يكون من الصحيح التيمن بهتلر كشخص، لكنه كتطبيق للقوانين، شهدت له جميع المجتمعات بالعنف في تطبيق قوانينه حتى أجبر الناس كلها على الالتزام بها، بدلاً من أن يساير الجهلة في جهلهم، فلماذا نستكثر أن نلزم الجهلة وأصحاب (الطناجر) بما هو صحيح ووطني بشهادتكم وشهادة كل وطني عاقل؟؟
في النهاية، أعود لأكرر أن التصويت على الدستور سواءً بـ(موافق) أم بـ(غير موافق) يعني المشاركة في العملية الديمقراطية في الاستفتاء، وبالتالي دعم العملية الإصلاحية.

مشكلة الفورجية بانهم يناقضون

مشكلة الفورجية بانهم يناقضون انفسهم فهم يطالبون بالحرية والديمقراطية ومن ثم يطالبون بان الرئيس يجب ان يكون مسلم والتشريع اسلامي من مبدأ بان الاكثرية في سورية هي اكثرية مسلمة سنية, ولكن على سبيل المثال انا مسلم سني وانا اقبل بان يكون رئيس سوريا هندوسي او بوذي اذا كان ذو مواصفات رئاسية وقدرة قيادية فالدين هو علاقة بين الانسان وربه ولايجب ان ندخلها في امور الدولة السياسية والاقتصادية.
على كل حال الامر الواقع يقول حتى لو لم تكن المادة الثالثة موجودة في الدستور فمن المستحيل ان يصل للحكم اي رئيس غير مسلم في كل البلدان الاسلامية لذلك الخلاف على هذه المادة في مضيعة للوقت. الشعوب العربية تحتاج الى مئات السنين حتى تتعلم تقبل الاخر وان تفهم مبادئ الديمقراطية والتي لااؤمن اصلا بوجودها.
اتمنى المشاركة الفعالة في الاستفتاء سواء بنعم او لا فالمهم هو نسبة مشاركة عالية وليس النتيجة بحد ذاتها.
شيء اخر بالنسبة للاسلاميين بشكل عام والذين يدخلون الاسلام بالسياسة , انها قمة التناقض فعالم السياسة يشمل الكذب والخداع والمكر, بالاضافة بان مصالح الدولة قد تتطلب اعمال مخابراتية وحتى اجرامية, والموافقة على امور هي على النقيض تماما من المبادئ الدينية بشكل عام والاسلامية بشكل خاص. لذلك من قمة النفاق ان يقوموا بمحاولات الوصول الى السلطة والتي ستتطلب منهم القيام باعمال مناقضة تماما لدينهم

حول مؤتمرت تونس

بدايةيبدوأنني لم استعيداسمي السابق ولا أعرف كيف أفعل ذلك . هذه الكلمات قالها أحمد مطر وأجدها حفر وتلبيس على هيك مؤتمر : وجوهكم أقنعةبالغةالمرونة طلاؤها حصافةوقعرها رعونة صفق ابليس لها مندهشا"وباعكم فنونه وقال:اني راحل ,ما عاد لي دور هنا دوري أنا أنتم ستلعبونه . وهذه الكلمات أيضا"لنفس الشاعر أرت أن نقرأها معا" : في مقلب القمامة رأيت جثة"لها ملامح الأعراب تجمعت من حولها النسور والذباب وفوقها علامة تقول هذه جثة كانت تسمى كرامة . أما ثوب سوريا المرقع الذي يشده زر وعروة مختلفين فهو من أجمل وأغلى الأثواب التي لبسها الانسان منذ أن اكتشف الازياء وفخرنا به يعادل فخرنا بسبعة الاف عام هي عمر الصداقةبين سوريا والتاريخ .ودمتم ودامت سوريا واحة للنور والمتنورين

مهزلة

في البداية أقول بأني لست على الإطلاق من المعارضة ولست مع (بل أنا ضد) ما آلت إليه الثورة ،ولكني أيضاً لست مع أغلب تصرفات النظام، وقد تعزز نفوري من النظام اليوم أثناء عملية الاستفتاء ، منذ أن طرح موضوع الدستور كان عندي بعض الملاحظات عليه وقررت أن أشارك في الاستفتاء بـ لا،(نسيت أن أقول بأني موظف في شركة كبيرة وهي مصفاة بانياس ولمن لا يعرف مصفاة بانياس أقول بأنها قرية صغيرة والكل يعرف الكل فيها). دخلت إلى مركز الاستفتاء، هناك طاولتان وحول كل واحدة تجمع حوالي عشرة أشخاص أو أكثر ومن لحظة دخولي بادرني بعضهم أهلا أستاذ تفضل ووضعت أمامي ورقة الاستفتاء وانتظرني الجميع وعيونهم معلقة على الورقة حتى أكتب رأيي ، طبعاً لا غرفة سرية ولا طاولة جانبية وإذا كنت شجاعاً فلتكتب /لا/ أمام كل هذه العيون المبحلقة ، مرت ثواني معدودة ثم طبعاً طجيت النعم ، وهل كان بإمكاني أن أكتب عكس ذلك، لكنت من وقتها منبوذاً مختقراً ولتردد اسمي على كل لسان، ولو سقط النظام بعد عشر شنين سأكون مسؤولاً عن سقوطه، فعن أي ديمقراطية نتحدث وعن أي حرية شخصية ،كم أشعر بالخجل من نفسي لجبني وتراجعي عن قناعتي. ولكن ما باليد حيلة.

(الجمل): ياسيد أحمد، وقد نزلت بدوري وشاركت بالاستفتاء في مركز جريدة تشرين، وكان هناك غرفة سرية ومراقبين مستقلين ولم يراقبني أو يزعجني أحد، وإذا كنت خوافا فهاااذي مشكلتك والإصلاح لايصنعه الجبناء.....

الصديق هامليقارت...

الصديق هامليقارت... انتبه...."اقربكم الى الفتوى...اقربكم الى النار " ، اذا مو جايب معك شوية لحمة للشوي و مازا...بنصحك ما تقرب .
يشير الكاتب الليبي الصادق النيهوم في كتابه "اسلام ضد الاسلام " ، الى ان الجامع و يوم الجمعة ..هما في الحقيقة : البرلمان و يوم البرلمان الشعبي الاسلامي ، فجموع المصلين و الحاضرين هم اسياد المكان و هم اصحاب الكلام ، و ليس للامام او الشيخ او موظف السلطة الموجود ، سوى الاستماع الى اصوات الحاضرين و اوجاعهم و آمالهم و نقلها الى السلطة للتنفيذ ، لم تكن الغاية منه هو الصلاة خلف الامام او ترديد ما يقوله او سماع صراخه ، بل من المفروض ان يستمع هو ... الى صراخ الناس ، و يقوم بنقل هذا الصراخ الى السلطات الاعلى .
و لكن للاسف تم تحويل هذا المفهوم مع الزمان الى الشكل المعاكس تماما ، فاصبح المكان ليس أكثر من مدرسة للكبار و الصغار ، يتعلمون فيه فن الاصغاء و الانصات و الانقياد الموجه ... لصوت السلطة .... باسم الله ....او الشاه ....لا فرق .
حتى التلفاز أخذ يمارس دورا ليس بأقل تأثيرا على الناس ، فتحول هو بدوره الى شكل من اشكال السيطرة الفكرية الموجهة و الخطيرة .. و لم يعد مكانا لايصال صوت الناس ...بل على العكس تحول الى مكان لايصال فقط بعض الاصوات الى الناس و من ثم اصبح مع الاعلام عموما وسيلة لأسر العقول .
و بعد ان نتجاوز موضوع الرفيق الاحمر ...كون الضرب بالميت ...حرام
نصل الى الدستور الذي صوتت بـ"نعم" عليه ، على الرغم من عدم قناعتي بشيء اسمه دستور اساسا ، بغض النظر عن محتوياته ، فقط من باب عنجهيتي السورية و جكارة بالمتفزلكين من خارج البلاد خصوصا ... عرب ضرطي .
إذ أنني من أنصار الديكتاتورية النخبوية الديمقراطية ، و معجب بالنمط الصيني خصوصا ...و لكم تمنيت ان يشبه حزب البعث ، الحزب الشيوعي الصيني ... في أدائه و قيادته لتلك البلاد ...حتى لو تحول اسمه الى حزب البعث العربي الإسلامي ، و هذا ليس معيبا طالما إننا فعليا متحالفين مع دول ثورية إسلامية كايران
عمليا سنعود مرة أخرى في سوريا إلى ما يشبه خمسينيات القرن الماضي ... و ستدخل البلاد في شد و جذب و توازنات مؤقتة هشة و انتهازيات و ابتزازات من جديد الى ان تنتهي الأمور مرة أخرى بيد العسكر ، تحت واجهة جديدة ....!!؟؟
الاخ طافش 1111 ، و من قال : ان الكذب والخداع والمكر و الاعمال المخابراتية و الاجرامية ...ممارسات لم تستخدم حتى في أوج و صدارة الاسلام ..........الاديان يا صديقي ...هي أحزاب أيضا ...و لكن بشكل آخر .

نقطة نظام

شوقصة الأسماء المفقودة ؟هذه ثاني مرة أغير اسمي في عشرة أيام من بنت سورية الى بنت من سورية والان اسم جديد,ولماذا يظهر بجانب بعض الأسماء جملة غير مسجل بين قوسين ولا تظهر بجانب أسماء أخرى . أرسلت تعليقا ولم ينشر ربما يكون السبب خربطة الأسماء لذلك سأعيد كتابته : هذه أبيات قالها أحمد مطر وأجدها حفر وتلبيس على الجماعة المجتمعين في تونس : وجوهكم أقنعةبالغةالمرونة طلاؤها حصافةوقعرها رعونة صفق ابليس لها مندهشا"وباعكم فنونه وقال :اني راحل ,ماعاد لي دور هنا دوري أنا أنتم ستلعبونه . وهذه الكلمات أيضا"لأحمد مطر أردت أن نتشارك قرائتها : في مقلب القمامة رأيت جثة لها ملامح الأعراب تجمعت من حولها النسور والذباب وفوقها علامة تقول هذه جثة كانت تسمى كرامة . الى السيد الصياد الجبلي :اخر حلقات شو في ما في كتير حلوة وشكرا"لك . أما عن الثوب السوري المرقع الذي يشده زر وعروةمختلفين فهو الثوب الذي لبسناه وتدفأنا به لأنه ليس ثوب عيرة ما بيدفي وستظل رقعه مصدر فخرنا وسيظل عندنا أجمل الأثواب التي تزين بها البشر ,من ألوانه يطل النور لنستنير فدمتم ودامت سورية واحة للنور والمتنورين .

حصل معي في يوم الأستفتاء

اليوم وحوالي الساعة السابعة صباحا كنت و أخي في مطار دمشق ننتظر وصول طائرة الوالدة وبينما وكالعادة نناقش أنا وأخي مواضيع البلد وما يجري وما جرى ونتوقع سيناريوهات ما سيحصل مستقبلا شاهدنا مجموعة من الناس وقد تجمعت في منطقة في المطار وحين وصلنا للمكان أكتشفنا أنه مركز للأستفتاء قأخبرته بأنني أريد أن أستفتي فأجاب بأنه أيضا سيستفتي المهم أخذنا الورقة (وللحقيقة لم أشاهد أي غرففة سرية )أما أنا فقلت نعم للدستور بينما أخي قال لا للدستور ((الغريب أننا وبعد أن أستلمنا الهويات لم يسألني لماذا قلت نعم ولم أسأله لماذا قال لا ))وكأننا لا نريد أن نثير نقاش عن هذا الموضوع وكأننا فهمنا أن المهم ليس ما صوتنا عليه فهذا رأي ويجب أحترامه بل المهم كان أننا شاركنا في الأستفتاء....المضحك كان أن الوالدة وبعد غياب 5 أشهر عن البلد أيضا قررت أن تصوت وهي تقول إن سوريا أجمل بلد في العالم وأنها أشتاقت لنا وللبلد .لكن هذا الأمر تغير فورا بعد وصولنا للمنزل حيث وجدت الكهرباء مقطوعة وأخي يقول لها أن لا تقوم بتشغيل (الصوبيا) لأنه لم يتبق الكثير من المازوت و يجب الأقتصاد لأن هناك أزمة في المازوت

العزيز نبيل, شكراً جزيلاً

العزيز نبيل, شكراً جزيلاً لك ولكل السادة المعلقين, لقد غدوتم واحتي التي أستفيء إليها هرباً من قيظ الجهل و الحقد.

لطالما بقيت الديمقراطية ذلك الحلم الجميل إلى أن أتيح لي أن أعيش في واحات ديمقراطيتهم. عندهم اكتشفت أن الديمقراطية هي كذبة كبيرة.حاول أن تختلف معهم و سترى مدى تقبلهم للرأي الأخر.

أما المادة الثالثة رغم اعتراضي عليها, لكن الأهم من حذفها من الدستور اعادة تـأهيل فكر الناس, لا ينفع حذفها بدون فكر تنويري يلغي كل أشكال العصبية ليعزز شعور المواطنة.

إننا نعاني أزمة أخلاقية ، حاجتنا ماسة لإعادة ترتيب البيت السوري، يلزمنا الكثير كي نطهر الفكر من أقل شوائب الجهل و الحقد و الطائفيه، لنرقى جميعاً بإحساس المواطنة و الإنتماء لهذا الوطن الغالي.

للقائلين أن الدستور قد يؤهل لفكر تنويري، ليجدوا ما حل بتونس بعد أكثر من 50 سنة من دستور علماني.

أنا لا أؤمن بالثورات الفكريه، علينا بالاصلاح، إن الفكر كالغرسة إن لم تجد بيئة مناسبة فإنها تموت و قد تتعفن جذورها حتى تفسد التربة. أما الحريه و الديمقراطية في غير أهلها فهي كما السلاح في يد أحمق، يقتل نفسه و الأخرين.

مشوارنا طويل، لكن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، مبروك لنا دستورنا الجديد، قريباً جداً سنبارك لأنفسنا بالنصر المؤزر.

تحياتي لكم جميعاً.

العزيز صياد اتمنى أن نرى المزيد من تحليلاتك الغنيه و أن تمتعنا بالمزيد من سلسله شو في ما في.

الصديق هامليقارت، أشكرك على مقالك الرائع (الخطف من الماعون) هلا تفضلت بنشره على أي موقع إلكتروني حيث يتاح لعدد كبير من الناس الاطلاع على المعلومات القيمة. أو على الأقل نشرها في زاوية عقائد في واحة عزيزنا نبيل، طبعاً من بعد إذنك استاذ نبيل

(الجمل): العزيزة سورية،أوافق على اقتراح النشر على صفحة عقائد أو ثقافة ولكن يلزمني موافقة الكاتب .

