آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

تسع حيل مثبتة علمياً ستجعلك تبدو أكثر جاذبية

إذا كنت ستخرج في موعد غرامي قريباً وتريد أن تترك انطباعاً أولياً مذهلاً لدى الطرف الآخر، ربما عليك أولاً تعلم بعض الاستراتيجيات والحيل التي تجعلك تبدو أكثر جاذبية في عيون الآخرين.

فالجاذبية لا تقتصر فقط على المظهر الخارجي؛ إذ تؤثر تصرفاتنا وطريقة تعاملنا مع الآخرين وهواياتنا وحتى الأصدقاء المحيطون بنا على مدى جاذبيتنا في أعين الآخرين.


*النساء ينجذبن للرجال المرحين

في دراسة علمية، طلب علماء النفس من ثلاثة رجال إلقاء بعض النكات على أصدقائهم في أحد الأماكن العامة بينما تجلس مجموعة من النساء اللواتي لا يعلمن شيئاً عن الاختبار إلى طاولة مجاورة.

وقد زادت فرص أولئك الذين يلقون النكات في الحصول على أرقام هواتف النساء على الطاولة المجاورة عن زملائهم الذين مثلوا دور المستمعين.

وبعد مغادرة الرجال، طلب القائمون على التجربة من النساء تقييم الرجال الذين كانوا يلقون نكاتاً من حيث الجاذبية والذكاء، فكانت النتيجة أنهم حصلوا على تقييمات أفضل من زملائهم الذين ظلوا صامتين.

وبحسب الإحصائيات التي أظهرتها الدراسة، فإن فرص الرجال الذين يلقون نكاتاً في الحصول على انطباع أولي جيد لدى الجنس الآخر أعلى بثلاثة أضعاف مقارنة بأولئك الذين يميلون إلى الصمت أو التجهم.

وقد كتب "غيل غرينغروس"، عالم الأنثروبولوجيا: “يمكن تفسير التأثير العظيم لحس الفكاهة على انجذاب النساء جزئياً للرجال من خلال حقيقة أن الأشخاص المرحين يُعتبرون أكثر اجتماعية وذكاءً، وهي أمور تبحث عنها النساء فيمن يرافقن”.

*نبدو بصورة أكثر جاذبية عندما نكون ضمن مجموعة

في واحدة من التجارب التي أُجريت ضمن دراسة في 2013 بواسطة باحثين في جامعة كاليفورنيا سان دييغو، تمعَّن 25 شاباً وفتاة من الطلاب الجامعيين في 300 من صور وجوه نساء ظهرن مرة ضمن صورة جماعية ومرة في صورة شخصية منفردة.

وكررت تجربة أخرى الخطوات نفسها مع 18 طالباً جامعياً آخرين تمعنوا في صور لوجوه رجال.
 وأظهرت النتائج أن المشاركين منحوا تقييماً أعلى كثيراً لجاذبية كلٍ من الرجال والنساء حين كانوا في وسط مجموعة.

وكتب درو ووكر وإدوارد فول، مُعدا الدراسة: “قد يكون وجود القليل من الأصدقاء أو الصديقات بالفعل استراتيجية جيدةً لزيادة الجاذبية”.

لذلك ووفقاً لهذه التجارب، فإن كلاً من النساء والرجال يبدون بصورة جذابة أكبر إذا كانوا محاطين بعدد من الناس.

*اطرح الأسئلة العميقة

في دراسة أُجريت عام 1997، فصل "آرثر آرون"، عالم النفس بجامعة ولاية نيويورك، مجموعتين من الطلاب الجامعيين وقسَّمهم إلى أزواج، ومنح كل ثنائي 45 دقيقة للإجابة على مجموعة من الأسئلة.

وكانت واحدة من مجموعات الأسئلة عبارة عن موضوعات سطحية، أما الأخرى فكانت أسئلة تفصيلية بدرجة متزايدة.

وقد شعر الأشخاص الذين طرحت عليهم أسئلة أعمق بترابط أكبر مع متحدثيهم، حتى إن اثنين ممن شاركوا في الدراسة وقعا في الحب بعدها بأشهر، وهي نتيجة مثيرة للاهتمام بوضوح على الرغم من أنها غير ذات دلالة على الأرجح.

*لا تنس أن تبتسم

في تجربتين، اختبر باحثون في سويسرا العلاقة بين الجاذبية والتبسم.

ووجدوا أنه كلما قويت الابتسامة، بدى الوجه أكثر جاذبية.

