الوهابية السعودية والإسلام الشامي (3): مصر المحروسة

استعاد وهابيو آل سعود روح البداوة وقوانينها بذريعة الجهاد في سبيل الله، فنشروا عقيدتهم بحد السيف، بعدما وسموا أتباع المذاهب الإسلامية غير الوهابية بالكفر لأن الوهابية هي الإسلام الصحيح وأتباعها هم الفرقة الناجية، بينما غيرهم في النار، بحسب الحديث غير المتفق عليه ، وبناء عليه فقد شرعنوا قتل من ليس وهابياً ونهب أموالهم وسبي نسائهم.. وبما أن التبرك بقبر الرسول وزيارة أضرحة الصحابة والأولياء يعتبر شركاً في مذهبهم فقد أفتوا بنهب كنوزها وهدمها باعتبارها أصناماً تسيء إلى التوحيد الإسلامي. وطالما أن الأضرحة ومشاهد المؤمنين منتشرة في أنحاء العالم الإسلامي فقد صار لزاماً على البداة الوهابيين (تحرير هذه البلدان من الكفر المنتشر فيها)!؟
فقبل اكتشاف البترول كان ابن سعود بحاجة إلى المال لإعادة بناء أمارته المدمَّرة وتوسيع جيشه، وبما أن الغزو ونهب الآخرين يشكل مصدر دخل أساسي في بوادٍ لا تنتج غير التمر والإبل، فقد توسع الوهابيون في غزو جيرانهم حتى اليمن وعمان والكويت، واستمرت هجماتهم على مدن شمال نجد حتى بلغ ملكهم قريبا من الشام ووصل إلى المزيريب في حوران. وفي عام 1924 هاجموا قرى منطقة البلقاء في الأردن وخيروا الناس بين السيف أو الوهابية، وارتكبوا مذابح شنيعة ضد فقهاء وعلماء السنة الذين عارضوا نهجهم، كما ذبحوا أكثر من 5000 مسلم في قرى البلقاء (في أبو جابر والمنجا والغبية وأم العمد وأم العضام التي سميت كذلك بعد المذبحة) ـ تماماً كما يفعل إرهابيوهم اليوم في حمص ـ فكانوا يفظعون بالمسلمين ويمثلون بجثث القتلى لإرهاب سكان المناطق التي لم يجتاحوها بعد.. ذلك أن الماضي مستمر في عقول البداة وحياتهم منذ بداية تاريخ البوادي التي ليس لها تاريخ خارج الغزو والافتراس، تماماً مثل قطعان الذئاب الصحراوية التي تشكل مصدر إعجاب واحترام البدوي: الإقدام والمباغتة ولذة الفتك.. حتى أنه يسمي أولاده ذياب وذيبة وسرحان تيمناً بأن يكونوا ذئاباً وهابية ترعب خراف الأمم من حولها..
هاذي الذئاب كانت تهاجم قوافل الحج في البوادي قبل أن تصل إلى مكة، ذلك أن الحجاج الذين يأتون (من كل فجٍ عميق) كانوا يستعينون على تكاليف حجهم بالتبادل التجاري، فيحملون بضائعهم معهم ليتاجروا بها مع المدن التي تقع على طريقهم لتحقيق أمنية (حج مبرور وسعي مشكور وتجارة لن تبور). فكان مسلمو آسيا يمرون بدمشق حيث ينتظرهم المحمل الشامي، بينما مسلمو الغرب يمرون بقاهرة المعزّ للخروج مع المحمل المصري.. وكما أحل الرسول الأكرم لأصحابه اعتراض قافلة المشركين من قريش في غزوة بدر لتمويل المجاهدين في سبيل الإسلام، كان ذؤبان الوهابية يهاجمون المحمل الشامي والمصري وينهبون (الكفار) بحسب فتوى ابن عبد الوهاب، حتى ضج المسلمون من شرهم فاستنجدوا بالباب العالي في الآستانة الذي وجه بدوره كتاباً إلى محمد علي باشا والي مصر لكفاية المسلمين شر الوهابين السعوديين. وهكذا قام جيش مصر بقيادة طوسون ابن محمد علي باشا بتدمير الإمارة السعودية الأولى،كما أسلفنا في الحلقة الماضية ..