إستفتاء!

-هواجس من الإستفتاء:
+ستصل نسبة الموافقين على الدستور إلى مايقارب ال120% وذلك بسبب تصويت عناصر حزب الله والحرس الثوري الإيراني-المتواجدين في(سورية) لقمع المظاهرات السلمية- ب(نعم) على الدستور.
+سترتفع هذه النسبة إلى مايقارب ال500% وذلك بعد وصول باصات(الصواينة=الصينيين)و(الروس) واللي طلعت من شي شهر من بلادها مشان تشارك بهذا الحدث الفريد........وطبعاً وحسب موقع(شبيح دوت كوم) فمن المتوقع أن يصوتوا ب(نعم) على الدستور!.
ماسبق كان رداً على بعض(الفوار) الذين قالوا بأن النظام سوف يزور الإستفتاء..!.
=============================
-إلى الأخ(همليقارت): الله يسامحك يازلمة! لو استشهد(المناضل) إياه...من مين كان الأخ(قارئ سوري*) بدو يسمع الخطب الطنانة، الرنانة والتي ألهبت أكف الملايين بالتصفيق الحار؟.
بعدين وأكيد(المناضل) إياه بيعرف أنو الأرحام السورية سوف تعجز عن ولادة فذ مثله! فليش ليضحي بحياتو ويخلي(سورية) من بعدو متل(اليتيم) الكل بيلطش فيه!.
-ع فكرة بدي جاوبك ع سؤالك ليش مافجر حالو بهداك الوقت: أكيد لعدم إقتناعو بالفكرة اللي عمبيدافع عنها! يعني متلو متل(الشيخ) ياللي بيبعت شباب ليفجروا نفسون قال مشان يحظوا بفاكهة الجنة ونسائها!.
============================
-عَمِّي(صياد جبلي): ولو ياعمي إنت بتمون! ومافي داعي تعتذر عن الإطالة...!وبقلك وبثقة: حتى لو كان ردك صفحتين فمارح نمل ورح نقراه كلو وبإستمتاع.....فلا تنهم ولاتشغل بالك!.
============================
رد متأخر:
-عَمِّي(أبو جهل): هيك بيكون الحكي المظبوط(القصيدة المنشورة في حب صاحبنا إياه)! وماتقلي......بدك تحكي عن اللي عجبوك بالصفحة....
============================
وسامحونا!.
________المجد ل(سورية)، عشتم وعاشت (سورية)!.____________

السيد نبوخذ نصر

اعتقد أن كتاب الكاتب الليبي الصادق النيهوم رحمه الله ( إسلام ضد الإسلام)نفسه المزيل بعبارة - من سرق الجامع وأين ذهب يوم الجمعة - أو أنه تزييل لكتاب آخر.

أنا أوافقك الرأي بأن الأديان هي أيضا أحزاب بمسميات أخرى وأنا معك في حكم ديكاتورية النخبة على النمط الصيني , ولكن الديمقراطية هي إحدى مفردات العصر الذي تتم كل المؤامرات باسمها وهي أحدى أدوات اللعبة ,

لذا أعتقد بأن المشكلة في النظام , هي أنه لم يكن ذكيا في ممارسة اللعبة لأنه حافظ على نفس الوجوه لسنوات , وأساسا ً لو أنه حارب الفساد بقوة لكنت وجدت الشارع معه بفض النظر عمن في الحكم والدليل على ذلك , لاحظ البرامج الإنتخابية الأمريكية كلها تهتم بأمور المواطن الداخلية اليومية ولا ينتخب المواطن إلى لمن يحقق مصالحه , وإذا رفع صوته للاحتجاج على سياسة أمريكية خارجية فلأنه يكون قد اكتوى بها داخليا على المستويين الاقتصادي والخسائر بالأرواح كماحصل في فيتنام.

سأخالف الدستور

سأخالف الدستور
منذ أيام وأنا أترقب هذا اليوم للاستفتاء على الدستور , كما ترقب المتنبي الحمــّـى التي ألمـَّتْ به , فقال:
أراقب وقتها من غير شوق مراقبة المشوق المستهام
واليوم ذهبتُ فيما يشبه الرحيل إلى صندوق التصويت لأدلي بـ"نعم" للدستور الجديد , دون أن ينسى قلبي أن يلتفت إلى الوراء كي أهدي خجلي إلى المسيح عيسى بن مريم , وكي أهدي عتبي إلى محمد بن عبدالله , وأخبره بأننا نعيش أذيال ما فعلتْ صحابته عند فتح بلاد الشام - بترحيب من أهلها - ففرضوا عليهم الجزية فعاشوا في بلادهم غرباء , كما جزاء سـُــنـَّــمار , وكما نعيش نحن الآن غرباء عن كل الدستور ليس بسبب دلالة المادة رقم 3 بل لأن هذه المادة صارت بطلة الدستور فغيبتْ ما تبقى منه عن الحراك الشعبي العام فلم يرى العمومُ عمومَ الفائدة في البنود الأخرى.
ثم أنني استجمعت كل ما في داخلي من قهر وكبت منذ مئات السنين وحمـّـلتها على متن صوتي كي يسمع موسى وأنا أقول له إن الذين أعيوك ودفعوا بك إلى أن تكلم الله دون أن يؤمنوا بك بعدها , هم أنفسهم مَـنْ أعيى كل دساتير الإنسانية فلم يرضوا بأي منها.
لذلك أطلب من سوريتي أن تكلم الله لأجلهم علــّــه ينزل لنا دستورا ً في كتاب سمائي أو برمائي لا يهم , المهم أن نختلف عليه كي نجدد اختلافاتنا وننسى ما قـَدِم وبـَلِي َ منها, لأنه حتى الخلافات تحتاج إلى تجديد كيلا تـتعــفـن ونـتــعـفن معها.
كنت أتمنى بصدق وتوق شديدين ألا يتم ذكر دين رئيس الجمهورية في الدستور كي يتسنى لكل مواطن سوري بسيط ليس له في الجدال باع طويل أو قصير , كي يتسنى لهذا المواطن أن يفاخر كل أمريكي وغربي ويقول له كلمتين فقط عندكم شعب متعدد الأديان مثلما عندنا ولكن دستوركم يا سادة ما زال يذكر أن دين رئيس الدولة هو المسيحية علما ً أننا دخلنا منذ 12 عام في القرن الواحد والعشرين, ثم يدير ظهره ويمشي راسما ً ضحكة ً على وجهه ودمعة في قلبه.
لذا يا سيدي الرئيس : اهدِ لنا أحلامنا الباكية كي نفرح قليلا ً, وازرع لنا أملا ً في الغد كي نبني الغد , وخل ِّ رغيف خبزنا ساخنا ً كي يضحك أطفالنا , ولوّن لنا ثيابنا كي تزهوَ الشوارع بنا لأن ألوان ملابسنا قاتمة وخالية من البهجة.

أعطني في وطني شجرة كي أستطيع أن أقول لابني لا تهاجر, واسق ِ غاباتنا ماءً كي تأوي إليها عصافير المحبة.
ونوّر الأزقة التي يعيش فيها خفافيش الظلام الذين مصّـوا دمنا , وسرقوا أحلامنا , وثـقـتـنا بأنفسنا , وارم ِ بمن سرق تاريخنا في صحراء خوائه.
كي أستطيع لثلاث ليال فقط أن أضع رأسي على وسادتي وسـَـكينتي تدثرني.
كي أستطيع أن أحدّث أبنائي عن وطن اسمه سوريا.
كي أستطيع أن أسهر مع قدموس قرب موجات البحر وأستيقظ مع زنوبيا على شفاه البادية.
كي أستطيع أن أحترم إلحادَ أخي في الوطن كي يحترم إيماني.
كي أستطيع أن أحترم حقه في كأس ٍ من عِرق السوس, كي يحترم حقي في قدح من العرق.
كي أستطيع أن أحترم حجاب اخته وابنته كي يحترم سفوري.
كي أستطيع أن أحترم ربــَّـه الذي أنزل له دينا ً كي يحترم ربي الذي لم ينزل لي دين.
كي أستطيع أن نبدأ الطعام سوية ً , فيصلــِّـب وأبـَـسْـمِـل.
كي أستطيع أن أخالف الدستور الذي صَوَّتُّ له بــ " نعم "ولك بولايتين, وأنتخبك لألف عام قادمة رئيسا ً برتبة وطن.

همليقارت 26\2\2012

أخوتي وأخواتي المسيحيين مع كل الحب

أخوتي وأخواتي المسيحيين مع كل الحب :
طالما تساءلت عن قطيع كامل يفر هاربا ً أمام مفترس وحيد , ولو أنهم قرروا المواجهة لهرب الحيوان المفترس خائبا ً جائعا ً
وكأن كل فرد من القطيع يقول اللهم نفسي لكن في أوقات السلم ترى أفراد القطيع يتعايشون بهناءة وسلام.
ولا يتقاتلون إلا في موسم التزاوج....
حرق الأمريكان نسخ من المصحف في أفغانستان وقبله حرقه القس الأمريكي في أمريكا نفسها , أمريكا صاحبة تمثال الحرية, ومنذ ذلك الوقت ما زالت الحرية في أمريكا تمثال ليس فيه روح أي بنفس الحالة التي أهدته لها فرنسا , حيث أنهم يتبادلون بين أنفسهم تماثيل للحرية, أما نحن فإنهم يريدون أن يحشونا حشوا ً بمحاشي الحرية .
يا أخي ليتهم يهدونا تمثالا ًضخما ً أو عملاقا ُ للحرية ويتركونا لشأننا , أو أن يهدوا كل مواطن عربي تمثالا ً صغيرا ً للحرية يتسع له السرير يعني ( بيد فريدُمBed Freedom ) ويترك كل مواطن يضاجع الحرية على كيفه من مبدأ حرية الحرية.
المهم , قد حرق القرآن ( ولا داعي لتعداد سلسلة الحرق والهدم ....ألخ) ولم يتحرك نظام عربي واحد ولا حتى فضائية عربية واحدة أو قطيع عربي أو قبيلة أو بطن أو فخذ , لم يتحرك في العرب سوى أيورهم فظلوا يتناسلون كالأرانب وليس كالجراد لأن الأرنب يجمع بين التناسل والجبن.
شخصيا ً أنا لست متفاجئ بل كنت سأتفاجئ لو حصل عكس ذلك لأن الجيش الإسرائيلي احتل بيروت وقصف بغداد وتفنن في غزة تدميرا ً ثم أساؤوا للرسول برسومات الكرتون وغيرها وغيرها ولم يتحرك مسلم واحد , فحصلنا على بغال مروضة . يعنى ما في أمل.
لكنني كي لا أقوم بجلد الذات , وكوننا في كل مناسبة نحاول أن نبرهن أننا قوميون أو وطنيون ولسنا طائفيين وكون السياسة تتطلب حنكة وذكاء وليس طيبة وهناء , كنت آمل أن يقوم أخواننا المسيحيون في المدن السورية واللبنانية والمغترب وغيرها باعتصامات بل بمظاهرات تنديد بحرق القرآن تأكيدا ً على عدم طائفية الفكر العربي وتأكيدا ً على أن كل طائفة عربية
حريصة على أختها من الطائفة الأخرى حتى وإن قصرت تلك الطائفة في الدفاع عن مقدساتها.على الأقل من باب إحراج الأنظمة العربية إياها وتحفيــزا ً للشارع العربي كي يخجل قليلا ً ويتحدى القمع والتخدير الإسلافي له, لأنني لم أرى أو أسمع برصاصة قاعدية واحدة جرحت صهيوني بالرغم من عالمية ذلك التنظيم.
ولأن " من يبدأ بحرق الكتب ينتهي بحرق الإنسان " لذلك واجب إنساني على الجميع أن يحارب ذلك الحارق.

همليقارت

الصديقة سوريا والصدييق (الجمل)

شكرا ً للاهتمام المعبر عنه في طرح الأفكار , ولكن أحب أن أقول أن ليس لدي أي مانع في نشر مقال ( الخطف من رأس الماعون) في صفحة عقائد أو في أي موقع آخر بعد الإشارة للموقع الذي هو أول من نشره إضافة إلى الاسم همليقارت وهذه أبسط أسس النشر ,لأن المهم هو نشر الفائدة أولا ً

ملاحظة : أعتذر من الجميع لأنني ولأسباب عدم توفر نت في بعض المناطق , فإنني أضع ما في جعبتي على فلاشة ثم أدخل أقرب كافي نت وأرشها جملة , فتأتي متسلسلة وراء بعضها البعض كما أنه لا يتسنى لي قراء التعليقات للأصدقاء ثم الرد والتعليق عليها,
فآخذها على فلاشة لأقرأها في البيت على تنهه.