*اقتن حيواناً أليفاً

في تجربة أجُريت عام 2014، قرأت 100 امرأة مقالات عن الرجال، حيث وُصف بعض الرجال بأنهم “أنذال” يخونون شريكات حياتهم ويفتعلون المشاكل مع زوجاتهم.
أما البعض الآخر فوصفوا بأنهم آباء نمطيون يعملون بجد في وظائفهم ويعتنون بأطفالهم جيداً.

 لكن المثير للاهتمام أن النساء المشاركات في التجربة منحن الرجال الذين وصفوا بالمقالات بالـ “أنذال” تقييمات أعلى من حيث الجاذبية فقط لأنهم كانوا يمتلكون كلاباً.

إذ تشير الدراسة إلى أن امتلاك حيوان أليف يعطي انطباعاً بأن الرجل قادر على تقديم الرعاية والدخول في التزام طويل المدى، وربما أيضاً يجعله يبدو ودوداً أكثر، حتى لو لم يكن كذلك.

اللطف يزيد من الجاذبية

في دراسة عام 2014، نظر 60 رجلاً و60 امرأةً في 845 صورة لأشخاص آخرين في العشرينات من عمرهم، إذ تُظهرهم جميع هذه الصور بتعبيرات وجه محايدة.

وأُرفق مع بعض هذه الصور كلمتا “لطيف” و “صادق”، فيما أُرفق مع مجموعة ثانية من الصور كلمتا “شرير” و “لئيم”، ولم يرفق مع مجموعة ثالثة أي بيانات شخصية على الإطلاق.

وانتهى بعض المشاركين إلى تصنيف الأشخاص باعتبارهم أكثر جاذبية حين وصِفوا بأنهم ألطف، مقارنةً بحين وصِفوا باللؤم أو حين لم تُرفق أي معلومات شخصية عنهم.

وبحسب ما كتب يان تشانغ، وفانتشانغ كونغ، ويانلي تشونغ، وهوي كو، مُعدو الدراسة: “قد يجري الربط بين خصائص الشخصية وجاذبية الوجه، بحيث يمكن لخصائص الشخصية الإيجابية أن تعزز جاذبية الوجه، في حين قد تقلل خصائص الشخصية السلبية من جاذبية الوجه”.

*النساء أكثر انجذاباً للرجال الذين يعزفون على آلات موسيقية

في دراسة أُجريت عام 2014، طلب الباحثون من 1500 امرأة تقريباً (بمتوسط عمر 28 عاماً) الاستماع إلى مقطوعات موسيقية بسيطة وأخرى يعزفها محترفون ثم تقييم جاذبية الملحن.

وأظهرت النتائج أن النساء يفضلن الرجال الذين يجيدون العزف بشكل احترافي على الآلات الموسيقية،

وقلن إنهن يفضلن اختيار الرجل المجيد للعزف لعلاقة طويلة الأجل.

*شارك في رياضات خطرة

كشفت دراسة عام 2014 بقيادة باحثين في جامعة ألاسكا ببلدية أنكوريج أن النساء ينجذبن إلى الرجال الذين يخوضون المخاطر.

طالب الباحثون من 233 طالباً جامعياً ملء استبيانات حول مدى جاذبية الشريك بالنسبة إليهم إذا كان يشارك في بعض الممارسات المحفوفة بالمخاطر.

وشمل ذلك رياضات خطرة مثل ركوب الدراجات الجبلية، والغوص، والتزلج الخطر والصيد.

وأظهرت النتائج أن النساء ينجذبن أكثر للرجال الذين يشاركون في مثل هذه الرياضات.

*ارتدي اللون الأحمر


وجد باحثون في جامعة روتشيستر أن النساء اللاتي ارتدين ملابس باللون الأحمر كن أكثر جاذبية للرجال.

وتضمنت الدراسة سلسلة من التجارب، حيث دققت مجموعات مما يقرب من 30 طالباً جامعياً في صور بالأبيض والأسود لوجوه شابات أمام خلفية حمراء أو بيضاء أو رمادية أو خضراء أو زرقاء.

وأظهرت النتائج أن الرجال اعتبروا النساء اللاتي يقفن أمام خلفية حمراء أكثر جاذبية.

والأمر المثير هو أنه حين طُلب من الرجال تحديد العوامل التي أثرت في تقييمهم للجاذبية، ذكر بعضهم لون الخلفية، ما يشير إلى أن تفضيل اللون الأحمر هو أمر في اللاوعي.