وبما أن الماضي يستمر حاضرا في عقول البداة "الذين أسلموا ولما يدخل الإيمان قلوبهم"، فقد توجسوا شراً بعد قرن ونصف من اجتماع أهل مصر والشام على كسر شوكتهم، فتخوفوا من الوحدة السورية - المصرية إلى درجة أنهم منعوا محمل الحج الشامي وأحرقوا المحمل المصري، ودعموا القوى الانفصالية السورية، وحاولوا رشوة المشير عبد الحميد السراج (قائد الإقليم الشمالي) الذي بقي مخلصاً لعبد الناصر فقدم له شيك السعوديين الذين فتحوا بلادهم وخزائنهم لأعداء القائد الذي كان يتوقع المصريون أنه سيعيد مصر إلى سابق قوتها كما كانت أيام محمد علي باشا عدو الوهابين السعوديين الأول.. كذلك استقبلت السعودية فلول الإخونجيين الهاربين من بطش عبد الناصر بعد فشلهم في اغتيال زعيم الناصرية..
***
فمنذ اشتهار دعوتهم فشل الوهابيون في انتزاع قبولٍ أو اعتراف من الأزهر الشريف حتى عام 1926 حيث تمكن عبد العزيز آل سعود من استمالة شيوخ أزهريين أهمهم: رشيد رضا ومحب الدين الخطيب وحامد الفقي الذي جعل من منزله مقراً للدعوة الوهابية وأسس «جمعية أنصار السنة» التي عملت على استقطاب الشباب والذين كان من أبرزهم الشاب حسن البنا الذي أسس بعد عامين ( 1928 م) جماعة «الإخوان المسلمين» على غرار «الإخوان الوهابين» التي أنشأها عبد العزيز آل سعود في المملكة السعودية، وكانت تسمية (إخوان) تطلق على طلاب العلوم الدينية في السعودية آنذاك، ومثلها «طالبان» في الصومال وأفغانستان.. وكان محب الدين الخطيب الهارب من وجه العثمانيين في بلاد الشام يرى في ابن سعود المؤهل الوحيد للخلافة، و كان الأخير يمول له مطبعة (المنار) التي أصدرت أوائل الكتب الوهابية لمناهضة الإسلام الصوفي بمصر..
في عام 1936 ذهب حسن البنا إلى الحج السعودي بتوصية من شيوخه الوهابيين ورعاية من البريطانيين الذين ساهموا بمبلغ 500 جنيه لبناء أول مقر للإخوان في الإسماعيلية باعتبارهم يشكلون حاجزاً يقاوم المد الشيوعي بمصر.. وقد أثمرت زيارة البنا بدعم مالي سعودي لبناء خمسين شعبة للإخوان المسلمين في مصر، كانت سبباً لظهور الجماعة على الساحة السياسية المصرية كقوة مرهوبة الجانب داخلياً ومدعومة خارجياً، تماماً كما حصل لحزب الله أول صعوده في لبنان مع فارق أن حزب الله وجريدته «المنار» قد وجهوا جهودهم باتجاه مقاومة العدو الإسرائيلي بعكس جماعة الإخوان المسلمين الذين قصروا جهدهم للهيمنة على السلطة والمجتمع المصري .
إذن ومنذ زيارته الأولى وحتى وفاته كان الإمام البنا ضيفاً دائماً على خزينة آل سعود، حيث نشأ تحالف إسلاموي - غربي كان له الدور الفاعل في الحرب الباردة ضد المعسكر الاشتراكي، وقد أنجز هذا التحالف، بعد نصف قرن من العمل، إسقاط المعسكر الاشتراكي وتفكيك الاتحاد السوفيتي، انطلاقاً من أفغانستان التي كان يحكمها اليسار الشيوعي المدعوم سوفياتياً،(مثل الصومال)، إذ راحت السعودية توجه جهادييها الوهابيين من مختلف الدول العربية إلى كابول وبيشاور وتمدهم بمال البترودولار والسلاح الأمريكي مع توجيهات الشيخ الفلسطيني عبد الله عزام الذي كان يختار المجاهدين من بين الحجاج الشبان القادمين إلى مكة المكرمة في موسم الحج ويجندهم لقتال (الكفار) في أفغانستان قبل عشرة سنوات من سقوط النظام الأفغاني أيام نجيب الله وخروج الجيش الروسي الذي كان سبباً أساسيا في انهيار الاتحاد السوفياتي وانتهاء الحرب الباردة لصالح أمريكا والغرب الإمبريالي..
هذا بالنسبة لبداية التحالف الإخواني مع الوهابيين أما فيما يخص التمازج الآيديولوجي بين الإخوان الوهابيين والإخوان المسلمين فقد حصل خارج مصر، بعد الخلاف الذي نشب بين المرشد العام للإخوان المسلمين وجمال عبد الناصر الذي رفض الانصياع لرغبة الجماعة بأسلمة الدولة ووضع الثورة تحت إشراف الإخوان المسلمين، باعتبار أن عبد الناصر كان مقرباً من الجماعة قبل الثورة، وكانوا وضعوا في ظنهم أنه من الممكن أن يجعلوا منه واجهة لحكمهم حين دعموا انقلاب الضباط الأحرار على الملك فاروق.. لكنهم وجدوا في عبد الناصر فيما بعد أسداً هصوراً، لا ظهر فيركب ولا ضرع فيحلب، بل أنه لم يوافق حتى على طلب الجماعة الأخير بإصدار مرسوم يقضي بفرض الحجاب على النساء، وقال لمندوبهم حامد أبو النصر، عندما عرض عليه ثلاثة رسوم لأزياء الحجاب التي يجب فرضها على الستات: «طب ليه بناتك سافرات يا أستاذ حامد وما تلزمهمش بواحد من الحجاب ده!»
أمام تصلب عبد الناصر قررت الجماعة اغتياله، وكانت حادثة المنشية الشهيرة عام 1954 حين أطلق قاتلهم تسع رصاصات على عبد الناصر، ولكنها لم تصب منه مقتلاً.. وهكذا أشعل الناصريون الأرض تحت الإخونجيين، فأعدموا من أعدم، وسجنوا من سجن، وهرب قادة الجماعة خارج مصر، حيث لجأ الجناح العسكري السري إلى حضن تنظيم الجماعة في الشام أيام المرشد مصطفى السباعي وتسببوا في عسكرة التنظيم هنا، بينما غادر الجناح الدعوي إلى السعودية حيث احتضنهم الإخوان الوهابيون، فانتشروا في مدارس السعودية وجامعاتها ومعاهدها الشرعية، وعملوا على مأسسة العقيدة الوهابية والانطلاق بها نحو التجمعات الإسلامية في أربعة أنحاء الأرض..
وهكذا جاء الإخوان المسلمون إلى أرض الإخوان الوهابيين حاملين معهم آيديولوجيا التعصب (الأخوي) ضد الأغيار. وقد عمل سيد قطب، من سجنه في مصر حيث كانت تهرب كتبه، على مزاوجة العقيدتين المتشددتين، وخصوصاً في كتابه «معالم على الطريق» الذي غدا قرآن الجهاديين الإسلاميين في كل مكان، وتتلخص منطلقات سيد قطب النظرية في أن الناس اليوم يعيشون في جاهلية تشبه الجاهلية التي عاصرها الإسلام في عهد النبوة، وأن مهمة الإسلاميين الأولى هي تغيير هذا المجتمع الجاهلي من أساسه، وعلى الدعاة أن يدعو الناس إلى (اعتناق عقيدتنا) حتى لو كانوا (يعتقدون) أنهم مسلمون، فالحاكمية لله، وهي تلغي حاكمية البشر في كل صورها وأنظمتها وأوضاعها، والتمرد على كل وضع في الأرض الحكم فيه للبشر بصورة من الصور. لهذا فإن الجهاد ضرورة للدعوة سواء كان دار الإسلام آمناً أم مهدداً من جيرانه، وأن الانطلاق بالمذهب الإلهي تقوم في وجهه عقبات مادية من سلطة الحكومة ونظام المجتمع وأوضاع البيئة وحدود الدول: وهذه كلها ينبغي أن ينطلق الإسلام (الوهابي طبعاً) ليحطمها بالقوة..
إذن وبمساعدة كتب سيد قطب وأبو الأعلى المودودي وأسطورة الحاكمية الإلهية والنقاب واللحى، أعاد الإخونجيون هيكلة التعليم السعودي الذي خرّج دعاة الوهابية الجدد من الشبان التي كانت السعودية تستقطبهم من الدول الإسلامية وتعلمهم مجاناً قبل أن تعيد إطلاقهم كجنود عقائديين يرتبطون بالمملكة مالياً ووهابياً ويعملون على تدمير أوطانهم (الجزائر مثالاً) من أجل إقامة الخلافة الوهابية.. وهكذا تزاوجت الوهابية مع الإخونجية وأنتجوا تيار الإسلام السياسي العنفي الجهادي..

***
بعد وفاة جمال عبد الناصر المدويّة خلفه أنور السادات، الضابط الأقل شأناً بين ضباط ثورة يوليو. فكان السادات ممثلاً من الدرجة الثانية في حربه وسلمه وإيمانه وسياسته المصرية. ففي عهده عاد الإخونجيون من السعودية مبشرون وهابيون بوقود المال السعودي. وراحوا يتغلغلون في أوساط الفقراء والأميين لتوسيع قاعدتهم الشعبية. وقد تقرب (الرئيس المؤمن) منهم ومن المملكة السعودية لمساعدته في انفتاحه على واشنطن وإسرائيل قبل زيارته الكارثية لإسرائيل وانقلابه على حافظ الأسد وتيار المقاومة العربية. وانتهت حياة السادات على يد حلفائه الوهابيين، بعدما تمرد فصيل الجهاد الإسلامي في مصر عن مرجعيته السعودية وانتهى مع أيمن الظواهري في الجبهات الأفغانية (لإعلاء كلمة الله) بالقتل والتدمير.. وبعد مقتل السادات في حادثة المنصة على يد الجهادي خالد الإسلاميولي، جاء الأمريكان بالرئيس البليد ذي الظهر العريض ليتابع ما استجد من أجندة السادات الأمريكية - السعودية.. وهكذا تحالف مبارك مع الجميع ضد الجميع، فتسامح مع جماعات الوهابية المرتبطة بالسعودية وضرب الخارجين عن مركزيتها، وفقدت مصر في عهده ـ الذي جاء استمراراً لعهد السادات ـ زعامتها للأمة العربية، حتى غدت فقاعة الغاز قطر أكثر حضوراً منها على الساحة العربية.. وبعد الثورة المصرية المظفرة التي أطاحت بالسيد الرئيس وأبقت نظامه، ظهرت قوة الوهابية على الساحة المصرية، بعدما فخخت الأزهر بخلاياها، وخطفت الجوامع والمدارس والنقابات وجمعيات حقوق الإنسان والبرلمان بالإضافة إلى الجيل الثاني من الإخونجيين المتوهبنين.. وهي الآن بصدد خطف مصر بالكامل إذا لم يستيقظ مسلمو مصر إلى أنهم سيتحولوا إلى محمية سعودية - أمريكية في القريب العاجل..