ردود متأخرة

السيد Sizeef نشكرك على جهدك المبذول , إنك كما عهدناك دوما ً, ثم أني أشكر صياد جبلي لأن جعبته لا تخلو من الصيد , وأشكر نبوخذ نصر السوري على توريطي الجميل مع الجمل بكل ما حمل.
==================================================================
السيد ميرو اللاذقاني : إن أولئك الذين يحاولون تصوير الأسد الأب بأنه لم يفعل شيء لسورية هو حلقة في سلسلة طويلة. حاولوا في ليبيا الحط من قدر جمال عبدالناصر عندما غيروا اسم شارع كان باسمه .... وقديما ً صوروا هانيبال بأنه وحش بدائي , حتى في هوليوود اليوم أسمت أقذر سلسلة من مسلسلاتها في القطع والبتر باسم هانيبال ألكتراز حتى أني الآن ليخال لي أن الثورجية في شوارعنا وأقـبـيـتـنا هم من خريجي هوليوود نفسها. لذا لا تحزن فإن الله معنا.
إلى الأخ :الدايخ في زمن بايخ حول الحور العين كما أجابك "الجمل" هذه رؤية الصوفية والتي ترفضها الوهابية و الإسلام عامة , كان الله في عون الصوفيين لأنهم أرهقو في ترقيع هرطقات سميت دين زوراً وبهتاناً.
هل تستطيع لو سمحت أن تخبرني ما هو تفسير أن الحوريات كلما تم الإيلاج فيهن يعدن عذارى مرة أخرى وهذه ميزة خص بها الله المؤمن, أي كله فتح بفتح ابتداءً من فتح الفروج بتعدد الزوجات والجواري والسبايا وما ملكت أيمانكم إلى فتح الغلمان وفتوى حكم الغلام الصبيح في الحجاب هو كحكم المرأة البالغة , فلم نكتفي بفتح من في الأرض فانتقلنا إلى فتح من في السماء.
كيف تفسر لي هذه الفتوحات ولنفترض أن تفسير المقصود بالجنة هو النفس البشرية وما إلى ذلك بأنه صحيح( وهذا أبعد من الخيال) ألا يوجد تشبيه غير هذا التشبيه الجنسي في التعبير عن الجنة, صراحة أنا لا ألومهم , تخيل أن بدوي في الصحراء القاحلة ما هي ملذات الحياة التي عنده غير الجنس و الخمر,
على فكرة عند الإمام الشافعي قليل من الخمر بحيث لا يسكر حلال وليس حرام.
ومن يريد الاستزادة ليراجع لأجل ذلك كتاب ( ضحى الإسلام) لأحمد أمين.
الأخ ( ميدو اللاذقاني) : حديث سورية بلاد الشام وبلاد الرافدين حيث طويل ولكن ومن ناحية تاريخية بحتة أنا أتكلم عن الهلال الخصيب الذي يشمل سورية الطبيعية التي كانت ممتدة إلى الموصل وجنوب تركيا(أنطاكيا) إلى جنوب العراق شاملة عربستان , أي من ضمنها بابل .هذه أرض واحدة وشعب واحد مرت فيها عدة حضارات لأبناء الشعب نفسه.
لكن طريقة تلــقــيمــنا للتاريخ شوشت علينا : مثال: تجد في كتب التاريخ كلام مثل اللغة الآشورية واللغة البابلية واللغة الآرامية وهي كلها لهجات للآرامية يعني وإذا لم تخني الذاكرة آرامية معلولا وجبعدين وبخعة تدعى لهجة طوروي وآرامية شرق سورية الحالية هي لهجة سورت وهناك لهجة أخرى في جنوب تركيا التي كانت سابقا ً شمال سوريا , نفس الشيء ينطبق على حضارات بلاد الهلال الخصيب الذي يضم الفينيقيين حتى حضارة السومريين ,
لذا أرجو ألا تتساءل إذا كان نشوؤنا على هذه الأرض يشكل ظلما ً لعظمة تلك الحضارات القديمة لأننا علينا أن نتفهم أن للحضارات دورة صعود وهبوط كما هو معروف تاريخيا ً , المهم ألا تطول فترة الركود هذه.
لذا باعتقادي البسيط يجب أن نبعث روح حضارة سوريا بأجيالنا اليافعة حالياً وأن نتخلص من عدمية أولئك الأعراب التي ينشرونها بيننا على حامل الدين وهذا أخطر ما يكون من هنا يجب على بلاد الشام أن تنشئ مرجعيتها الإسلامية والمسيحية الخاصة بها وأن تظهر الحلقة المفقودة بين التاريخ السوري والإسلام بوصـفـته السورية لا الصحراوية , إنها ثورة ثقافية تحتاج وتحتاج,
والخطوة الأولى بكل تواضع هو محاربة الفساد والمفسدين أولا ً لأنهم سوسة لا يمكن أن تبني بوجودها أي شيء
إلى السيد سوري***** من قال لك أنه لا يوجد بيننا من هو مهندس أو خريج اقتصاد وغيرها من الفروع البعيدة عن التاريخ لكنهم يتحدثون عن نبوخذ نصر وهانيبال وغيره هذا على الأقل ما أعرفه,
حديثنا حديث وعي للذات, هل برأيك أخطأت أمريكا حين صنعت من رجل بلا أخلاق ,سارق, قاتل, زير نساء , فار من وجه العدالة , لا يستحم إلا مرة في الشهر , صنعت منه أيقونة اسمها ( كوي بوي) سخرت هوليوود كل إمكانياتها لنشره في العالم.
هل غفلت هوليوود عن أن المسيح كونه ابن سوريا فمن المستبعد أن يكون أبيض أشقر أزرق العينين من باب الاحتمال لا أكثر فسوقوه كما أرادوا في أفلامهم.فدخل في لا وعي أطفالنا ووعينا أنه غربي حتى نسينا أن المسيحية هي لنا كسوريين مسيحيين ومسلمين.وهذا ما فعلوه بسندباد حيث أن أوصافه غربية الملامح والتفاصيل.ثم صوروا هانيبال ( قدس سيفه) على أنه جزار في أفلام هانيبال ألكتراز. هل أخطأت الماكينة الغربية الإعلامية في اغتيال تاريخنا,
والأهم هل نخطئ نحن إذا أردنا أن نتصدى لهم ونستعيد تاريخنا وما قيمة القلم والقرطاس إذا رضينا بذلك.وماذا ينفع علمك الجامعي وعلمي وعلم غيرك إذا كنا نفــقــِّــس في بلادنا ونأكل ونجتر ثقافتنا وننمو فيها وأخيرا ً نبيض في عش العم سام.
إن حصنك الثقافي يربطك بهذه الأرض وحتى ترتبط بها يجب لأولي الأمر أن يكون لديهم نفس حصنك كي يؤمِّـنوا لك تربة صالحة تربطك بالأرض أو على الأقل بتاريخها وسوف أتطاول بتفلسفي – حسب رأيك بأننا نـتـفـلسف- قليلا ً :
عادة إذا كان لواحد ما قريب في وزارة فإنه يفتخر به وإن كان سارقا ً أو فاسدا ً ينهش بجسد الوطن,
أو إذا كان عنده شي خامس جد كان مختار في قرية أو حارة فإنه يعلكه ويعلكه في كل مناسبة لطق الحنك.
ألا يحق لنا أن نبعث الروح الوطنية الجمعية فينا محملة على سيف هانيبال وأير أبيه همليقارت فهؤلاء على الأقل جعلوا أجدادنا يعيشون كمواطني دولة عظمى.
ألم تنبري وزيرة الثقافة اليونانية في استقبال الرئيس بشار الأسد قائلة له : أهلا ً بابن قدموس , أول من أهدى ألينا الأبجدية.
والسلام.
===========================================================
أيضا ً إلى سوري ***** شو المانع العائلة الحاكمة في كوريا الشمالية أن تحكم 10 سنوات طالما أن الصين والعرق الأصفر كله حكم مئات السنين, وأن الامة الإسلامية حكمتها قريش لمدة تصل إلى 1000 عام كأمويين وعباسيين وقبلهم.وعندما حكمها الخليفة العثماني فقط 418 سنة كان الدمار شاملا ً, ليته بقي يحكمها هارون الرشيد وابنه الأمين والمأمون مع جواريهم وقيانهم وحتى غلمانهم ولم يحكمها العثمليين الحالمين بحكم جديد اليوم.
ليس دفاعا ً عن أحد وعلى ذمة سلسلة (القادمون The Arrivales)الفيديوية إن رؤساء أمريكا وبريطانيا بما فيهم أوباما يتحدرون من نفس العائلة , المهم في وطن عربي نسبة الأمية فيه تفوق 75% لا تقول لي الشعب يختار ,إنه حكم النخبة إذا شئت وإذا كانت الديمقراطية هي نافذة لدخول العدو فأنا مواطن عربي غلبان أعيش بين مطرقة الخارج وسندان الأنظمة الفاسدة.
لذا ليس المهم من يحكم , المهم كيف يحكم , وماهي الثوابت الوطنية التي يصونها كي يبرر الحكم.
تمنيت لو أن فاسدا ً معروفا ً في سورية قام الثورجية باغتياله كي نصدقهم قليلا ً. رجاء تكلموا معنا لكن لا تستغبونا, لأن التاريخ يشهد ويسخر منكم.
أما في سوريا فإن الأمر ليس محصور في حلقة ضيقة بل بحلقات تحاكي التنوع الديمغرافي السوري ولكنها رغم كل المظاهر السلبية بقي الفقر عندنا أشرف من الفقر في السعودية والأخلاق أنبل وكذلك البنى التحتية علاوة عن الأمور المعنوية قوميا ً وعروبيا ً ...ألخ.ليتك ترفع شعار مكافحة الفساد كنت ستجدني معك وسوف نجد بعدها أن القطار تلقائيا ً يعود إلى السكة الصحيحة .
أما المادة الثالثة : فأنا ضدها تماما ً فهي معيبة ولكنني أتفهم المحافظة عليها في الوقت الحاضر لأنه لو تم حذفها لكان الأعراب سيجيشون أضعافا ً مضاعفة من الثورجية على اعتبار أنه تم تسليم بلد مسلم إلى " الكفرة " ولو على الورق.
السيد صياد جبلي: لكأنك تجلس معي , طالما أنك تساءلت لماذا لم ننقل المعركة إلى أرض الأعداء.
كنت أتساءل لماذا ليس لدينا مئات الآلاف من إيميلات الشعب الأمريكي والغربي عموما ً , فماذا تفعل سفاراتنا وقراصنتنا الإلكترونيين, كي نراسلهم في الوقت المناسب – مثلاً أحداث حركة "احتلوا"- لتبيان ماذا تكلف إسرائيل دافع الضرائب الأمريكي بطريقة منطقية علمية تنتهي بأن يقتنع المواطن الأمريكي بأن إسرائيل عبء عليه وليس مصلحة أمريكية استراتيجية أساسا ً الأمريكي غير مهتم بالسياسة الخارجية. حدث بذلك وقس عليه.
إلى عبدالله الحمصي: يا سيد عبدالله مثلما يتوافد العراعير إلى بلادنا لنشر ثقافتهم بقتل الآخر وتكفيره والجهاد ضده وتفجير ثرواته. نحن أيضا ً نذهب إلى السعودية وقطر وغيرها لنشر ثقافتنا في التعليم في مدارسهم وبناء عماراتهم وتطبيب مرضاهم وأسنانهم التي ينهشوننا بها, ويمكنني أن أجيبك بنفس المنطق الأعوج بأن النعيم الذي سوف يفوز به الثورجي الذي صدرتموه إلينا هو نعيم حصل عليه بفضل الدم السوري.
يا عبدالله يا حمصي اسأل أبيك أو من في عمره بينك وبينه وفي لحظة صدق سوف يتحفك قولاً عن الخير الذي لم يكن يأتيهم إلا من بلاد الشام .
فمنذ آلاف السنين وأنتم في الخليج تأكلون من خير بلاد الشام في رحلة الصيف ومن خيرات اليمن السعيد في رحلة الشتاء وذلك قبل الإسلام وبعده والآن تحاولون أكل اليمن وأكل بلاد الشام بعد أن أكلتم أصنامكم التي عبدتموها , يا آكلي كل شيء.
ثم ضرط الزمن نفطا ً في رمال الصحراء فذهينا إلى الخليج بناة ً لا مخربين لمدة لا تزيد عن 50 عام, ثم تتفاصح بأن لحمنا من خير تلك البلاد , إن لحمنا وعظمنا ذاب في شمس تلك البلاد ,
نحن السوريين نصدر بضاعة لا تفسد أبدا ً اسمها الثقافة ,يا من تروج لبضاعة الموت.
والسلام

إلى البنت السورية

أرجو أن تتحفينا بمزيد من الشعر للشاعر أحمد مطر لأن جميع شعره تقريبا ً ينطبق على الخريف العربي علما أن دواوينه ليس تحت يدي الآن

هل تتذكرون حمص؟

استمتع كثيرا عندما أقرأمقالات الاستاذ خالد وينتابني نفس الشعور بقراءة تعليقاتكم....صورة جميلة عن المثقفين السوريين والتي أحلم أن تصبح أغلبية في يوم من الايام ولكنكم للأسف لا تتعدّون نسبة1% (طبعا النسبة اقل من هيك بكتير بس عم أراعيكم)
أقدر اهتمامكم بالدستور الجديد ولكن بينما أنتم تتبادلون آراءكم وتثنون على بعضكم وتمدحون كتاباتكم.....هل فكر أحدكم بما يحدث بحمص الآن وأنتم تصوتون على الدستور الجديد لا وبل تستطيعون الوصول الى مراكز التصويت بالاساس؟ هل تعلمون أن البيوت في حمص تُحتَل الواحد تلو الآخر؟هل رأيتم جدكم وعمكم وأختكم يطردون من بيتهم ويُصوَّورون وهم يحملون أكياس النايلون بايديهم ورؤوسهم بالأرض وألسنة وعبارات المصور الفورجي تلاحقهم بعبارات سخيفة تظاهرا منه انه يدلهم على جامع ليذهبوا اليه !!! لتكتمل مسرحيته أن الجيش قام بتهجيرهم وأنه هو الآدمي ابن الحلال أتي بموباله يصور فيهم وينقذهم ويدلهم على طريق الخلاص!والحقيقة أنه مع عصابته طردهم من بيتهم الساعة2 ظهرا! أي بعزّ الظهر كما نقول وعلى عينك يا تاجر
أنا بحاجة لأناس واعية مثلكم لتخاطبني ،لتكلمني عما يحدث،لتعلّق عليه بطريقة حضارية.....
لست أدري من اين تتكلمون ؟هل أنتم في سورية؟هل أنتم في الساحل؟أم في دمشق أو حلب؟أكيد ليس بينكم حمصي واحد
لكم تمنيت لو كان أهلي مثلكم ،لو أنهم استطاعوا الخروج من مخبئهم والذهاب لمركز التصويت مثلا ليمارسوا هذا الحق مثلهم مثلكم
كنت اسمع عن الاسرائيليين كيف يهجرون الفلسطينيين (عينك أنت عينك) وكيف يحتلون البيوت والاراضي ولطالما حقدت عليهم ،أما أن يفعله السوريون مع السوريين أنفسهم !! فهذا ما لم أتقبّله لحد الآن
أستاذ نبيل، الأخوة الأكارم لماذا حمص مهملة لهذه الدرجة؟لماذا استفحل بها الاجرام والاعتداء والاحتلال بهذا الشكل ؟لماذا التضحية بهذه المدينة؟أليس من حقنا كمواطنين أن ننال الحماية والأمن ؟هل استعصت حمص على جيشنا الذي أفخر به وأتعاطف معه لأقصى الدرجات،هل المؤامرة انتصرت وحمص خلصت ؟
أعلم أنه ليس لديكم جواب يشفي غليلي ولكني قلت ما بقلبي ولعلي أوصلت لكم بعضا مما يحدث ولعل بينكم من يستطيع أن يفعل شيئا
وشكرا

في عقل المتطرّف!!

في عقل المتطرّف، الدم السوري اثنان :

دم معنا ، رحمه الله ....