في ظل هاذا الواقع المصري المخيف، وعلى الرغم من تغلغل الوهابية إلى أساتذة الأزهر الشريف وطلابه، فإن الأمل معقود على ما تبقى من إرث الإسلام المصري الصوفي الذي يمثله كبار علماء الأزهر، بأن يعودوا إلى توصيات مؤتمرهم قبل عامين حول (خطر الوهابية على الإسلام والعالم) والذي يمكن اختصار بحوثه السبعة في:
(أن الوهابية كدعوة وفكر تقوم على نفي الآخر وتكفيره، وأنها تهدد الأمن والسلم في كافة دول العالم الإسلامي لما تبثه من أفكار إرهابية وإجرامية شديدة الخطورة بتمويل سعودي واستغلال أمريكي، على الرغم من معرفة الديموقراطيين الأمريكان أن للوهابية موقفاً سلبياً من المرأة والعلم والموسيقى والفنون والمسيحيين وأصحاب المذاهب الإسلامية الأخرى. وأن الوهابية دعوة للجاهلية، وأغلب موروثها قائم على الإرهاب والقتل باسم الإسلام.. وقد طالب علماء الأزهر في ندوتهم هذه بضرورة إعداد إستراتيجية إسلامية وعالمية وثقافية وسياسية لمقاومة الوهابية) .
ونحن نرى اليوم كيف أن الثورة المصرية مازالت عالقة منذ عام بسبب الثورة المضادة التي قادها السعوديون وأنصارهم الإسلافيون، وكيف أن كل ما قامت من أجله الثورة قد تراجع لحساب قوى أكثر تخلفاً وتعصباً، حتى ليبدو أن المطوعين الوهابيين هم من سيقود المجتمع المصري إلى عصر البداوة بعد ثلاثة آلاف سنة من الحضارة المصرية التي أدهشت العالم..
وإذا عدنا من مصر إلى ارتدادات الربيع الوهابي نحو بلاد الشام، نرى كيف أن جحافل الوهابية قد عادت إلى حوران بعد قرنين من غزوتها الأولى وأظهرت رأسها بسعي الشيخ الوهابي أحمد الصياصنة والخلية الوهابية التي احتلت الجامع العمري، وظنها الناس، وأنا منهم، ثورة حرية، فإذا بها ثورة وهابية تحمل ثقافة التمر والإبل والغزو والقتل التي وصلت إلى المزيريب كما أسلفنا وتركت بيضها الذي فرخ اليوم أفاعيه بيننا.. ومن هنا يمكننا أن نفهم وقوف علماء بلاد الشام بوجهها وإعلانهم وفاة (منظمة التعاون الإسلامي) بعد سيطرة الريال الوهابي على أغلب شيوخها وموظفيها.. (يتبع)


حاشية1- (من ثورة يوليو 1952 إلى ثورة يناير 2011) :

لفهم خطط الإخوان المسلمين في مصر الثورة اليوم، ننقلكم إلى بعض ما جاء في مذكرات اللواء محمد نجيب حول علاقته بالإخونجيين بعد ثورة الضباط الأحرار عام 1952 إذ يقول: «طلب الإخوان المسلمون في ديسمبر 1953م أن تتم مقابلة سرية بيني وبينهم واقترحوا مكاناً للمقابلة منزل الدكتور اللواء أحمد الناقة، ورفضت فكرة الاجتماع السري بهم وأبلغتهم بواسطة محمد رياض أنني مستعد لمقابلتهم في منزلي أو مكتبي، لكنهم اعتذروا عن ذلك وطلبوا أن أفوض مندوباً عني للتباحث معهم فوافقت وعينت رياض ممثلاً عني بعد أن زودته بتعليماتي..
وبحسب المذكرات أوضح محمد رياض لممثلي الإخوان رأي محمد نجيب في إنهاء الحكم العسكري الحالي، وعودة الجيش إلى ثكناته، وإقامة الحياة الديمقراطية البرلمانية، وعودة الأحزاب، وإلغاء الرقابة على الصحف، ولكنهم لم يوافقوا على ذلك بل طالبوا ببقاء الحكم العسكري وعارضوا إلغاء الأحكام العرفية وطالبوا باستمرار الأوضاع كما هي على أن ينفرد محمد نجيب بالحكم وإقصاء جمال عبد الناصر وباقي أعضاء مجلس قيادة الثورة، وأن يتم أيضاً تشكيل حكومة مدنية لا يشترك فيها الإخوان المسلمون ولكن يتم تأليفها بموافقتهم.. كما طالبوا بتعيين رشاد مهنا «إخواني» قائداً عاماً للقوات المسلحة، بالإضافة إلى تشكيل لجنة سرية استشارية يشترك فيها بعض العسكريين الموالين لمحمد نجيب، وعدد مساوٍ لهم من الإخوان المسلمين، بحيث يتم عرض القوانين على هذه اللجنة قبل إقرارها، كما تعرض عليها سياسة الدولة العامة وأسماء المرشحين للمناصب الكبرى.. ويضيف محمد نجيب في مذكراته: كان الإخوان المسلمون يريدون بذلك السيطرة الخفية على الحكم دون تحمل المسؤولية..

حاشية2 – أثناء معركة توريث جمال مبارك، أفتى الشيخ الوهابي لطفي عامر (رئيس جمعية أنصار السنة) بمصر بجواز توريث جمال قياساً على توريث معاوية لابنه يزيد وقال: سنسمع ونطيع لجمال مبارك.. وقد برر فتواه بأنها درءاً للفتنة...

من أقوال سيد قطب: الوطن مرادف للوثن والعلَم مرادف للصنم !؟


نبيل صالح

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

ما أقترحه هو البحث في ماهية

ما أقترحه هو البحث في ماهية "الهوية السورية" ،
لست أدري إن كنت وحدي من يعاني أزمة هوية خانقة في ضوء ما أرى و أسمع كل يوم .
و يصعب علي أن أكون سورية و أن يكون حامل السلاح غير ملطخ اليدين و حامل السلاح ملطخ اليدين و مقطع الأوصال و مغتصب النساء و ناحر الجنود و أمير المسلمين و مفرد الحرائر و الفنان الأعور و المثقف الدجال سوريون
سؤال برسم الجمل: إذا تركنا حمص و نارها جانبا، كيف لنا أن نفهم تباين مواقف العشائر بين الرقة و الدير؟

(الجمل): هاذا سؤل جوابه في كتاب يلزمه الكثير من البحث ..

أفكار وآراء

بداية شكرا لك يانبيل على الجهد ودقة المعلومات,وبداية انصح من يهتم بحقائق تاريخنا الإسلامي أو من لديه تطلع لقراءة مختلفة لكل ما يتعلق بالإسلام أن يطالع كتاب معروف الرصافي (الشخصية المحمدية)لقد أكد لي ماكنت أتسائل عنه منذ الصغر وفسر الكثير مما يمور في ذهني عن فحوى وجدوى وسبب نشوء الفتوحات الإسلامية .
إن نشر الأفكار الخلاقة التي تطور الفكر الإنساني أو تهذب الأخلاق لاتحتاج من مبدعها حروبا وقتلا وفتكا ببقية المجتمعات ولاتحتاج للعنف لفرضها ,لهذ كانت البوذية تنتشر بشكل راق وهاديء وحتى يوم الناس هذا من يقرأتعاليم بوذا ويرى الهدوء واللطف الذي يتمتع به البوذيون يبادر لاعتناق مفاهيم بوذا :هي مفاهيم راقية عن سر الراحة النفسية والروحية ,هي -كما أراها -علاقة خاصة بين الفرد وخالقه بعيدة عن المظاهر ,ولست مجبرا على التمثل بالعبادة التي انشأها محبو بوذا ,يكفي أن تتمثل طيبته ورقة تعامله وسموخلقه لتكون الإنسان المرتاح نفسيا البعيد عن كل مانراه في هذه المجتمعات من مفاسد.من هنا انطلق لأقول أن البوذية لم تنتشر بين الملايين بالسيف بل بالرضى لأنها تخاطب العقل وتقصد راحة الروح والنفس أي لامطمع ماديا لها ,على العكس من اليهودية والمسيحية والإسلام التي أراد معتنقوها نشرها بالسيف وفرضها لغايات مادية -أعلم أن كثر سيعترضوا على قولي هذا _ولكن لنحاور أنفسنا ولنكن صادقين متنورين في مقاربة التاريخ هل انطلق البدو المسلمون لنشر تعاليم دينية ام لاحتلال البلاد وفرض الجزية والاستفادة من ثروات المناطق المجاورة ,كان نشر الإسلام حجة تم الاتكاء عليها كي يستطيعوا الوصول إلى ثروات المحيط الجغرافي .وهذا عمل في منتهى الذكاء :تنشر أفكارك وتعاليمك وتستولي على كل ماتريد ولن يعارض أحد فأنت تتحرك باسم الله فمن يجرؤعلى تكذيبك وهذا ماحصل في الفتوحات الإسلامية وهذا ما حاول الصليبيون فعله بحروبهم تحن حجة نشر المسيحية وتخليص القدس من يد المسلمين ,واليوم هذه الحروب في كل المنطقة تقوم للسيطرة على ثروات المنطقة الكل يعلم ذلك ولايخشى الإشارة إليه لماذالأنه بلا لبوس ديني وانطلاقا من هذا كله أرى أن مايفعله عربان الخليج اليوم في سورية هو استمرار لما جرى ,سورية بلد الحضارات الأولى التي لم يعرفوها ولم يحاولوا الوصول إلى معانيها لأن الحضارة تخالف بداوتهم التي يرغبون أن تبقى ويخافون أن تزول وتزول معها سلطتهم فالحضارة السورية تشبه بالنسبة لهم الحضارة الغربية التي يعشقها أولادهم ولكن القشور منها فقط فإن دخل الفكر والتنوير إلى ديارهم وقعت المصيبة لهذا كان لابد من استهداف موطن الحضارة ومنبعها ,وكان الأمر سهلا ففي سورية مازال هناك بعض البداوة في نفوس البعض ويوجد أيضا جهلة يعتنقون مفاهيم خاطئة عن الدين لعب على وترها مشايخ تم تدريبهم وتنظيمهم لوقت الحاجة إضافة إلى انتشار الفساد الممنهج المحمي من رجال ركبوا المناصب وتفردوا بها من الحزب (القائد)وهو منهم براءأو ممن والاهم وساير خططهم لمنفعة شخصية ,هذا الخراب اليوم لايحتاج إلى استئصال كما يرى السيد ابو مجد بل يحتاج إلى احتواء ومعالجة ,لانريد أن نخسر شبابا ضاع نتيجة السياسات الخاطئة(هل من تفسير منطقي لماذا تحت راية الحزب العلماني تم بناء آلاف المساجد واصبحت أوكارا للمتشددين ولنشر الأفكار الإرهابية ولماذا انتشرت معاهد تحفيظ القرآن والمعاهد الشرعية وتوسعت الثانويات الشرعية ألم يلاحظ البعثيون كل هذا؟وفي المقابل المدارس انحشر التلاميذ فيها حشرا ولم تبنى مدارس جديدة لسنوات .بل ماتفسير اعتقال ومحاربة كل تقدمي وعلماني بشكل واضح وعلى رؤوس الأشهاد وتقاطر الرفاق أعضاء قيادة البعث من كل المستويات على الديار المقدسة للحج وأخذ البركة للوصول إلى أعلى المناصب) وهذا التسيب المقصود :حين يكون لديك آلاف من خريجي الجامعات ولاوظائف رغم أننا اكتشفنا توفر آلاف فرص العمل المحجوبة قصدا هل ستؤدي إلى الغضب والتحرك أم لا ؟أنا معكم التحرك تم اقتناصه من هؤلاء اللذين يريدون تدمير سورية وهذه فرصتهم وجدوا شبابا قام يريد حقوقه فحرفوا هدفه بما يتوافق ومراميهم والمعالجة جاءت خاطئة مئة بالمئة فاشتعل الغضب في صدور الجميع وتسرب المتآمرون من هذه الزاوية فقتلوا بعض الشباب وجيشوا الناس والإعلام وتفاعلت الأمور بالأخطاء المتتالية وبالقتال المقصود والمطلوب ممن يريد تفعيل وتطوير الأمور لتصل إلى الخراب ووصلنا إلى ما نحن فيه واليوم نبحث عن الحل فلا نجده لأن من يريد الحل لايستطيعه ومن يريد دمار الوطن كثر ولكن لن يستطيعوا طبعا ليس كلامامجانيا ولكن ثبت أنهم فشلوا لأن كثرا استيقظوا وانسحبوا من هذه الفورة وأجلوا مطالبهم بل إن كثرا نزلوا الشوارع دفاعا عن سوريتهم وبعد استتباب الوضع سيحاسبوا وسيطالبوا ولكن الآن سورية كوطن أهم . وحين أبدوا مطمئنة بعد خوف فذلك أن المؤشرات مطمئنة واضيف على ما ذكره صيادنا العزيز أن خبراً ملفتاً مر بلا تعليق فحين يطلب بان كيمون من الحكومة السورية ضبط النفس ومن المعارضة الالتزام بوقف العنف والتزام خطة أنان يكون التفسير ان هذا الكيمون فهم أن مايجري ليس معارضة سلمية كما يريد المستعمرون الجدد تصويره وأن من حق الحكومة الدفاع عن مواطنيها ولهذا ثبتت سورية هذاالحق في الرد على الإرهابيين ضمن وثيقة التفاهم الموقعة مع بعثة المراقبين ,لذا نقول هي صبر ساعة والحل قريب.وآسفة جدا للإطالة .
حماكم الله وحمى سورية

الأخ نبيل فهمت مما لقنونا في

الأخ نبيل
فهمت مما لقنونا في المدارس أن منطق العشيرة و منطق الدولة لا يلتقيان ، و لا استطيع ان أرى تنافس الحكومة و المعارضة على كسب ود العشائر إلا إذعانا ضمنيا بفشل منطق الدولة/ الوطن .
و للحق إن ما أزعجني أكثر من اجتماع رؤوس القبائل حول المناسف لإعلان بيان شبه بديهي، إن ما أزعجني هو تكرار المشهد التمثيلي السميك لشيخ يتلو" يا مريم" و خوري يتلو الفاتحة، هلا أحترمتم ذكائنا ، ولا الضالين آمين

(الجمل):أيامالاستعمار كانت فرنسا وبريطانيا والدولة العربية يدفعون لنوري الشعلان كي يكسبوا ولاء العشائر ويتقوا شر ذؤبان البوادي ، وكان نوري يأخذ مال الجميع ويبقى ولاءه لمصالخ القبيلة.. فماذا تقترح إذا كان الرب ذاته قد اشتكى من نفاق الأعراب ومراوغتهم في كتابه العزيز؟

الفرصة الأخيرة..واللعب مع الكبار.

كلّنا نذكر كيف كانت المفاجأة كبيرةً عندما وافقت سوريا على خطّة العمل العربي (وليس المبادرة العربيّة) حيث تضمّنت الخطّة إرسال مراقبين عرب إلى الأراضي السّورية لمراقبة الأوضاع وكتابة التّقارير ،ومن ثمّ حصلت محاولات لحرف التّقرير عن الحقيقة والموضوعيّة ،وفشلوا في ذلك ،وصدر تقريرٌ موضوعيٌّ يُظهر الظّلم الذي تتعرّض له سوريا من قبل الإعلام المضلل وما ينتج عنه من تشويه للحقيقة،فكان أن تمّ إهمال التّقرير ،ورميه جانباً ،والذّهاب إلى مجلس الأمن.

وما الذي انتهوا إليه في مجلس الأمن ؟؟

أولاً :تمّ تحييد التّدخل العربي بشكلٍ كامل في سوريا ،ولا أدلّ على ذلك من رفض سوريا لاستقبال ناصر القدوة النّائب العربي لكوفي أنان في رسالةٍ بليغةٍ لتهميش الدّور "العربي" في لعبة الكبار.