ودم علينا ، إلى جهنّم وبأس المصير ....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

(للإطلاع)

نزولاً عند رغبة بعض القراء نُشرت مادة (الخطف من رأس الماعون) للأستاذ عمليقارت في صفحة الثقافة

قراءة في نتائج الإستفتاء

أول خبر كنت أرتقبه منذ الصباح هو نتيجة الإستفتاء و لا شيء غيره. بصراحة كانت النسبة مفاجئة ولكنها "واقعية" بحسب أستاذنا النبيل. لقد كنت أنتظر 75% على الأكثر.
هناك من يشكك في النتيجة و هذا أقل من طبيعي لأننا تعوّدنا على نتائج (حول العالم) تعتبرها مزوّرة إذا كانت بنسبة كبيرة لهذا الحد و أكثر. ولكن عندما تكون النتائج تقارب ال60% يعتبرها العالم نزيهة.
مهما يكن فإن الشك ينتابني بهذه النتييجة المبهرة. رغم أنّي ضد التزوير بكل أشكاله ولكن لهذه المرة و فقط هذه المرة تمنّيت حصول تزوير لتمرير الدستور الجديد؛ مع سوء حظّي لعدم تمكنّي من الإدلاء بصوتي بسبب الإغتراب.
قراءة سريعة في النتائج:
1- الوعي السوري أكبر بكثير من المؤامرة
2- 89% من السوريين يدعمون التغيير و يصرّون على التغيير ويبعثون بالنتيجة رسالة إلى العالم العدو قبل الصديق: الشعب السوري يعتبر أن السلطة الحالية هي الممثل الوحيد للسوريين، و المعارضين لا يمثلون إلا من يدفع لهم
3- يقول السوريون للأغراب حلّوا عنّا، نحن نعرف كيف ندير أمورنا دون تدّخل
4- من صوّت ب "لا" قد يكونون مع التغير ولكنّهم يريدون دستوراً أفضل و غير متناقض
5- الشعب السوري يطلب من الجيش القضاء على المجرمين
6- الشعب السوري أعطى السلطة فرصة قد لا تتكرر للمضيّ بإصلاح حقيقي و ليس مجرّد قرارات ناقصة

أتمنى على الأخوة المشاركين مراجعة النقاط أعلاه و تقديم النقد والإضافة عليها.

من درجات برودة ما تحت الصفر بكثير

أخوكم القاضي

هوليوود!.

-الأخ(همليقارت): هيك الكلام مظبوط: نحن نتحدث عن(الهلال الخصيب)! والذي هوي الأساس والأم الحاضنة لأول الحضارات..... أما ماظهر من تسميات بعد ذلك فهذا شأنٌ أخر!.!.
وأما بالنسبة ل(هوليوود) فأنا أعتقد أن الإبداع ليس له حدود! وهم يملكون المال والإمكانيات لتطبيق مايفكرون به! هذا بالإضافة إلى أن التابوهات المحددة لحركتهم محدودة ومعروفة(الهولوكوست -بشكل رئيس) فتراهم يبتعدون عنها بأقصى مايستطيعون! فيما عدا ذلك فقد أفلموا كل شيء(حسب وجهة نظر المنتج طبعاً): (الجنة-قصة التاريخ-21ساعة في ميونخ-شيفرة دافنشي....الخ)! ولكـــــــــن أيضاً هم أنتجوا أفلاماً واقعية تعطي كل ذي حق حقه(الجندي الأزرق-الرقص مع الذئاب-المحارب ال13-عمر المختار-الرسالة-....الخ)!.
وبالنهاية إن(هوليوود) تمثل شركات خاصة همها الأول شباك التذاكر وليس تقديم المعرفة والحقائق للناس!.
-على فكرة: نحن وفي لحظة تجلي أنتجنا مسلسلاً غاية في الروعة(إخوة التراب)! وهذا دليل على إننا قادرون على إنتاج مانريد(من وجهة نظرنا) لكن لابد لنا من تحطيم التابوهات التي تعيق حركتنا وهذا غير ممكن حالياً ومستقبلاً على الأقل!.
==================
-الأخت(طبيبة من حمص): حقيقة ليس بيدي(أنا)-على الأقل- سوى إبداء التعاطف! وأعتقد أنا هذا أخر مايطلبه منا إخوتنا في(حمص). وعلى ما يبدو أن الجمر كان تحت الرماد إلى أن جاءت الريح وأشعلته! بذكر من شي كام سنة كنت راكب سرفيس ب(حمص) ورايح على البولمانات وكان الشوفير عم يحكي مع واحد جمبو وبصوت عالي وكانوا نازلين تنكيت ومسخرة ع الشباب الكبار اللي عنا! وحقيقة أنا استغربت هالشي لأنو كان عيني عينك! أكيد رح تقولي هادي طبيعة(الحماصنة)! وبقلك ممكن..بس هلق وبجزم إنها ماكانت(طبيعة) وهادي كانت الجمر اللي إشتعل وبلش يحرق الأخضر واليابس!
على فكرة: أنا لديَّ في العمل شباب(حماصنة) هم كالبارود أو أشد! وهم يقولون عكس ماتقولين تماماً!.
==================
وسامحونا!.
________المجد ل(سورية)، عشتم وعاشت (سورية)!.____________

نقطة نظام

شو قصة التعليقات وليش ما عم تنشر منذ يومين ؟ وشو قصة الأسماء العائدة لأعضاء مسجلين ؟ ولماذا يكتب بجانب بعض الأسماء (غير مسجل )ولاتكتب أمام أسماء أخرى ؟
وكيف السبيل للاحتفاظ باسمي الجديد لأنني أغيره للمرة الثالثة خلال اسبوعين :
بنت سورية ثم بنت من سورية والان سوريّةأصيلة وأرجو أن لا أضطر لتغيره لاحقا".

(الجمل): يوجد مشكلة برمجية في التعليقات ونحن نعمل على حلها والصبر طيب ..

فـي رثـاء البعـث

((فـي رثـاء البعـث الـذي لـم يكـن «قــائــد الـدولــة والمجتمــع» )) عنوان مقالة للكاتب طلال سلمان في جريدة السفير ، أعلن من خلالها وفاة حزب البعث ...و من ثم دفنه ، في دمشق ، دون مشيعيين ؟!
ترى من الذي دفن البارحة في دمشق ...حزب البعث ، أم الحزب الحاكم .. و من الذي دفنه ، الشعب ؟ أم النظام ؟ أم الدستور ؟ أم الثورة ؟ ....
بدون أدنى شك سيكون جوابنا جميعا ، أن من دفن حتما هو الحزب الحاكم و ليس حزب البعث ، بغض النظر عن هوية من قام بالدفن ، أو تقبل العزاء ...و سنستطرد لاحقا بسرد الأسباب الموجبة من أن الحزب لم يحكم ، أو أن زمرة معينة هي التي حكمت و تحكمت به و و و و ، كما كتب كاتب المقال // والحقيقة أن هذا الحزب لم يحكم سوريا ولا العراق يوماً كحزب، بعقيدته ومبادئه و أطروحاته النظرية // .
لكن حزب البعث ، ذلك الشاب السوري بقلبه ، الريفي بمنبته ، القوي بعقيدته ، الكادح لأسرته ، الحالم بعروبته ، المعتز بمسيحيته و إسلامه ، ..غيب..او أسر..أو خطف ..أو اغتيل منذ زمن بعيد ...و لاننا تعودنا العيش على أمل عودة مخلصينا ..كالمهدي المنتظر او المسيح المنتظر أو حتى عودة موسى الصدر ، سنضيف حزب البعث الى قائمة المخلصين المنتظرة عودتهم ، حزب البعث المنتظر و في اسمه الإشارة إلى إمكانية عودته و بعثه من جديد و له القدرة على ذلك ، سيبعث مرة اخرى... اقوى مما سبق ، و سنراه مجددا في العراق و في سوريا ...
حزب البعث العربي الاشتراكي....عجل الله فرجه .

(الجمل): البعثيون كانو دائما خارج الحزب ، وبما أن الحزب قد دفن( كما يقول سلمان الذي انشق عن آل البيت) يمكننا الإعلان عن بعث العروبة من جديد.

تحليل....

السلام على كل الاعضاء الاعزاء و غير الأعزاء و ما بينهما....
..........
بداية اتمنى من الاخ عبث ان يذكر لي المصدر او المرجع الذي اخذ عنه كل ما يتعلق بتكفير العلماء المسلمين و لذلك لشدة اهتمامي بالموضوع إن امكنه ذلك و له جزيل الشكر.
..........
بعد اقرار الدستور خرجت علينا الخارجية الروسية بكلام كحد السيف " لا يحق للمعارضة السورية الكلام و قد اثبتت عدم تواجدها على ارض الواقع"
اعتقد ان ذلك كاف بالنسبة للجميع ليفهم وجهة نظر روسيا و من خلفها الصين
المهم بالموضوع انه مع اقرار الدستور خرج علينا الاتحاد الاوروبي بشرعنته لمجلس "غليون" و لكن كـ "محاور شرعي عن السوريين الذين يرغبون بالتغيير" و هو بالتالي اعتراف و عدم اعتراف بوقت واحد.. إذا اخذنا الامور بحرفيتها فهناك محاور شرعي للسورييين الذين لا يرغبون بالتغيير حسب الاتحاد الاوروبي و بالتالي هو اعتراف علني بان الافراد في سوريا لم يغدو جميعا "ثوارا" للثورة المظفرة و بالتالي اعتراف بقوة طرف السلطة و تمثيلها لجزء من الشعب
........
حمص هي مشكلة المشاكل :
قطر و السعودية تعلنان دعم المعارضة بالسلاح لكن امريكا و الغرب من ورائهما -و قد عرف عنهم بانهم يفكرون مليا قبل اتخاذ اي خطوة- ما زالو حتى الان يشدون هذا الخيط و يرخونه فتارة نسمع تصاريح نارية عن ضرورة تلسيح المعارضة و تارة نسمع عن وجوب التمهل و عدم القيام بهكذا امر متهور, فما السبب؟
اعتقد ان الجميع ينتظر نهاية موقعة حمص المظفرة.. فـ إن اثبت "الثوار" بحمص قدرتهم القتالية و اجادة استخدام السلاح الذي سربته امريكا لهم و بالتالي استطاعو كسر حصار الجيش لهم و دفعه للتراجع (لا سمح الله ) فاعتقد ان امريكا ستعلن مباشرة ضرورة التسليح و ستبدأ به خلال دقائق كونها ضمنت ان هذا السلاح سيؤدي وظيفته عند انتشاره في سوريا على يد مسلحيها المدربين و الذين اثبتو كفائتهم لها.
أما في الحالة المعاكسة ( و هي الأغلب ) أي عند دخول الجيش لحمص و تمكنه من القضاء على كل "العراعرة" هناك فسيكون هناك فسحة امام امريكا للتراجع كونها بقيت في منطقة الكلام عالميا و على المكشوف اما تسليحها في السر فسيبقى طي الكتمان و بالتالي ستكتشف ان سلاحها ( في حال تسليح المعارضة ) لن يؤدي وظيفته المطلوبة لضعف قدرات "الثائرين" و لتفوق الجيش العربي السوري.
...........
إلى اين ؟؟
بعد حمص لن تنتهي القصة ... ستبدأ من جديد في ادلب و ريفها و من ثم في ريف درعا و ستبقى حماه إلى النهاية و على الأغلب إلى أن تضعف الاضواء المسلطة على سوريا قليلا او سيتم إنهاؤها بعمليات سرية و سريعة من قبل قوات خاصة او قوات النخبة دون الحاجة لمدرعات او تواجد أليات عسكرية لعدم إثارة البلبلة اكثر حول هذه المدينة اكثر من ما هي مبلبلة.
...........
هلق عنجد لوين ؟
بكل صراحة لا أدري .. اصبحنا كالتماسيح و يوما عن يوم تزداد سماكة جلدنا و يقل اهتمامنا بكل الاخبار... هل يراهن النظام على هذا الامر لا أدري؟
...........
ثورة البحرين و ثورة سوريا:
لطالما اردت ان اقارن بين الإثنتين و لم كل واحدة منهما بواد مختلف عن الاخرى؟
اعتقد ان الفرق بين ثورة البحرين و ثورة سوريا فرق جوهري و هو
ان ثورة البحرين ثورة استراتيجية.. بينما ثورتنا السورية تبقى ثورة تكتيكية..
و شتان ما بين الاستارتيجيا و التكتيك.
خطأ الثورة السورية الاكبر هو مبالغتها بكل شيء من اعداد متظاهريها إلى اعداد قتلاها و جرحاها و معتقليها عدا عن طائفيتها و عنفها تجاه الاخر..
ثورة البحرين صادقة و كسبت مصداقيتها في أيامها الاولى لا تزوير في اعداد قتلاها او متظاهريها او معتقليها- حسب ما اتابع و اشاهد و اسمع- .. الامر الذي دفع الثورة لخط تصاعدي مع الايام و بالتالي لزخم اكبر و تأثير اكبر و ايضا لخبرة اكبر للقائمين عليها من إحصاء لمكاسب الثورة و تقدير للمخاطر المحتمل مواجهتها ولتخطيط سليم و عملي مرتبط بارض الواقع و بالتالي إنضاج الفكر الاستراتيجي اكثر فاكثر و عندها سيجد القائمون عليها ان المراحل التالية ستكشف عن نفسها بنفسها و ان الثورة ستوجه نفسها بنفسها وفق خطها العام

ثورة سوريا كانت ثورة قافزة لا تنتظر على مراحلها لتنضج .. بل كانو يحرقون الوقت حرقاو بالتالي حتى الان هم لا يعرفون مكاسبهم او اخطائهم بل و يزيدون منها مع مرور الوقت, هنا يجب طرح سؤال هام : هل الثورة السورية كان تقفز من تلقائها ام ان هنا قوى لم تستطع الإنتظار عليها لتأخذ وقتها؟
لن ادخل بمتاهة المؤامرة و ان الثورة خطط لها قبل مئتي سنة او اكثر لكن ما ألاحظه هو سرعة هذه الثورة ليس في حصدها للمؤيدين او للمكاسب او للقاعدة الشعبية بل بسرعة تنقل مراحلها و خطواتها و سرعة ارتكابها للاخطاء.
..........
تحياتي للجميع "قشة لفة"

نعم لدستور الزوفا

دعوة للجميع :

ثورة على كافة المسليات ومطقطقات الحنك وقاتلات الوقت غير الوطنية وعلى راسها المتة ولعلي باختيار هذا الاسم ابدأ بدلق السوائل الوطنية في الجسد الناضح بكل شيء اجنبي لا ادري لما اوحت لي الزوفا واختيارها اني ادعم هذا الدستور على الرغم من بعض المرورة والتحنين (بمصطلحات الجقجقةالتي تضفي طقوس خاصة للمتةالفقيدة_ لها رحمتان الاولى تسبقها والثانية لاتدركها ان شاء الله )اول كاس من الزوفا كان حنقا من المتة لا دامها الله ولكن بعد عدة كؤوس ادركت دنائة المتة
رحم الله فلاحنا القديم( ربما ورد في احد الرقم الفخارية التي لا تزال لم تكتشف بعد باسم فلاحيوس او فلاحيموس والله اعلم)حين قال: زوان البلد ولاحنطة جلب
ربما كان تصويتي على الدستور حنقا من فظائع الديموقراطية الثورجية اكثر منه دعما للمنحى الجديد
ربما
ولكن اليست الزوفا مشروبا مفيدا وشهيا رغم انها لا تملأ العين كما يقال
وتحتاج الغلي الشديد حتى تكاد تمل منها ولكن في النهاية تشعر بانك كافأت نفسك بقدح لذيذ يستحق كامل الوقت الذي منحت
الزوفا تنمو في كل براري سوريا بغض النظر عن الدين والعرق والجنس والشارب والابريق والكاس ومن قال قولهم وقولنا وغفر الله للجميع

(الجمل): نرحب بكم كوكيل حصري لترويج مشروب الزوفا الوطني ونعتذر عن نشر تعليقكم السابق حول أمثولةالدستور والنكاح على ضوء الفانوس..