ثانياً:في الملعب الدّولي تمّ تدويل مهمّة المراقبين العرب ذاتها (شكلاً ومضموناً) وستقوم لجنة المراقبين الدّولية بنفس المهام السّابقة ،والدّولة السّورية سوف "تلعب" نفس اللعبة للأسف ،بحيث تنكفئ الدّولة عن القيام بواجبها في ردع المسلّحين لتُظهر للمراقبين من هو الطّرف الذي يقوم بالإجرام والإرهاب ،حيث يُفترض باللجنة المطعّمة بمراقبين من دول البريكس أن تُصدر تقريراً موضوعيّاً يكون لصالح الدّولة السّوريّة .

حيث ستعمل روسيا على أن يكون هذا التّقرير موضوعيّاً تماماً ،ويظهر الوجه الحقيقي الإجرامي الإرهابي لإخوان الشّياطين وللسّفاحين الوهابيين وأفعالهم على الأرض ،عندها فعلاً ستكون مهمّة أنان هي الفرصة الأخيرة ،ولكن لمن ؟؟

ستكون الفرصة الأخيرة لمن يحمل السّلاح ويعتقد أنّه سيتمكّن من كسر هيبة الدّولة السّورية وإسقاط كيانها ونظامها السّياسي ،لأنّ التّقرير سيكون "كرت أخضر" ستمنحه روسيا لسوريا بحيث يؤمّن لها تغطيةً دوليّة لسحق الإرهاب والإرهابيين حتّى آخر مجرمٍ منهم ،وليس ذلك فقط بل غضّ الطّرف عن بعض العمليّات التّحذيريّة خارج الحدود وربّما بشراكةٍ مع استخباراتٍ إقليمية أو دوليّة صديقة وهدفها إفهام من لا يريد الفهم بأنّه أصغر من أن يلعب مع الكبار.

الخطّ البياني للتّصريحات الرّوسيّة يشي بذلك ،ولكنّي أتوقّع أن القيصر فلاديمير بوتن هو من سيطلق شارة البدء للنّهاية الدّراماتيكيّة للأزمة في سوريا، حيث سيبداً الحلف العالميّ الجّديد بوضع ركائز استقراره ،وإعلان سطوته انطلاقاً من سوريا ووصولاً إلى الصين .

هذه الأيّام القبيحة تشبه الأياّم التي تلت وصول الوفد الطّليعي للمراقبين العرب ،لذا أدعوا الجّميع إلى قليلٍ من الصبر ،فقد ذهب الكثير الكثير ولم يبق سوى النّذر اليسير.

أفكار مجرّدة

بالأمس كتبت مشاركة تتمة لما بدأته منذ يومين و لكن لسسبب تقني لم يتم إرسالها من كومبيوتري المحمول القديم ذي المحارف العربية، و قد انتظرت حتى اليوم لأتبيّن إن كانت ستظهر ضمن التعليقات علّها تكون أرسلت، ولكن كما اعتقدت فلم تصل. سأحاول استرجاع الأفكار التي كتبتها بالأمس.
لكي نستطيع معالجة الأزمة علينا أولاً تحديد الهدف. و الهدف هنا متابعة رسالة سوريا الحضارية و نهوض المارد السوري من سُباته الذي طال. طبعاً هذا الهدف طويل المدى Long Term Goal و يحتاج لعقود. و لتحقيقه لا بد من إنجاز أهداف جزئية. هذه الأهداف يجب أن تكون واقعية وقابلة للتحقيق أي ألا تكون مجرد أحلام. لتحقيق الأهداف يجب أن نكون فاعلين Actors لا تكون أعمالنا عبارة عن ردود أفعال. مثلاً كل ما يجري منذ عقود طويلة عبارة عن ردود أفعال عدا قلّة قليلة و حرب تشرين التحريرية عام 1973 خير مثال على الفعل، دون الخوض في النجاح أو الفشل و لكن كما أعتقد أن خيانة السادات بوقف إطلاق النار يوم 22 تشرين الأول لم يكن من الخيارات الممكنة المنظورة لدى القيادة السورية The worst Case Scenario.
إن مصالح الإمبريالية الجديدة التقت مع ربيبتها الوهابية عربياً و إسلامياً لتقويض أي إنجاز حضاري في المنطقة. فكان زرع الفساد في نفوس القيادات اليسارية و المعتدلين أحد أشكال الحرب التي بدأها الغرب علينا لإظهار فشل الفكر اليساري و المعتدل (الكافر بنظر الإسلافيين) في إدارة دول المنطقة ليكون البديل هو الوهابية وأشكالها كمخلّص من هذا الفساد.
من هنا تظهر حتمية معالجة الفساد بأنفسنا فهذه المعالجة هي واجب وطني على كل السوريين. فهي بداية واجب أخلاقي و ديني و اجتماعي و أخيراً واجب الدولة من الناحيتين الإقتصادية و القضاء. إن من يعطي الرشوة مواطن و من يأخذ الرشوة مواطن و من يختلس مواطن و من يستغل منصبه الرسمي لمصالح شخصية مواطن ووو كلّهم مواطنون سوريون. علينا أن نستغلّ هذا الشعور الوطني العارم و كما نقف صفاً واحداً ضد الإرهابيين علينا أن نقف معاً ضد الفكر و أدواته الذين أوصلونا لهذه الأزمة.
هنا يخطر ببالي إنتخابات مجلس الشعب القادمة: إن اختيار المرشّح المناسب هو واجب وطني، لأن المجلس القادم سيحدد مستقبل سوريا على الأقل لمدة أربع سنوات، سيقوم بتعديل أو لا تعديل الدستور، تشكيل الحكومة القادمة و متابعة أعمالها، إصدار القوانين و التشريعات، دراسة خطط الحكومة و الموازنات و المصادقة عليها، نقل هموم و مشاكل المواطنين الحياتية اليومية إلى الحكومة ووو؛ و لكنّ أكثر ما سيقوم به العضو المنتخب هو الوساطة و المحسوبيات، لماذا!.
إن المجالس السابقة التي انتخبها المواطنون السوريون على مر العقود المنصرمة هي المسبب الرئيس لوضعنا المتردّي اقتصادياً و اجتماعياً. لم يعَ المواطن لماذا يستقتل التاجر و المهرب بشراء الأصوات و المضافات و الهدايا والوساطات ووو ليصبح عضواً بالمجلس؛ ألمصلحة الوطن أم للمصالح الشخصية!

عذراً للإطالة.

أخوكم القاضي

محاولة لملء الفراغ بالعبارة المناسبة

صديقي نبوخذ،

لن أتحدث عن موضوع أننا غي مؤهلين لل(..........)، لكن أضيف لموضوعك نقطة لم تقلها مع أنك تعرفها، وهي أن العنف في نشر الدين (غالباً كحجة لأهداف غير دينية) والشعب المختار والفرقة الناجية..الخ، ارتبط بالديانات التي تدعى سماوية، أي يوجد رسول وكتاب..الخ، لكنك ظلمت البوذية باستخدامها في نفس السياق (ربما استخدمتها بغرض التنويع والتعميم وحتى لا .....)، لكن حسب معلوماتي فإن البوذية ليست كتاب سماوي، وبوذا ( أي المستنير) لم يكن رسولاً، بل وضع تعاليم دنيوية إنسانية لتشريف الحياة بعد تأمل وتفكير ومقارنة.....، ولم أسمع يوماً أن أحداً قام بحرب أو اعتدى على آخرين باسم (فتوحات بوذية)، أو نشر للدين البوذي (جهاد بوذي) ، (طبعاً هناك أديان أخرى ينطبق عليها ما ينطبق على البوذية).أيضاً في الأديان التي ذكرتها(يهودية-مسيحية-إسلام) يوجد فرق قديمة وحديثة دعت للإصلاح الديني، وإدخال العقل والفلسفة والحرية الفردية إلى الدين، منها ما نجح في المسيحية واليهودية، ومنها ما سحق وتم تكفيره في هاتين الديانتين ، أما في الإسلام فلم يكن لهذه الفرق فرصة،والحديث هنا يطول. أعود لسؤالك: إذا حللت لي هذه المعضلة (جوهر و سلوك البوذية، مع باقي الديانات المذكورة في أمثلتك)، فإن ذلك سيساعدني بالتأكيد على ملء الفراغ الذي تركته في مقالك، بالعبارة المناسبة!

تعجب

الأخ نبيل
يتزامن حديثك عن روح البداوة القائمة على الغزو و السلب و السبي، و عن توافقها مع جوهر الوهابية و استخدام الثانية للأولى، يتزامن هذا الحديث مع نقل حي و مباشر من مدن الساحل السوري لاجتماع القبائل و العشائر السورية في دولة كانت إلى ما قبل ٢٦ شباط الماضي دولة البعث .
فكم إشارة تعجب أضع؟

(الجمل): بعد (جمعة العشائر) التي نظمتها المعارضة، يحق للدولة منافستهم عليها ، فضمان ولاء العشائر يعني سدا أمام تهريب السلاح وتجفيفا لمنابع العنف..ولولا احتقار إياد غزال لعشائر حمص وإهمال مطالبهم لكان حريق حمص أقل من هاذا بكثير.. 

استقالة من العروبة

استقالة من العروبة
تقدم المواطن السوري إلى مديره في العمل بورقة مكتوب فيها : أرجو التفضل بقبول استقالتي من .., ومجرد أن رأى المدير كلمة " استقالتي " حتى انتفض كالمجنون وكأن عقرباً لدغه في قفاه , وقال للمواطن ساخراً متهكماً : ويلي عليك ما افقرك, بدك تستقيل يا روح عمك , ولك كر هلق ما بقى عاجبينك , وظيفتنا ما عادت قد المقام , بحطي وديني كني اسمعت منك هالكلمة مرت اللخر لبزفك الدم , قال يستقيل قال ؟
ا...لمواطن : حضرة المدير , قرأتني بالغلط , أقصد لم تكمل قراءة كتابي للنهاية , أنا لا أريد الاستقالة من الوظيفة ؟
المدير : ووجع , العمى بجوزين عيونك , شايفني فاضي أشغال لآخد وأعطي معك , باينتو عقلاتك جوزتين بخرج , ساعة بدك تستقيل وساعة ما بدك , وآخرتا قريتك غلط , ما كلك على بعضك غلط بغلط , ويلي عليك ما افقرك ؟
المواطن: يا حضرة المدير, يا حضرة المدير, أنا أقدم لك استقالتي من العروبة.
المدير : وبلا قرف , مين هي عروبة ؟
المواطن : العروبة يا سيدنا هي ذلك المنهل الذي ارتويت منه منذ الطفولة , واليوم لم يعد يرويني بعد أن تحول إلى مستنقع مليئاً بالشوائب والأوساخ .
المدير: وقاعد تحكي شعر وتؤلف موضوع إنشاء ؟ حاكيني بالعربي المشرمحي وإلا سد بوزك.
المواطن : موجوع يا سيدنا موجوع , المشكلة أن مشكلتي ليست معك , و يبدو أن لغة التواصل بيننا مفقودة , لذلك دعني أذهب لم اعد أريد منك شيئاً , " خليها بالقلب تجرح وما تطلع لبرا وتفضح " .
المدير : هيك مفكر الدنيي سايبة , حبيبي دخول الحمام ما متل طلوعوا , بذمتي ماني مخليك تنقلع من هون قبل ما شربك فنجان قهوة متل الزقوم , يخليك تراجع كلشي جواتك , لأعرف شو قصتك ومين هيدا ابن الحرام اللي مسلطك على خلقتي من وش الضو .
المواطن : " قلبي من الحامض لاوي " , حضرة المدير ممكن تكون القهوة سكر زيادة لو سمحت .
المدير : وقاعد تتشرط كمان , ولك فدان بدك تستقيل , جهنم تحرقك , بالناقص منك ومن أشكالك , بس تطلب قهوة على كيفك وحلوة كمان , ما حزرت يا شاطر , غير قهوة مرة متل الزقوم ما راح تشرب , بلكي بدوزن فيوزاتك المضروبة .
المواطن : كما تريد , وهل وقفت الشغلة على شفة القهوة هذه , ما كل حياتنا أصبحت مرة .
المدير : لا هلق بلشت تخبص عالمظبوط , ولك شو قصتك هنت شو قصتك , وشو قصة هالعروبة اللي طالعه على بالك ودوشتني فيها .
المواطن : يا سيدنا العروبة , خنجر طعنني في صميم قلبي , كانت تمثل كل كياني , كانت انتمائي وحلمي السرمدي الذي رضعته منذ الأزل , فجأة بدأت أشعر بالغثيان , ولم تعد ترويني عروبتي, لذلك جئت إليك طالباً الاستقالة من هذه العروبة .لا أريد بعد اليوم أن أتهم بأني مواطن عربي وقومي وأردد بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان .
المدير : طيب ومين هالبهيم اللي فهمك بأني المسؤول أو الوكيل الحصري لعروبتك لتجي لعندي خص نص وتقدم استقالتك من هالشايعة اللي عم تهلوس فيها من طيظ الضو ؟
المواطن : الموضوع بسيط , حسب التسلسل الوظيفي في الهرم العربي لم أجد سواك لأقدم له هذه الاستقالة , لعلك توصلها إلى الجهات المختصة لتوصلها بدورها إلى أصحاب الشأن وتوافق على هذا الطلب .
المدير : يعني ما دوشت عقلي , بوّش مين تصبحت هاليوم يا ربي , أكيد بوّش مرتي ما في غيرا , هلق ما حاسس بحالك أنك مجرد حشرة وما حدي من هالعروبيين شايفك ومعبرك , ولك قلي مين سائل عنك مين , سواء كنت عروبي أو ستين عمرك ما كنت , حدي مقشر فيك بصلة , شو مفكر الشغلة شوربة وفوضى بفوضى .
المواطن : ها ها ها , فعلاً شر البلية ما يضحك , ومع ذلك كلامك دخلني بالحيط وبصلب الموضوع , على اعتبار حياتنا في العروبة كانت كلها فوضى في فوضى , فوضى من غير أخلاق ومن غير قيم ولا مبادئ , ما الذي خطر على بال الآنسة كوندليزا رايز أن تطبق علينا أقصد على بلادنا العربية نظرية الفوضى الخلاقة , كنا واهمين وعايشين في الخيال عندما قلنا من المستحيل أن تتحقق نظرية هذه الآنسة الشمطاء على أرض الواقع , وإذا نجحت في بلد عربي ما , مستحيل أن تنجح في كل البلدان , لكن العرب على ما يبدو كانوا ينتظرون لحظة انطلاق تطبيق هذه النظرية علينا , ونراهم اليوم هم تلك اليد التي تساعد الأعداء في تنفيذ مهمتهم ومخططهم .
المدير : هلق هنت زعلان من الآنسة رايز أو من العروبيين .
المواطن : زعلان من الأثنين والثلاثاء والأربعاء , لكني زعلان من حالي أكثر, لأني صدقت نفسي عندما كنت أقول أن الذي جرى في وطني العربي هو انتفاضة شعب ضد حكامهم المحتكرين للسلطة , والذين ساهموا من حيث يدرون أو لا يدرون في تقسيم هذا الوطن وتجزئته , لكن الذي اتضح لي أن المساهمين في تفكيك الوطن العربي هم من يقودون هذه الثورات التي نراها من خلال دعمها بأموالهم ومحطاتهم التضليلية , تصور مخطط بهذا الحجم ومؤامرة بهذه القوة تديرها دويلة صغيرة اسمها قطرائيل ؟
المدير : يا بهيم ؟ وخليني رقيك شوية وقلك يا فهيم , أيمتى كانت العروبة تتعلق بخيانة أشخاص وأفراد عروبيين , أو حتى دول عربية , راح اشر حلك على قد فهمك , وأكلمك بالفصحى التي تكلمني بها , العروبة كما قلت لك لا تمثل أشخاص ولا بلدان , وعندما يسئ شخص عروبي لهذه العروبة , لا يعني هذا أن نتخلى عن عروبتنا ونقول أنها لم تعد تمثلنا , ونريد الانسحاب منها , العروبة يا بني بئر من غير قرار , لا تستطيع الشوائب والطفيليات على سطحه أن تلغيه وتجففه بين ليلة وضحاها , أظنك فهمت ما أرمي إليه أم تحتاج المزيد من الشرح والتفاصيل .
المواطن : لأ ! فهمت , ولم أكن أتوقعك في صورة الوضع العربي , وبقدر ما أفحمتني وأقنعتني بكلامك , بقدر ما جعلتني أكثر إصراراً على تقديم طلب الاستقالة من هذه العروبة , كلامك من حيث المبدأ جميل وصحيح , لكن من حيث الجوهر والواقع المرير وما أراه كل يوم من هؤلاء العروبيين وما قاموا به من خيانات وصفقات ومتاجرة بدماء شهداء , كل ذلك جعلني ألفظ العروبة من ذاتي , خصوصاً في هذا الزمن العربي الرديء, حيث لم يتركوا لي أية بارقة أمل بعودتهم عن غيهم وظلمهم لذوي القربى , أو أن يصلح الله حالهم ويهدي بالهم ويكفون عن أذى أخوانهم العرب .
المدير : بكل الأحوال سواء استقلت أم لم تستقل , العروبة باقية , ولن تؤثر فيها استقالة واحد شرشوح مثلك .
المواطن : وصلني حقي , والآن هل يمكنني أن أذهب وأنا مطمئن البال بأن استقالتي ستصل إلى الجهات المعنية ويوافقوا عليها .
المدير : أي روح انقلع من خلقتي بقى , فلجتني ها , ما كان ناقصني غير مجانين وثرثارين ليعطلوني عن مهامي وعملي , يا بني آدم أصلاً ما وصلنا ياللي نحن فيه غير أمثالك ممن يضيعون وقتهم ووقت العمل بهيك حكي فاضي وعلاك مصدي , عن طيبنا تخلفنا عن الحضارة والعالم سبقنا مئات السنين الضوئية ونحن مكانك راوح ؟
المواطن : وماذا قدم العرب والعروبيون لهذا العالم , أنا لم أسمع سوى أنهم يقتلون بعضهم ويمتطون خيولهم من أجل غزو جديد لإخوانهم وشركائهم في الأرض والمرعى , قطاعو طرق, يقتلون وينهبون , يغتصبون ويسبون النساء , وآخر همهم التوحد والوقوف في وجه الأعداء .
المدير : ولك أنا شو دخلني , شو دخلني , بكبسلك شي زر من عندي بخليلك كل العرب يتوحدوا متل ما بتحب وتتمنى , يا بني آدم راح وافقلك على إجازة من غير راتب لمدة سنة كاملة , راح تاخد هالاجازة سواء وافقت أو لم توافق , وبنصحك تروح تشفلك شي دكتور نفسي وتعالج حالك من هالافكار السودة اللي عم تخطر على بالك ؟
المواطن : لو كان مرضي نفسياً كما تدعي وتقول لكان الأمر سهلاً , حبة كبتاغون أو علبة سيمو تعدل المزاج وتشفي كل نفس مريضة ,لكن وجعي يا حضرة المدير هو وجع وجداني , وللأسف لا يوجد لدينا أخصائيين يعالجون هكذا وجع .
المدير : والله راح تبكيني عليك , المشكلة أنو ما فيني قدملك شي يطلعك مما أنت فيه , روح قعود وحط أيدك على خدك وانتظر شي معجزة ربانية توحد العرب وتغير النفوس والضمائر العربية , بلكي وقتا بترجع تصحى من غيبوتك وتصرخ بالشوارع من دون خجل أنك مواطن عربي بكل فخر , هلق عن جد دخلت قلبي وحبيتك رغم أنك عطلتني وعطلت الشغل , قللي بلا ظغرى أبو مين بينادولك ؟
المواطن : محسوبك أبو عروبة؟
المدير : أهلا بالغالي أبو عروبة أهلا , ودخلك إذا وافقوا على استقالتك من العروبة , شو راح نندهلك ؟
المواطن : حسبت حساب كل شيء , عندما أستقيل رسمياً من العروبة سوف أتقدم بكتاب إلى دائرة الأحوال الشخصية لتغيير اسم ابنتي الوحيدة من اسم عروبة إلى اسم سورية , وتستطيع أن تناديني من الآن أبو سوريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة .

املئوا الفراغ بالعبارة المناسبة

املئوا الفراغ بالعبارة المناسبة
السادة الكرام ...
دعونا نتكلم من النهاية ، بدون مجاملة و تنميق و تجميل ... فلنطلق سهم العقل الأول ...في الحقيقة الأولى .
هل تعرفون البندقية .. إنها سلاح حربي نصف آلي ، يرمي رشاً و دراكاً ... وظيفتها : القتل بالرصاص .
و هو نادراً ما يكون للتخويف ( مطاطيا أو خلبيا ) ، و غالبا ما يكون قاتلاً (خارق حارق متفجر و خطاط ) ، و في جميع الأحوال ...و عندما ينتهي الرصاص من المخزن ، فللبندقية حربة حادة مسننة مخصصة للقتال القريب ، عندما لا يبقى رصاص أو عندما يصبح الطرف الآخر قريبا جدا من حامل البندقية.
هل شاهدتم يوما بندقية تطلق رصاصاً ... معتدلا ، متطرفا ، مسكينا ، ناسكا ، متعبدا ، متصوفا .
إنها لا تطلق سوى رصاصاً قاتلاً ....
و كذلك الدين فهو كالبندقية في يد رجاله أما مخازن رصاصها فهي قد تكون ( إسلامية ، يهودية ، مسيحية ، بوذية ........الخ ) و على البشر تلقيها في صدورهم .
بالطبع أنا لا أقصد من كلامي الإيمان بالله عز و جل ، و علاقة الفرد الشخصية الروحانية معه ، إذ لا يزال جواب أمين معلوف ماثلا في ذهني عندما سئل عن ماذا يتمنى أن يقول له الله عندما يقابله ، و كانت إجابته : انه يتمنى أن يقول له انه بريء من كل الجرائم البشعة التي ارتكبت باسمه .
كل تلك الجرائم ارتكبت ببندقية رفعت لإسمه ، منذ قابيل و هابيل إلى يومنا هذا ، ليست المشكلة بالوهابية وحدها و إن كانت اليوم تتصدر الموقف ، فقبلها كانت محاربة المرتد و من ثم محاكم التفتيش و تأديب الزنديق فضلا عن مختلف الصراعات التي جرت بين طوائف مختلفة تتشابه مع بعضها أحيانا و تختلف عن بعضها أحيانا أخرى .
فالباقون ليسوا .. أبرياء ، فلوثة الأنا موجودة لدى الجميع و الخوف و غريزة القطيع متوفرة عند كل جماعة و أحدا منهم لن يقصر يوما في نشر ما يؤمن به إذا أتيحت له الفرصة ، أو سيبقى محتفظا بكنزه السري السخيف ، بكل أنانية ليبقى وحده فقط الناجي الوحيد ، أو شعب الله المختار ، أو خير أمة أخرجت للناس .
وإن اقتربت منهم سيرمونك برصاصهم و ان اقتربت أكثر ستغرس في صدرك حرابهم
لن يستقيم الأمر ... إلى أن تنزع هذه البندقية ، و يعود الإيمان إلى مستواه الطبيعي الفردي ، أمراً خاصا بكل فرد لا علاقة لأب أو زوج به ، أو كاهن أو واعظ له ، لا يورَث و لا يورّث ، و لا يحتكره أحد ، و الميزان الحقيقي هو مدى قناعته بأن أيمانه له وحده و ما هو مقدار النفع و الإيجابية التي سيقدمها المرء في مجتمعه و احترامه لغيره من منطلق ما يؤمن به .
فإذا انتهينا من هذه الفورة الوهابية ، علينا أن نستعد لمحاربة وهابيات بأشكال أخرى قد تظهر بعدها ، و إلا فليشرح لي أحدكم ما معنى أن لا يسمح بالزواج بين الشباب من مختلف طوائف سوريا " غير المتوهبنة " حتى لو أحبوا بعضهم
لا زلنا غير مؤهلين للـ........................... .
( املئوا الفراغ السابق بالعبارة المناسبة ) 100 درجة .
نبوخذ نصر السوري