ذكر إن نفعت الذكرى

أستاذ نبيل أنا أحترم مقالاتك جداً وهي تعبر عن مفارقات تجعلك تهرش رأسك وتمعن التفكير
واسمح لي أن أذكرك بما حدث عندما أعلن عن الدستور السابق ولم تكن فيه مادة مشابهة للمادة الثالثة أتذكر من خرجوا يومها يصرخون ((( لا ونوس و لا طنوس بدنا ... عندو ناموس ))) وفهمكم كفاية

نريد وطنية سورية بجميع أبعادها بعثية قومية ماركسية متصالحة

إلى السيد ميرو اللاذقاني : لا أدري رأيت بعض الشبه بينك وبين السيد محي الدين اللاذقاني والتشابه ليس من حيث الكنية التي اخترتها وإنما من حيث قدرتك الخلاقة على نسج الأفكار والتي تشبه ربما فلسفة (الفوضى الخلاقة ) الأمريكية والحمد لله أتت نتائج الاستفاء بشكل معاكس لهواجسك الشرعية من حيث فقط المبالغات التي كانت تحصل عن نتائج الاستفاءات السابقة أما عن مشاركة عناصر غير سورية ذكرتها ففيها رائحة حزبية تنتمي فيها إلى نادي 15 آذار السورية الذي تفوح منه روائح التدخل الخارجي .
كنت بالأمس أشاهد تلفزيون الدنيا (برنامج صدى وصورة ) حيث استضاف فيه مقدم البرنامج ممثلين عن بعض أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية وقد اعترفو بالتقصير والعجز عن التعبير عن المرحلة وهذا ليس جديداً والقصور واضح حتى في قدرتهم على التعبير وحياكة الأفكار والجمود العقائدي واضح في لسانهم ولست بصدد تقييمهم والمهم هو أن يبدأ الإعلام بإظهارهم على حقيقتهم ولابد من إخلاء الساحة لقدوم ممثلين عن أحزاب جديدة قادرين على التقاط النفس السوري الخلاق قادرين على التقاط النبض السوري بكل تشكيلاته وتجلياته للأسف ومع كل الاحترام وأنت تشاهدهم كأنك أمام ديناصورات وحان وقت الإعلان عن انقراضها .
أما بالنسبة إلى رثاء السيد طلال سلمان للبعث عبر جريدته السفير ففعلاً قد أعلن انشقاقه من خلال مقالاته التي تناول فيها الوضع السوري فهو يبدو كغيره ممن تمّ شراؤهم بالمال الخليجي الأمر الذي دفعه ربما إلى اشهار ايمانه بالربيع العربي الذي هو النسخة الشرق أوسطية لفلسفة الفوضى الخلاقة الأمريكية ولاحظوا الكم الهائل من الأفكار المشتركة بين ما يقوله فلاسفة ومنظروا الربيع العربي ( النسخة العربية للمشروع الأمريكي في المنطقة ) على أية حال ومحلياً في سوريا مطلب التجديد الفكري حاجة ملحة منذ زمن بعيد والصيغة الماضية ربما كانت غير قادرة على انتاج التجديد ومن أحد الأسباب التداخل في العمل والتشابك في العمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي والديني والوظيفي أنتج هذا التشابك والتداخل أزمات كثيرة نحتاج إلى توصيف كثير من الحالات وإلى صياغة كثير من المصطلحات والمفاهيم وعملية البناء الفكري والسياسي والاقتصادي والديني وغيره يجب أن تستمر وما بناه الأجداد بكل مافيه من صواب وخطأ ليس نهائياً .
وبالمختصر مهمات لابد لأجيال الحاضر والمستقبل أن تنتجها وتصيغها من جديد ومنها مثلاً : في الشأن الديني أظهر لنا التاريخ بعضاً من رجال الدين الذين ينظرون بعين واحدة رجال دين مهمتهم التحريض ضد الآخر بشكل مباشر ومبطن ( جميعنا تقريباً عشائر وقبائل وأديان وطوائف وأعراق ولكل منها رموزها ولكل طريقته في تعظيم رمزه وتسفيه أو التخفيف من شأن الرموز الأخرى وهنا أقصد تلك التي أخذت بعداً دينياً وأسست لحالة التمذهب والتخندق خلف متاريس أدت إلى تباعد الناس عن بعضها وخلقت الكره والعداء واللعنة الكبرى أنها أخذت الصفة الأبدية ومن هنا قولاً واحداً الفلسفة الدينية غير صالحة لبناء الأوطان فهي آلية لتفتيت المجتمع الذي نعيشه والمهمة الكبرى الملقاة على عاتق من يعمل في الشأن الديني هو اصلاح ذلك بمعنى تنقية الخطاب الديني في الجامع وغيره من مفردات الكراهية ومن مفردات عدم الاعتراف بالأخر أي يجب تنقية الخطاب الديني ومعالجته وهذا عمل طويل طويل وشاق ولابد من أسس واضحه لابد من المفكرالسياسي المحترف والخبير أن يساعد رجال الدين المصلحين على ذلك ومن بين الأسس احترام جميع الرموز الدينية والتأسيس لفكرة المصالحة دينياً والاعتراف المتبادل بين الجميع ونبذ حالات التطرف وقطع الطريق على الوهابية السياسية من المرور في مجتمعنا ( طرائق الايمان والعبادة متعددة ) والحدث الوطني هو من أهم الأحداث المعاصرة لاتقل شأناً عن أحداث الماضي التي خلقت لنا مذاهب ومتاريس للتخندق فيه عبر الأجيال فمن عنواين المرحلة القادمة برأي يجب أن تكون ( كيف يمكن التأسيس لفلسفة علمانية لا تهدد وجود أماكن العبادة ورجال الدين إنما تعمل على تنظيم عملهم وتطوير خطابهم الأخلاقي وعدم تسيس الدين ) والعلمانية هي فلسفة المفكر السياسي فمن خلاله لابد من تجديد المسألة الوطنية لابد من تجديد الفكر الوطني مروراً بتجديد الأحزاب وإعادة الصياغة من جديد والتخلص من الثياب الفضفاضة التي غيّبت عنا المسألة الوطنية بامتياز حيث انشغل الرفاق بما هو بعيد عنا وتركوا مجتمعهم المحلي يغوص في براثن التعصب والتطرف انشغال مبالغ فيه بالمسألة القومية وبالمسألة الأممية وبمسألة الخلافة الأسلامية وغيرها من الخطابات التي أضعفت من جسمنا الوطني لانريد وطنية سورية ماركسية لوحدها أو قومية لوحدها أواسلامية لوحدها أو مسيحية لوحدها بل وطنية سورية فيها جميع هذه الصفات وطنية سورية برائحة بعثية ماركسية اسلامية مسيحية رائحة ممزوجة بكل هذه الروائح لابد أن تكون خلاقة ومبدعه على المدى الطويل وآن الآوان لانهاء حالة الصراع والتشابك بين التيارات السياسية ( القومية - الماركسية - الاسلامية ) لابد من التعاون والابتعاد عن الاقصاء والابعاد وهذا التأسيس لابد له من أن يؤس لحالة انهاء التشابك الساخن والبارد بين الأديان والمذاهب لابد من ولادة وتبلور مصلحين في الفكر السياسي والديني كي تنتعش الوطنية السورية . والدستور الجديد لاشك أنه بداية تأسيس في هذا الاتجاه .
وأعتذر من الجمل عن الإطالة ولكن قدرته على التحمل كبيرة هذا ما أعرفه عنه فوطنيته جامعة فيها وتأسيسية لغد أجمل وشكراً .

موت ايدلوجيا وولادة ايدلوجيا جديدة

هل دفنت الأحزاب الشيوعية والناصرية وغيرها عندما غادرت السلطة ما أعتقده هو أن نمط من الايدلوجيا قد تمّ دفنه وهذا شيء طبيعي فموت بعض المفردات والمفاهيم أمر شرعي وطبيعي فلكل مرحلة خطابها وايدلوجيتها لم تعد ايدلوجيا الحزب الواحد أياً كان ماركسياً أم قومياً أم غير ذلك صالح لتجيش كافة الجماهير حوله ما أحوجنا إلى التعددية بغطاء قانوني والصيغ الراهنة : ياأيتها الأحزاب الراهنة والقادمة عليك بالعمل على استقطاب أفراد المجتمع ولكن إياكم من التجيش ضد بعضكم بعضاً جميعكم تحت سقف الوطن والوطن للجميع لا تقولوا دفنتم الحزب الفلاني والعلاني هل تمّ دفن الأحزاب في العالم والخروج من السلطة لايعني الدفن بل هذا هو الصحيح والامتيازات أنهكت الدولة والمجتمع وأي حزب يتربع على السلطة يصبح مع الزمن مرتع لكل أنواع الطفيليات ولكل أنواع الانتهازيات التي تعمل على كبح جماح التطور الفكري لهذا الحزب أو ذاك مرحلة من الاحادية الفكرية والسياسية تمّ دفنها بولادة الدستور الجديد وأهلاً وسهلاً بالتعددية نحتاج جميعاً إلى خطاب جديد وايدلوجيا جديدة تقنع الناس بها وتملأ عقول الشباب بها الذي بمعظمه انفض عن جميع الأحزاب التقليدية وهو يحتاج إلى خطاب من نوع آخر يلمس همومه ومشاكله اليومية تطرح له حلولاً صادقه تستنهض حياته ومنها العمل ماذا بعد أن يتعلم المرء ويتخرج من الجامعة والمعهد العمل ثمّ العمل نريد خطاباً يستنهض الهمم الوطنية ويفجر الطاقات الكامنة لدى شرائح المجتمع المختلفة من عمال وفلاحين وطلاب وتجار وطنيين ورجال فكر واقتصاد وسياسة واعلام وغير ذلك لقد استباح الخارج عقولنا وكاد أن ينتصر علينا عندما تمّ اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق أنهنكنا الاعلام وكاد أن يغتال فينا الوطن ولآن ومنذ سنة مع بداية هجومهم علينا كاد الاعلام أن يخنق فينا حبنا للوطن لا بل تمكن هذا الاعلام من خلق جمهور له في المجتمع ودفعه إلى حمل السلاح ضد حماة الوطن وضد إخوة له في الوطن .

أين أنتم مما يحدث في حمص ؟؟

بعد التحية: ما زالت الأنترنت مقطوعة في حمص وما زلت لا أستطيع التواصل بشكل مريح مع هذه الواحة الجميلة ,ولكن أتيحت لي فرصة الإطلاع بالوكالة على ما فاتني وإرتأيت أن أقوم بالتعليق بالوكالة أيضا" (تيمم يعني بإنتظار وجود الماء) فشكرا" للوكيل.
أسعدني كثيرا" المستوى الرائع للتعليقات في هذه الواحة ,وأسعدني أيضا" الأفكار الغزيرة التي أتحفنا بها السيدان "هنيبعل" و"همليقارت" ولا شك أن ثروة الموقع إزدادت بوجودهما .ولم أفاجئ باستمرار غزارة صيد صيادنا العتيد وعمق تحليلاته التي إفتقدت لها كثيرا" بالفترة الماضية ,وأقول لكم ,وبشكل خاص له إنني أنتظر إجابات عن ما سأطرحه لكم غدا" أو بعد غد,أو بالأصح ما سيطرحه ABOU NABIIIL2 والذي كان ينمو بإضطراد في الأيام الماضية مع كل قذيفة هاون تمر فوق رأسي أو عبوة ناسفة تنفجر أمام منزلي ,حتى بتنا أنا وهو مثل الدكتور جيكل ومستر هايد ,نعم يا سوريين أنا أبشركم إن الشيزوفرينيا قد أصبحت عندنا داء" عضالا" لا شفاء منه.
وأقول لكم أيضا" صدمني وبقوة عدم تطرق أي من المعلقين لما يحدث في حمص ,أنا أعرف أن التعتيم الإعلامي حالك جدا" ولكن هناك إشارات كثيرة جديرة بالملاحظة والإستنتاج منها ,هذه النقطة لم يقاربها إلا (طبيبة من حمص) وأنا أقول لكم أن ما ذكرته الزميلة العزيزة لا يشكل 1% من حقيقة ما يحدث , على كل حال سأتناول هذا الموضوع لاحقا" .وأنا هنا أعدكم بدلاء طافحة.
في الدستور والإستفتاء عليه: أحزنني كثيرا" عدم تمكني من مواكبة هذا الحدث الهام جدا" والذي قد لا يتكرر في حياة الفرد مرة ثانية ,ورغم فوات الحدث أشعر أنه من واجبي أن أقول ما يلي:
ما زالت دولتنا (العتيدة) غير جدية في مقاربة الأسباب الحقيقية لما يحدث في سورية ,وقد تعاملت بإستهزاء مع حدث جلل كهذا الحدث ,وفشلت بشكل ذريع في هذا الإختبار ,بل وفوتت عليها فرصة ذهبية بإظهار صدق النوايا بإنهاء هذه الأزمة ,وأنا هنا لا أقصد الدستور وما تضمنه بل الإستفتاء على هذا الدستور.
كيف تحدد الدولة موعدا" للإستفتاء وما زال الكثير من المناطق السورية خارج السيطرة الأمنية (حمص وريفها,إدلب وريفها ,ريف حلب ,ريف درعا,دير الزور وريفها ,....) أم أنها تعتبر أن سكان هذه المناطق ليسوا سوريين ,أو أنهم مواطنين درجة ثانية ؟؟
كيف أقوم أنا إبن حمص بالإستفتاء على دستور يتحدث عن واجبات الدولة تجاه المواطن ومن أولها حمايته وتأمين العيش الكريم له ,بينما يجلس أمام منزلي عدد كبير من المسلحين المراهقين الذين يعتبرون أنفسهم محررين حمص من ظلم حكامها .؟؟ويمنعون من يشاؤوا من الخروج أو حتى التحدث ,فما بالك بالإعتراض ؟؟؟
كيف أفكر بدستور بلدي الذي أحب وإبنتي جانبي ترتجف خوفا" من أصوات الإنفجارات أمام منزلي ؟؟؟
كيف أقول "نعم " وأنا لا إجابة لدي على سؤال إبني لي :بابا ليش لسه ما إجا بشار الأسد وقتلهن كلن لهدول اللي برا؟؟؟
لماذا لم تقم الدولة بدعوة منظمات عالمية لمراقبة عملية الإستفتاء وهي تعلم أنه عمليا" إستفتاء على شعبية بشار الأسد وجدية الدولة بالإصلاحات ؟؟وتعلم أيضا" أنه من السهل جدا" الطعن بنتائج الإستفتاء بوجود كل هذه الدول المتكالبة علينا؟؟؟
أعذرني أستاذ نبيل لكني لم أقتنع بإجابتك على أحد المعلقين بخصوص الستارة الحاجبة والتي هي من أهم وأبسط مستلزمات أي إنتخابات وأكثرها دلالة على ديموقراطيتها!!!
أعذروني جميعا" على حدة عباراتي ولكن حجم الغضب الذي بداخلي كبير جدا".
تحية لكل من سأل عني وخاصة ميرو القريب جدا" من القلب والصياد المبدع ,وأنا بدوري أسأل عن "محكومة بالأمل" والحمصي "الراوندي السوري"وللحق أنا أتمنى ظهوره السريع لكي نطمئن جميعا" عليه ,وشكرا" للصديق الصدوق ابو ريمون من اللاذقية على إيصاله لرسالتي ,وأرفع قبعتي لقريحة أبو جهل الهجَاءة وأقول له :انا أيضا" مشتاق بشراسة ,ويبدو أن لا أحد يريد للبراد الحمصي النظافة ,وفهمكن كفاية .
سلام

(الجمل) : حسب معلوماتي هذه الليلة سينتهي التنظيف في حمص والصباح رباح..

تداعيات من رحم التورة -بالتاء

تداعيات من رحم "التورة "
إلى أصحاب اللون الرمادي الواقفين في أعلى التلة إننا نعرفكم فردا ً فردا ً دون أن نعرف أسماءكم , لأننا نعرف نقيضكم.
يقول لكم دانتي : إن أسوأ مكان في الجحيم يستحــقـه أولئك الذين في الأزمات الأخلاقية وقفوا على الحياد..

لماذا بالرغم من كل الثكالى والأطفال اليتامى لم أر وجها ً معارضا ً واحدا ً محمرا ً خجلا ً علما ً أن الإنسان هو الحيوان الوحيد الذي يحمر وجهه خجلا ً!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أولئك القتلة الذباحين قاطعي الرؤوس لم يخلقهم الله هكذا لأن الله ليس ذباحا ً ... ولأن كل معرفتهم في الحياة هي ما يقومون به ولأنهم نسوا كل شيء إلا كيفية استخدام الساطور والشنكل ,إن أفعالهم تلخصهم أفضل تلخيص , قال إدوار هريو: الثقافة هي كل ما تبقى عندما ينسى الإنسان كال شيء.

لماذ تقوم إحدى الوزارات بنشر إعلانات في لوحات إعلانية في الشوراع من القياس الكبير تدعو إلى عدم استخدام أكياس النايلون لأنها تضر بالبيئة . . وتشجع أكياس الورق . هل هذه تنــفيـعة لشركة الإعلان في زمن الكساد,شخصيا ً ليس عندي تفسير آخر ومن يملك تفسيرا ً أرجو إفادتي به , وإن كان إعلانكم منطقيا ً وليس فيه مآرب آخرى أصدروا قرارا ً يمنع تصنيع إكياس النايلون وصنعوا أكياس الورق يا ورق.

الكهنة الجدد

الكنهة الجدد:
كان الكهنة قديما ً أصحاب معرفة بالرسم والنحت والموسيقى والزخرف , وقد يكون ذلك لأسباب تتعلق بالطقوس الدينيــة وزخرفة المعابد .... وحتى رجال الدين المسيحي منذ القديم كانوا كذلكن ففي العصر الأموي كان كاتب الحاكم الأموي واسمه يوحنا الدمشقي( المنصور بن سرجون) موهوبا ً بالرسم والموسيقى ومؤسسا ً لفن الإيقونة , وهاهم كثيراً من رجال الدين المسيحي في لبنان وحتى سوريا لم يشذو عن هذه القاعدة.
إذا انتقلنا لرجال الدين الإسلامي فإن من برع منهم كموهبة أو دراسة عصرية فإنه برع أو كان موهوبا ً في الشعر أما الدراسات الفقهية فليست موضوع كلامنا لأنني أتكلم عن مَـلـَــكات أو مواهب تؤكد الصفة الإنسانية عند البشر كالرسم والموسيقى والنحت والمسرح والشعر والأدب بجيمع فنونه.
قد يعارضني الكثيرون ويبدؤون بسرد أسماء منذ مئات السنين إلى الآن , لكنني أتكلم على المستوى الشعبي بمعنى القاعدة الأفقية العريضة ولست أتكلم عمن في أعلى أو متوسط الهرم.
لذلك أقول لم يكن مشايخنا الأفاضل بارعين في الفنون الإنسانية .
ولم يكن مشايخنا غير الأفاضل بارعين إلا في فتاوى سفك الدماء وقطع الرؤوس.
لاحظت أنه في الأزمة السورية , حتى رجال الدين "الموالون" عندما وجهوا نداء إلى رجال الدين " غير الموالين" ومنهن القرضاوي – الذي قرض كل صفة إنسانية- كان كلامهم لينا ً لا يرقى إلى مستوى الفاجعة مثل : عليكم دعوة الناس إلى الهدى لا إلى الفتنة ( وكأن المسألة مسألة رشد ودعوة وليس تورطاً حتى الأذنين في حرب أعدوا لها كل شيء بما فيهم أولائك رجال الدين).
أي أن حديثهم ابتدأ بنوع من الإطراء المبطن أو الظاهري لكن الخجول.
قد يكون ذلك من باب إحراج الآخر أو من باب الأدب. لكن أثناءها كان الدم السوري البريء يسيل في الشوارع بلا أدب.
همليقارت

وقد اعترفوا بالتقصير ...

وقد اعترفوا بالتقصير ...
لم أجد يوما أقبح من هذا العذر ..و لا حتى عذر ابو نواس عن ذنبه مع هارون الرشيد .
لم أكره في حياتي كلمة ...أكثر من كلمة " آسف " عندما تستخدم على مبدأ " أحسس و اعتذر " ، تلك الكلمة تبدو اليوم و كأنها صك غفران لمن أخطأ بكثرة او بكبرى بحق الناس و بلد الناس و ماضي الناس و مستقبل الناس ... و كأنهم بنطقهم لهذه الكلمة أزالوا عن كاهلهم مسؤوليتهم الجسيمة فيما وصلنا إليه ..." أخي ..قلوا آسف ..انا كنت غلطان ..و كبلوا عاطيزو مي باردة و صرفوا ..." .
هل يمكننا أن نصفح بسهولة مثلاً عن شخص كان يرتع في ربا حمص كالغزال إذا اعتذر او اعترف بالتقصير مستقبلا ، فيما كانت - أثناء ولايته - الانفاق الكيلومترية المدعمة بالحديد و المزينة بالسيراميك و المكيفة بالأير كون ديشن الذي دك بأسفل البلاد ..كصاحب دكان ..دك في حضنه براءة طفل بقليل من الحلوى ... ليعترف الأب فيما بعد بإهمال مراقبة طفله ... و صاحب الدكان يقول : آسف ...الله يلعن الشيطان .
لقد اعترفوا بالتقصير ..و هل كان يجب ان يمر عام لئيم على البلاد و العباد حاملا معه آلاف القتلى و الجرحى ، حتى ينتبه أولئك المنظرون و المنتفعون المرسيديس يون ، إلى أنهم كانوا مخطئين.. و لو لا ما حدث لكانوا سيبقون مئات السنين ضاحكين مصفقين ينظرون الى كل من حاول أن يقول لهم و لو تلميحا بأنهم مخطؤون .. بعين التكبر و الاستغباء .
هؤلا ء لا يشبهون سوى ماري انطوانيت ..و لا يشبهون أبدا زوجها ابو اللوس الذي كان يدكها...فهم كانوا مثلها غارقين بأكل البسكوت و الكعك ....و لا يصلح معهم سوى .....نصل المقصلة .
آسف ....على هذا التعبير .

الى الاخ زوفا ...جرب شرب المتة مع الزوفا بوضعها مع الماء في الابريق أو مع كاسة المتة و اكسب المجد من جميع أطرافه .

الاخ طائر الفينيق السوري ، تعبت و أنا عم أقرأ مداخلتك ...هناك خلل ما ( مع احترامي لك و لقلمك ).

لأهلنا الصامدين في حمص ( للطبيبة و للمتحدث بالوكالة ) ، و ماذا بيدنا أن نفعل و لم نفعل ...لو كان الجهل رجلا ...لقتلته .

العزيز أبو نبيل، الحمدلله على

العزيز أبو نبيل، الحمدلله على سلامتك. و انشالله الفرج قريب.

ياعزيزي عدم الكتابة لا يعني اننا نسيناكم، صدقني رغم بعدي جغرافياً، يفصلني عنكم ألاف الكيلومترات، لكن روحي معكم، لا يتوقف قلبي عن الدعاء لكم. لم أعد أشعر بطعم شئ، أنام و اصحى لمتابعة ما يحدث، قلوبنا داميه و عيوننا دامعة لما يحصل.

كان الله بعونكم، سيبقى فضلكم فوق رأسنا لقد أفتيدتمونا بدمائكم، بصبركم ، بلقمة عيشكم.

دمتم و دامت سوريا حرة أبية

(مْحْدّين اللادقاني) دفعة وحدة!!!!!.

-السيد(طائر الفينيق السوري 2): (مْحْدّين اللادقاني) دفعة وحدة!! يازلمة أين الثرى من الثريا؟.^_*
حقيقة ثبتني بأرضي..وجمعت المجد من أطرافو! بس معليش ياحبوب لو بتتمعن بردي أكتر من هيك وكمان لو بتقرا الردود كلها(لتاريخ: جاء ردي على تعليق سابق لأحد الشباب) بتصور كنت ريحت حالك من الرد علي بهادي الطريقة الغريبة!.
وحقيقة أيضاً.. بعذرك لأنو الظروف اللي عمبتمر فيها البلد صعبة وبيظهر إنو الكل متحفز وناطر بس يرد(وغالباً بدون تفكير)! لأنو عند البعض يعتبر نوع من(التفريغ النفسي) يعني بدو يعمل شي بس مو قادر..فبيروح بيتفشش بغيرو....و عند البعض الأخر(شوفه حال) يعني ليبيّن قديش هوي عظيم بردودو وخاصة لما بيفلسف الأمور شْوَية وبيكتب كام اسم من هون أو هونيك شْوَية تانية!...وبماإنك حزرت التشابه مابيني وبين(مْحْدّين اللادقاني) فرح إحزر أيٌ البَعض مما ذكرتُ أنا، أنت تكون؟ ببساطة رح قلك إنك تمثل كلا النوعين!.
-(ع فكرة: بحضي كلامك عن التشابه مع(مْحْدّين اللادقاني) بحييك عليه..ضربة معلم! (I`m Touched)! ورح ضيف لملاحظتك الذكية كمان تشابه تاني!وهوي.... إنو أنا متلو ماعندي شعر من فوق.......لهيك إذا عليك شعر ع راسك.......فحاول ماتكون متل(مْحْدّين اللادقاني) أو على الأقل مو متلي..........!.
-(على الهامش: أنا وغالباً مابقرا كل التعليقات(بس تعليقات الأسماء اللي بتهمني) وحقيقة أكتر من مرة دخلت ع هالصفحة وعادي! وبالصدفة اليوم شفت إسمي بتعليق الشب(بيظهر لأنو اسمي كان مكتوب بالبداية)....لهيك إعذروني.......المشكلة مو طناش بقدر ماهي قلة متابعة)!.
-عَمِنا الكِبير(الإستاذ نبيل): معك حق.....بيظهر السخرية المبطنة صعبة الفهم هالكام يوم وبيظهر إنو إلها ناسها(صياد جبلي، أبو جهل، أبو نبيل، محكومة بالأمل...........)!....لهيك بقلك حقك عليِّ! واللي بيعيش ياما بيشوف!.
-نصيحة: هدوا أعصابكون شوي ياشباب! وشربوا المته مع الزوفا(بحضي ياما طيبة)....وصدقوني رح بتصير قراءة وفهم التعليقات(خصوصاً تعليقاتي) أسهل وأريح!.
====================================
-عَمِّي(ABOA NABIIIL): الحمد لله على إنك بخير وإنشألله يكونوا اللي بتحبهون كمان بخير! برجع وبقول(أنا)-على الأقل- ماعندي إلا التعاطف مع أهل(حمص)! وهاد يمين عظيم بالله إنكون إنتو دائماً على البال بس ماباليد حيلة! وبالنسبة للحل فبتصور الدولة والجيش لوحدهون مانهون قادرين يحلوا المشكلة إلا إذا تعاون معهون أهل(حمص) الشرفاء(أهل المعارضة السلمية والموالاة) وبالتالي بتنحل المشكلة بسرعة!. وأما إلقاء اللوم على الدولة فرح يعقد المشكلة أكتر! كيف؟ لأن الإعتقاد بإنو الدولة ممكن تحل الوضع وبسهولة بس هي ممتنعة(ع فكرة صاحبي(الحمصي) واللي هوي من بيت(البيطار) يعني قرابتكون...عندو هادا الإعتقاد)! رح يزيد النقمة عليها(أي الدولة) ورح يخلي المترددين من الناس(الواقفين على التلة) يصفوا ورا(الفوار) نكاية بالدولة!.
عموماً.....الحمدلله على السلامة مرة تانية وعقبال إعلان تحرير المدينة كاملة!.
====================================
وسامحونا!.
________المجد ل(سورية)، عشتم وعاشت (سورية)!.____________

اخ يابلدي ....من سيحاسب من

اخ يابلدي ....
من سيحاسب من بعد الآن ..... أين هم الخونة والعملاء ....
هل هم من كانوا يدكون أسوار وطننا من خنادقهم وأنفاقهم أم الذين بنوها لهم ....
وكيف لمثل هذه الصروح ان تبنى والأمن غافل عنها ... ولكنه يعرف كل شيء عن تحركات أبي الشيوعي الذي لايحرك شيئا....

إن الخونة والعملاء الأخطر مازالو داخل أبوابهم .... وإن كان لعمرو بابان فقط فلهم من الأبواب مالانعرفه....

لم أعد أثق بأحد من سياسي هذا البلد وقيادييه ....

لدينا بشار الأسد وحسن نصرالله .... ولا أدري إلى متى سنصمد ....

من حمص الدلو الأول!!

لم ولا ولن أشك يوما" بقدرة وولاء عناصر وأفراد جيشنا العربي السوري ,المجندين منهم والمتطوعين ,كنت قد ذكرت سابقا" في تعليق لي أننا رجبنا وإحتضنا عناصر الجيش الذي إنتشر بين الأحياء القديمة ,وبمرور الوقت نشأت مودة بيننا كسكان وبينهم كحامين لنا ,وهم من مختلف المحافظات السورية ومن كل الطوائف ,حتى بتنا كأصدقاء مقربين ,ولكن!!!
لا يسعك إلا أن تعتقد أن وجودهم ضعيف استراتيجيا" نظرا" لطبيعة هذه الأحياء ذات الشوارع الضيقة والكثافة السكانية العالية (أشبه بحي باب توما في دمشق ,أو العنابة في اللاذقية ...)وهذا يعني ضمنا" إن قدرتهم العسكرية مشلولة وغير قادرين على إستعمالها ,وهذا ما أثبتته الأيام الثلاثة من ظهر الخميس 23/2 إلى مساء السبت 25/2 ,فقد إستشهد من لم يتمكن من الإنسحاب منهم بسبب شلل هذه القدرة وبتعبير آخر بسبب الخطأ الإستراتيجي بنشر هذه القوات في هذه المنطقة ,وبتعبير أشمل أقول :إن حمص تركت شهور عديدة بدون أي قرار سياسي يإعادتها لحظيرة الطاعة وبدون أي مبرر مفهوم ,وفي هذه الأشهر كانت عصاباتها تتسلح علنا" وتنظم نفسها ,وكان أهاليها الموالون يتعرضون للخطف والقتل والحصار مما دفعهم لتسليح نفسهم والقيام بردود فعل معاكسة على نفس طريقة العصابات ,ظنا" منهم أنهم بذلك سيحمون أنفسهم بينما في الحقيقة زادوا الأمر دموية ووحشية.
اليوم الوضع هو كما يلي: حمص القديمة بالكامل + مساحات هامة من الأحياء المتاخمة لها تحت سيطرة العصابات .سكان الأحياء الموالية تركوا بيوتهم إلى مناطق أبعد ,قسم مهم من المحلات التجارية وخاصة الغذائية منها نهبت ,بعض المنازل ذات الموقع الإستراتيجي إحتلت , كثير من السيارات سرقت ودمرت ,وبمرور الوقت (أسبوع حتى الآن) ستسرق كافة المنازل وتدمر (نشأت أسواق متعددة لبيع الفرش المستعمل),وهنا السؤال الأكبر لأصحاب القرار :ماذا تنتظرون؟؟؟ لماذا تتركون للوقت أن يزيد الأمر صعوبة؟؟جميعنا يعلم أن الوضع الحالي مؤقت ولا تقبل به دولة ,وإن مرور الوقت يعني زيادة التسليح والتحصين عند العصابات ,بالتالي إرتفاع ثمن إعادة الأمن .
هامش في ولاء جيشنا:رقيب مجند من دير الزور (لا أعرف إسمه الكامل للأسف)عمره لا يتجاوز 20 سنة أما نضجه وإيمانه بوطنيته قد لا تجده عند أبناء ال40 سنة,بقي وحيدا" في متراسه بعد إستشهاد رفاقه دار بينه وبين خمسة من أفراد العصابات المزودين برشاش 500 وقواذف لا تنضب ذخيرتها الحديث التالي :
المسلح :استسلم يا ...
البطل:ما فشرت يا كلب يا عرعور.
رشة طويلة من المسلحين عليه تتجاوز ال100 طلقة
المسلح: عم قلك استسلم يا...
البطل:ما فشرت يا كلب هاي البلد ما إلك محل فيها
رشة أطول من الطلقات ..
المسلح: ما بدك تستسلم؟؟
البطل:لاء
المسلح: عمر عطيها
قذيفة آر بي جي تنهي بطولة الرقيب .
هذه الحادثة تكررت عدة مرات وإن بتفاصيل مختلفة وبعضها إنتهى بسحل الجثث ودعوة المسلحين لنسائهم وأولادهم لرؤية (بطولتهم)المدعمة بهتافات التكبير ونحن رجالك يا عرعور ,فهل تلوموني إذا شعرت بالغضب على بطئ القرار السياسي عندنا؟؟.
الصديق ميرو: ولا يهمك من اللي ما عم يفهم عليك هو الخسران ,ومشان اللي واقفين على راس التلة فهادا شي بيخصن وحدن وما الو علاقة بالطوائف ,والإنتماء للدولة هو إنتماء للقانون والوطن وليس إنتماء لشخص الرئيس أو طائفته .

ترطيب جو

-هلق ومن بعد مادخل الجيش على(بابا عمر) قال رح يسموها(*******)!.
======================
-شحارو لهل النظام فكم من الجرائم تُرتكب وتُلصق بإسمه!.
على صفحته بـ(الفيس بوك) حط رفيقي صورة ل(كنيسة إم الزنار بحمص) من بعدما تم نهبها.....فعلق واحد من الشباب:
الله يلعن النظام شو عم بيسوي بهل البلد!.
======================
-لدى(الفوار) الكثير من الأفكار والتي أقل مايقال عنها خلاقة! لكن أما كان من الأفضل أن تُستثمر هذه الأفكار بما يرضي الله والرسول؟ ومن أخر هذه الأفكار أقتبس:
في بعض حواري(حمص) إستولى(الفوار) على بعض المنازل وأجبروا أصحابها على النزوح من بعد أن وَدَّعُوهم بالأحضان وهم يُصورونهم على أن الشعب يرحب بـ(الجْحَيِّشْ الكر)!.
-من(حمص) أيضاً: وهذه حقيقة واقعة:
إحدى النساء(من سكان الوعر) قررت الذهاب وزوجها إلى السوق فقرروا وللحيطة أخذ أحد سكان(حمص) الأصليين(معرفة) وبعد أن شربوا الشاي وأرادوا التحرك، كُسر باب الدار ودخل بعض الأشاوس المسلحين وأرادوا قتلهم! وبعد التدقيق بالهويات قالوا للـ(حمصي) الأصلي، شو بيقربك فلان الفلاني؟ فقلهم: أخي! وبعد التأكد من ذلك بالهاتف، قال لهم(الحمصي) الأصلي: هدون معي وتحت حمايتي! وبعدها طلعهون من الحي وأخدهون على ضيعة قريبة ومن هناك يافكيك ع(سلحب)!
=====================
وسامحونا!.
________المجد ل(سورية)، عشتم وعاشت (سورية)!.____________

نهوض !!!

في خمسينات القرن الماضي .. كانت فترة النهوض القومي التقدمي والحركات اليسارية ..
في مطلع السبعينات .. تحت مسمى حشد الطاقات للمعركة تمت المصالحة مع الرجعية العربية ونشر مصطلح التضامن العربي ..

بعد حرب 1973 م كانت الفورة النفطية التي جنى ثمارها عربان الخليج مالاً وقذارة وتعريصاً وعهراً .. وأفسدت من لحس مؤخرات أمراء النفط من ( الرفاق!) و( التقدميين !) في سورية كانت لجنة من أين لك هذا!! التي وصلت إلى حائط مسدود.. وفي مصر أقصى السادات مجموعة علي صبري اليسارية وقرَّبَ الاخوان المسلمين الذين أجهزوا عليه فيما بعد.. وهو الذي بشَّرَ إخوته في العروبة في سورية ولبنان بأنهار من الدم..(وحصل ماأراد)

في مطلع الثمانينات استطاعت سورية القضاء عسكرياً على التمرد المسلح للإخوان الشياطين.. ولكنها أغفلت تحصين الأجيال من الفكر الوهابي التكفيري عن طريق نشر الفكر اليساري بغلاف عروبي .. بعد ثلاث عقود : ندفع الثمن كشعب ونظام .. وتسجل سورية هذه الأيام أشنع المجازر التي تقوم بها القوى الظلامية المجرمة بدعم رجعي من أمراء النفط ..

وهانحن نشهد النهوض الرجعي الاخونجي .. وتراجع المد القومي على مستوى الوطن العربي .. بعد أن تقاعس الرفاق عن تحصين الأجيال وغرقوا بالفساد والتمتع بملذاتهم .. وهم أنفسهم الذين بشرونا في مطلع السبعينات بالمجتمع الاشتراكي الموحد .. هانحن نشهد نهوض االرجعيين بمباركة الرفاق الذين حجوا إلى خادم الحرمين ليكفروا ذنوبهم ( البعثية!) .. ويحظوا برتبة حاج فوق العادة!!!..ويهيئوا المناخ المناسب للمشهد السوري التراجيدي الحالي من خلال سياسات ليبرالية بعيدة عن فكر( حزب العمال والفلاحين!).. سياسات نفذتها حكومات متعاقبة طالما انتقدها نبيل صالح بقلمه الجريء.. ودفع ثمناً غالياً من لقمة العيش.. وهاهم الذين تنعموا بالسلطة هربوا خارج البلد لكي يتآمروا عليه..

في مطلع السبعينات قالوا لنا أنَّ قيادة البعث نصر أكيد وفجر مبين ، قلنا حسناً.. وفي هذه الأيام انسحاب قيادة البعث عن قيادة الدولة والمجتمع شعار مطلوب منا أن نصفق له كثيراً.. مادام رفيقنا الحاج المساعد ( حفظه الله أبد الآبدين !)على كرسي دوار مع محور..( هذا التوصيف بريء ولايحمل إسقاطات!!)
.... لو رُدت الروح إلى زكي الأرسوزي ماذا سيقول وهو يرى المشهد السوري الحالي.. وقد أصبحت سورية (..........!!!)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

.... ومازال الصراع مستمراً حول مائدة معاوية الأدسم!!!! ولاأدري إن كان اجتماع سقيفة بني ساعدة سيدعى إلى الانعقاد بعد مضي حوالي 14 قرن هجري على الاجتماع الأول!! .. ليعقد هدنة تُرحِّل المشكلة الكبرى فترة من الزمن !!!شرط أن يعلن القرارات الرفيق المناضل أبو هريرة (قُدِّسَ سره!!!!)

إلى ذلك الحين سأظل أردد مع جدي المتنبي: ياأمة ضحكت من جهلها!!( ولن أُكمل)ولكن ترحمي المستمر على جدي لن يمنعني أن أصب اللعنات على هذه الأمة الفاشلة...

مارأيك أستاذ نبيل ؟؟؟ دُمتَ بخير .

(الجمل):وقال أجدادنا أيضا: لارأي لمن لايطاع، وعشمي أن تستيقظ روح الأرسوزي ورفاقه في الجيل السوري الجديد..

هنا.. وهناك !!

هنا: الجمهورية العربية السورية.
هنا: سورية قلب العروبة النابض.

و هناك:
المهلكة العربية (السعودية)

وهناك:
خائن الحرمين الشريفين.

مشروع قصيدة في مديح العرب المستعربة

أعزائي الجمل وقراءه ومعلقيه، أود فيما يلي مشاركتكم بآخر مساهماتي، وعذراً منكم لتشبيه البعض أدناه بالجمال، وهم بالتأكيد غير جملنا، تحياتي للجميع:
نلاحظة: حاولت الدخول باسمي(Sizeef) لكن لم أستطع، هل هناك صعوبات تقنية؟

منمنمات تاريخية ( 2 )، على جدار الخليج (العربي) ، و( الأمة العربية ):
اعذرني يا(سيد الكلمات)، فقد "غادر الشعراء من متردم" ، ومع أنني لا أدعي أنني شاعر، ولأنهم صمتوا، فقد حاولت.
Sizeef Syrian 22/02/2012
-I-
قدْ جاءَكُم آذارْ.. يا ثورةَ الأغيارْ
( آدادُ ) ملَّ نقيقَكُمْ..فقرَّرَ الإعصارْ
ملعونةٌ أسماؤكُمْ .. ونفطُكُمْ وغازُكُمْ
وكلُّ ما سقتُوهُ من دمارْ
ملعونةٌ صحراؤكُمْ
بكُلِّ ما تحويهِ منْ تَخَلُّفٍ و غُبارْ
قدْ جاءكُمْ آذارْ
-II-
قدْ أينَعَتْ رؤوسُكمْ
خُيولُنا تهيَّأتْ تدوسُكُمْ
وخِزيَكُمْ تَجْنونْ
كما جَنَتْ ( بَراقِشُ )
البحرُ منْ ورا ئِكُمْ
البحرُ منْ أمامِكُمْ
فأينَ تذهبونْ
وليس في ( بدْوانِكُمْ ) من يعرفُ السّباحةَ
فَلْتهربوا ..كما البِغاثَ أهربوا
عودوا إلى صحرائِكمْ
ولْتَأخذوا ( وَهابَكُمْ ) .. وحقدَكُمْ وغِيَّكمْ
ولْتَأخذوا ( إخْوانَكُمْ )
وعندنا ستزهرُ الدّماءْ
فقد شهِدنا ألفَ كرْبلاءْ
لكنّنا في كلِّ مرَّةٍ نقومْ
قيامةَ الرّبيعْ .. ربيعنا وليس ما صُغتوهُ من (ربيعْ)
فَخائِطُ الْعَوالِمِ
َيخِيطُنا وجرحَنا .. يعيدُنا عُراةَ أنقياءْ
فَلْتَعبرُوا جراحَنا كي تفهموا
أنكمْ لنْ تفهموا
فأحكمُ الحكماءْ
أعْياهُ أنْ يُداويَ الغباءْ
فلْتأخُذوا أَذْنابَكُمْ.. أنفاسَكُمْ وَ قارَكُمْ
صلاتَكُمْ نِفاقَكُمْ.. حُواتَكُمْ و عارَكُمْ.. زكاتَكُم وفُسقَكُمْ .. ظَلامَكُمْ ..غباءَكُمْ.. وحقدَكُمْ وجهلَكُمْ
فَلْتخرجوا من أرضِنا
من قمحِنا من حرفِنا
ولْتأخُذوا أسماءَكُمْ
فأرضُنا و شمسُنا.. سماؤُنا تاريخُنا.. أخلاقُنا هواؤنا.. نفوسُنا أيّامُنا .. أفكارُنا أحلامُنا.. جميعُها تعافُكُمْ
-III-
لأنكُم حُثالةُ البشرْ
حَرَّفْتُم الإسلامَ (بالتّلْمودْ)
عبدتُم ( الإيباكَ ) و( النّاتو)
صارتْ فَتاويكُمْ من (الّليكودْ)
ومنْ أتى بكمْ ؟
من أينَ يا حثالةَ الشّعوبْ ؟
الغربُ أنزَلَكُمْ
غوغاءَ في أُمَراءْ
آباؤكُمْ يهودْ .. ونسلُكُمْ يهودْ
فكيفَ صرتُمْ ( آلاً ) .. و( ثاني ) .. و (سعودْ) ؟
ملْعونةٌ أسماؤكم..وزرعُكمْ وضِرعُكُمْ ..وعادُكُمْ وثَمودْ
فَلْتأخُذوا قَعْقاعَكُمْ .. زيرَكُمْ.. رُعاعَكُمْ..
فنحنُ مَنْ قدْ خاطَنا القديرْ ..
أصابعاً في قبْضةِ القدَرْ
فلمْ نَعُدْ نرى بِعَيْنِنا كبيرْ
لأ نَّنا القضاءُ والقَدَرْ
-IV-
نحنُ اخْترعنا الماءْ
والحرفَ والأسماءْ
فكيفَ تعقِلونَ أنْ يُزيلَنا غُبارُكُمْ
( أقولُ في المْجَازِ " تعقلونْ " )
يا طارئينَ في مَسيرةِ الزّمانْ
آباؤكُمْ رُعيانْ.. وأنتم قومُ لوطْ
فكيفَ تَعْقِلونْ ؟
تناكَحوا ..تَآمروا
فماذا غيرَ هذا تُتقِنونْ
يا مَنْ وجودكُمْ يُلَوّثُ الهواءْ
-V-
وأرضنا مَنْذورَةٌ .. للخيرِ والجَمالْ
محروثةٌ بالحقّْ
وأرضُكُمْ رمالْ
وأنتُمُ الْجِمالْ
وأنتُمُ العِطاشْ
والماءُ فوقَ ظُهورِكُمْ
وأنتُمُ الْحُرّاسْ
ونِفْطُكُمْ مِنْ تَحْتِكُمْ
لكنّهُ لِغيرِكُمْ
ومِثْلُهُ قَرارُكُمْ
وأرضُكُمْ مَفْلوحةٌ بِبَولِ أمْريكا
بالُوا على شُهداءَ مُسْلمينْ
بالُوا على ****
و هَدّمُوا وهَوَّدوا الأقصى
وشوّهوا بصورة الرّسولْ
ولأ نَّهُم أسيادُكُمْ
في فورةٍ من نخوةٍ
بُلْتمْ على رؤوسِكُمْ
لَحَسْتمُ النِّعالْ
وعندنا تَدْعونَ للجهادْ ؟!
فهلْ سوى حُثالةٍ في وَصْفِكمْ يُقالْ
-VI-
لأ نّهُ آذارْ
قيامةُ الرّبيعْ
( تمّوزُ ) غابَ اغْتالَهُ خِنْزِيرُكُمْ
لكنّهُ يعودْ
في كلِّ حبّةٍ من قمحِنا يعودْ
فكيفَ تعرفونْ
والجدْبُ في رمالِكُمْ
ومثلُها رؤوسُكمْ
وهلْ يَعي عِقالُكُمْ وتحتَهُ صُندوقْ
قد صاغَهُ هُبَلْ
مِنْ شهْوةٍ وظُلمةٍ
فهل يعي عِقالُكُمْ حكايةَ (الفينيقْ)
والبعثَ منْ رمادْ
قد قالها ( مِهْيارْ )
خَسِئْتُمُ .. خَسِئْتُمُ
رجالُكُمْ ( أشْباهْ )..
دماؤكُمْ دولارْ
-VII-
فَلْتسْألوا الْمَغولْ
فَلْتسألوا الرّومانْ
أوِ اسْألوا مَنْ يمتطيكُمْ في هذا الزّمانْ
مَنْ في بلادِنا تَكَسَّرتْ سيوفُهمْ
فكيفَ بالْبغاثْ
يا صُدْفَةَ الرّمالْ
وطَفْرَةَ الْبِترولْ

رأس الأفعى ..ومحاربي فينيقيا الأشدّاء.

ما قام به الجّيش السّوري العظيم خلال الأيام العصيبة السّابقة في بابا عمر كان العنصر الحاسم في المعركة الكونيّة على سوريا ولكن لماذا؟

في المتابعة السّابقة للنشاط الاستخباراتي الغربي خلال الأشهر الماضية، تمّ التّوصل إلى مجموعةٍ من النّتائج النّهائية ،والّتي كرّست حمص ونواة الإرهاب فيها - بابا عمر- كموطئ قدمٍ للنّشاط العسكريّ الغربيّ ،والعربي، والقاعدي ،فما هي هذه النّتائج النّهائية التي تتعلق تماماً ب "ينابيع القذارة".

أولاً:تم تثبيت الأتراك ،وتحييدهم بشكلٍ نهائيّ عن التّورط المباشر، سابقاً، وحالياً، ومستقبلاً في أي عملٍ عدائيّ عسكريّ على سوريا ،وقد كنت قد تحدّثت مطوّلاً عن ذلك في مداخلاتي بدءاً من زاوية الشّغب (هلوسات حمصيّة) حيث استقرّت المشاركة في العدوان على الدّعم اللوجستي للإرهابيين.

ثانياً :الأردن رغم الضّغوط الهائلة الّتي يتعرض لها ،ورغم عمالة ملوكهم (التي تزداد شباباً..) فإنّه عند المفاضلة بين (لحس طيز) الغرب ،وبين وجوده كملك ومملكة، فإنه يختار الثّانية مهما كانت الضّغوط الهائلة الممارسة عليه،والغرب يعلم ذلك،وقد دلّت التّسريبات أنّ الأردن لن يدخل في الدّعم العسكري للإرهابيين ما لم توشك الدّولة السّورية على الإنهيار ،وتجلّى ذلك بالتزامه الدّعم اللوجستي ،وغض النظر عن تسلل هنا أو هناك .

هذا التسلل الإرهابي عالجته قوّات الكوماندوس السّورية بعمليّة اسطوريّة منذ بضعة أيّام ،حيث اعتاد الإرهابيّون الدّخول إلى درعا (بصر الحرير) ضمن أرضٍ وعرةٍ ووديان صعبة،ثم ينفّذون عمليّاتهم الإرهابيّة ،ويفرّون من ذات الطّريق الوعرة ،دون أن تتمكّن القوّات السّوريّة من ملاحقتهم ،والذي حدث منذ بضعة أيّام أن تسلل عددٌ كبيرٌ من الإرهابيين إلى الدّاخل السّوري(كالعادة) ،وفي نفس الوقت كانت تطير بالاتّجاه المعاكس مروحيّات سوريّةٌ ،رافعةً ذيلها ،حانية رأسها ،مسرعةً لا تلو على شيء،و في نقطةٍ استراتيجيّة ملأت الأجواء بالمظلّيين الأشاوس ،الذين هبطوا ،وتمركزوا، وكمنوا للإرهابيين العائدين إلى الأراضي الأردنية ،فكانت النتيجة أن حصدوهم حصداً .

ثالثاً :الحدود العراقيّة ،بسبب المسافات الشّاسعة والقرار السّياسي بضبطها، كان لا يوجد أملٌ بتدخّل عسكريّ مباشر من هذه الجّهة .

رابعاً :بقيت فقط الخاصرة الرّخوة (لبنان) ،حيث أنّ البيئة الشّمالية فيه جاهزةً ،ومعبّأة،ومنظمة منذ سنوات ،ويوجد فيها مرفئ بحريّ جاهز لنقل العتاد والقوّات ،هذا غير مطالب جماعة 14 صباط المحمومة بإنشاء مطار في الشمال) وهناك أيضاً فرع الموساد للمعلومات ،بقيادة كلب الصّهاينة وسام الحسن ،أي أنّ الأمور مثاليّة للغاية .

هنا يمكن تفسير المطالب المحمومة بتقديم "المساعدات الإنسانية" ،حيث نجحت سابقاً عمليّة تمرير صواريخ (شيبون الإسرائيليّة المضادّة للدّروع ) بواسطة الطّائرة الإيطاليّة التي تحمل "مساعداتٍ إنسانيّة" إلى "اللاجئين السّوريين" في شمال لبنان ،وذلك بناءً على طلب الملحد السّوربوني، زعيم إخوان الشّياطين في مجلس القوادة الإسطنبولي،صديق "إسرائيل" وعدوّ المقاومات العربيّة ،وكارازاي سوريا الفاشل، برهان غليون .

عند التّوصل إلى هذه النّتائج الحاسمة تمّ الدّفع بسفينة التّجسس الألمانية ،وطائرات الاستطلاع الإمريكيّة لدراسة الوضع الميداني بدقّة ،حيث تم بعدها الدّفع بعناصر الاستخبارات الفرنسيّة إلى بابا عمر، ليشكّلوا فيها مقرّ قيادة للعمليّات الميدانيّة ،ومنها كانت تصدر الأوامر بناءاً على صور الأقمار الاصطناعيّة الواردة من الطّائرات الأمريكيّة ،والمكالمات الملتقطة من قبل سفينة الجّوسسة الألمانيّة ،حيث تقضي هذه الأوامر باستهداف البنية التّحتية ،وقوافل سيّارات الأمن ،ومدرعات الجّيش ،وكبار الضّباط وغيرها .

كما رافق مقرّ قيادة العمليّات الميدانيّة هذا مقرّ عمليّاتٍ إعلامي (مركز إعلامي) اجتمع فيه عددٌ من المراسلين الصّحفيين برتبة (عنصر مخابرات) ليتمّ التّصوير ،والتّسجيل ،والفبركة ،ومن ثمّ تنسيق ظهور الأخبار بين أهمّ الوسائل الإعلاميّة العالميّة ليبدو الأمر وكأنّه أوضح من "الحقيقة" .

المقرّ العسكريّ الميداني ،والمقر الإعلامي الميداني، كانا يصدران الأوامر على الأرض لمجموعةٍ من شياطين القاعدة، ومجرمي الإخوان المسلمين، وقطّاع الطّرق ،واللصوص ،والمرتزقة، والحمير الطّائفيّة ،في جهد مشتركٍ متناغمٍ متكامل،له هدف واحد : تدمير الدّولة السّوريّة.

من هنا كان الإنجاز العظيم للدّبلوماسيّة السّوريّة التي حمتْ وغطّت للجّيش العربيّ السّوري بالسّيطرة على بابا عمر ،والذي كان بمثابة قطع رأس الأفعى .
من هنا أصل إلى الرّد على الأخ العزيز أبو نبيل ،عسى أن يسحب "دلوه الأول " مليئاً بالنّتائج:

الأخ العزيز أبو نبيل، نحمد الله على سلامتك، ويسعدني شخصيّاً أنّك وجدّت طريقة للتّواصل.
بعد قطع رأس الأفعى في بابا عمر ،تبقّى فقط جسدها ،وذيلها اللذان سيتحرّكان بمنعكساتٍ عصبيّة لا إراديّة ،ولا مركزيّة ،ولفترة من الزّمن ،ولكن دون أوامر دماغيّة ،ممّا يشتت هذه الحركة ،ويضعف تأثيرها وخطرها إلى أبعد حد ،مما يسهل عمليّة التّخلص منها.

أمّا بخصوص بطلنا (الدّيري) فهو نموذجٌ عن محاربي فينيقيا الأشدّاء ،حيث لم يتمكّن الأوغاد من اقتلاعه من مترسه إلا بقذيفة (آر بي جي) المخصصة لدبابةٍ مصفّحةٍ تزن 40 طن!!!،وهم يظنّون بأنّهم قد قتلوه، بينما في الحقيقة قد زرعوه في أرض فينيقيا بطلاً مغواراً لن يلبث أن يحيا من جديد في ذاكرتنا المتوارثة عبر الأجيال ،فيزهر فيها عنفوانا وشموخاً.

الطبيبة السّوريّة العزيزة :نحن نقوم بأكثر مما نستطيع فعله (مادّي ومعنوي ) وكلٌّ في مكانه ،وحسب قدرته ,وإن تطلّب الأمر فنحن ضباطٌ، وجنودٌ ،وأطبّاء ومسعفون ..الخ،فما المطلوب من أشخاص مثلنا أكثر من ذلك ؟؟؟ هل نبكي وننوح في الشّوارع ،ونمزق ثيابنا ،ونذرو التّراب على رؤوسنا مثلاً؟؟

من نبيل صالح إلى معظم من يشارك في هذّه الصّفحة له عائلةٌ أوقريبٌ أو صديقٌ أصابهم مصابٌ من هذه الأزمة .أنا شخصيّاً فقدّت 6 أشخاص من قريتي ،وجرح اثنان من أبناء عمومتي أحدهم في حال الخطر ،وباقي أقربائي يخرجون وأرواحهم على أكفّهم ووصاياهم مع زوجاتهم !!! هل ترغبين بالمزيد ؟؟ أمّا أنا (الصّياد الجّبلي) فوضعت روحي على كفٍّ وسلاحي في الكفّ الآخر ،لأنني قررت أن لا أموت بساطور.

الأخ العزيز ميرو اللادقاني:أنت هدفٌ مغرٍ لسوء الفهم !!وبصراحة فأنا استمتع بذلك كثيراً (عمّي أبو جهل إنْ لم تجدْ من تهجوه فعليك باللادقاني ..قلبه طيّب وبيتحّمل)،ولكنّي من جهةٍ أخرى أعتقد أنّ (الذّكر الأحمق الأخرق ) أهون بألف مرّة من (محي الدّين اللاذقاني ) الذي يذكّرني بالحيوان ذو الفراء الأسّود والأبيض و الذّيل الكبير ،والذي يصدر من مؤخّرته رائحةً كريهة ،والمسمّى شعبيّاً (بو فسيْ).

ثمّ أنّه قلت لا يوجد شعر !!!وثلاثة قرون!!!... (يا أخي ما عم أقدر أرسملك صورة براسي) !!!!!.

عجيبه:آمل بدعوتي لحضور توقيع النّسخة الأولى من كتابك.

هل هناك ثمّة خبرٍ عن محكومة بالأمل ؟؟

تحيّاتي للجّميع.

هذا ليس زمن الاعتذارات

الأخ نبوخذ نصر ليس هذا زمن الاعتذارات. ومثلما يفعل الجميع سوف أتحدث باسام الشعب وأقول الشعب ينتظر المحاسبة لكل من أكلوا البلاد وخوزقوا العباد.واليوم يقولون أنهم أخطؤوا . في كل الأحوال لم أكتب تعليقي على استضافة نزار الفرا لأنه ليس معي الآن ( مازال مسودة ) تعليقي على أعضاء في أحزاب الجبهة لأن الأمر من بعضه البعض

ثم أنه لدي شيء ل طبيبة من سورية , ولكن للأسف سوف أكتفي الآن بمشاركتي ب( مزرعة دجاج)

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.