أراء بأقنعة أسئلة وأسئلة بأقنعة أراء

1- الأسترتيجيات الكبرى مرتبطة بالجغرافيا وبما أن الجغرافيا لا تتغير تقريباً كذلك الأسترتيجيات لاتتغير ( تقريباً ) والدليل أن أسترتيجيات أوروبا نجاه منطقتنا عامة وسورية خاصة لم تتغير منذ أول حملة صليبية منذ الف سنة حتى الآن 2- الراسم الأكير للأسترتجيات في العالم هي بريطانياوالوارث الأكبر هي أميركا
3- بريطانيا تبنت ودعمت الوهابيين للأسباب التالية :
-السيطرة على نجد والحجاز بواستطهم دون أن تكون هي في الواجهة لأسباب
تتعلق بالصراع مع العثمانيين والدليل أن بريطانيا كانت تحتل كل
الإمارات العربية المشاطئة للخليج و لم تحتل نجد والحجاز حتى لا
تتورط بنزاع مفتوح مع العثمانيين وذلك لإعتبارات تتعلق بالحرب
العالمية الأولى .
- خلق دولة على أساس ديني ( أسلامي )وهو أمر لن يعارضه العرب
والمسلمون لتكون سابقة يبنى عليها لخلق دولةأخرى على أساس ديني(يهودي)
- أكدالوهابيون ( آل سعود ضمنهم ) أنهم سيكونوا دائماً مخلصين لبريطانيا
مما طمأنها على مصادر طاقتها, فبديل الوهابيين المخلصين هو التواجد
المباشر ( الأحتلال ) وما يجره من مشاكل وتكاليف ومقاومة.وعنما انتقل
الأرث لأميركا كان أول ما فعلته أن أتى رئيسها على ظهر مدمرة للتأكد
من استمرار الولاء للورثة الأمريكان كما كان للبريطانيين وإلا فإنه يجلس
على مدمرة أي أن بديل الولاء هو الإحتلال فوراً فمنابع الطاقة ما معها مزح.
4- مقابل الولاء المطلق والخدمات الدائمة التي يقدمها الوهابيون لا مانع من غض الطرف عن بعض نزواتهم ومطامعهم بالمنطقة وخاصة أن كل ما يقومون به متناغم مع أسيادهم ويصب في المحصلة في مصلحة هؤلاء الأسياد .
5- نزوات ومطامع الوهابيين ككل الأيدلوجيات تتركز بشكل رئيس على المحيط الإقليمي وهو بالنسبة للوهابيين يمتد من اليمن جنوباً حتى سوريا شمالاً ومن الخليج شرقاً حتى الدول العربية في شرق أفريقيا غرباً .
6- لماذا في دول سابقة للوهابيين حضارياً مثل سورية ومصر جرى غض النظر عن تغلغلهم ومحاولة تأثيرهم في المجتمع ؟ قد يكون احتراماً للحريات الدينية
لماذاأطلقت يد مبشريهم و تمت مساعدتهم رغم الوعي بخطرهم ؟ يمكن عن طريق الغلط أوبسبب عدم رغبة البعض بفتح معارك فقهية قد تتحول لطائفية.
يبقى السؤال المحير ( برسم المسؤولين في سورية ومصر) لماذا حورب المعتدلون دينياًوالعلمانيون وكل المفكرين القادرين على الوقوف في وجه الوهابيين . لماذا تم أحتضان شيوخ التطرف والسلفية رسمياً ورفع بالمقابل الدعم والحمايةعن الطرف المقابل لهم الذي من المفترض أن يشكل حالة توازن .

كلمة حق

التناقضات والمتناقضات كثيرة وربما صار من الصعب على المرء أن يبقى على جادة الصواب .
قد لا تنفع كل الحقائق والأدلة الدامغة في إقناع من تحجّر عقله وفكره ، وارتضى أن تحكمه أحقاده وأهواؤه وسلّم بمعتقدات ومعطيات لا أساس لها من الصحة ، وهي في الغالب نتاج إعلام مغرض يملك قدرات هائلة على قلب الحقائق والمفاهيم .
وعلى امتداد الوطن العربي كان الصراع مستمراً ومازال بين الفكر الرجعي الظلامي الذي طال حياتنا السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، وأسهم في خلق بؤر وتيارات تكفيرية تخدم بوعي أو غباء أعداء الوطن ، وفكر إنساني حضاري يريد تمتين الأسس والمرتكزات التي تقوم عليه أمتنا العربية والتي تجعلها أمة عريقة وقوية يحسب لها ألف حساب . يقول الدكتور أحمد داوود :من الغريب والملفت للأنظار حقاً أن ترى اليوم في عصرنا هذا أمة كالأمة الاسبانية تقيم تمثالاً لحاكم أجنبي طل شعبه يحكمها سبعة قرون من الزمن " أقامت الحكومة الاسبانية منذ سنوات تمثالاً لعبد الرحمن الداخل في مدينة المنكب الاسبانية التي كانت أول مدينة دخلها عبد الرحمن " كما أطلقت اسم دمشق على أحد شوارعها الرئيسية .
لقد وقع خلاف كبير بين المثقفين والنخب الفكرية وحتى على مستوى الناس العاديين بشأن ماسمي( الثورات العربية ) أو ( الربيع العربي ) وانقسم العديد منهم بين مؤيد ومعارض لتلك التسميات أو النتائج التي وقعت وهل هي حقاً تلبي طموحات الجماهير العربية ؟؟ وهل هي مشروع استعماري يتم تحقيقه بأدوات عربية ؟؟؟
وعند كل خلاف لا بد من الدعوة إلى الحوار ( بالكلام ) قبل الانزلاق إلى حوار السواطير
والصواريخ ، رغم أن ميزة الحوار الراقي ( وليس الاقصائي ) نفتقدها كعرب جميعاً والسبب في الغالب أننا لم نمارس الحوار مطلقاً فلا نجيده ، وشعوبنا العربية تعاني من بطش الحكومات واستبدادها منذ زمن طويل .
هناك أمراض اجتماعية ليست أقل خطراً من الوهابية وهي التي تؤمن التربة الخصبة لنمو طحالب بشرية تعيق عملية التطور والتقدم ، فالداعر كالشيخ الأزعر كلاهما ينضحان بالحرام ومن يقبل الحرام سيبارك كل رزيلة يقترفها .
أما في مصر فقد كان هناك من يعمل على تقويض المجتمع المصري وتفتيته وانحلاله بسبب تغلغل الوهابيين أكثر ووجود منظمات تعمل بإشراف الغرب على نشر الإباحية والمثلية من خلال دعمها لمجموعات معينة مهيأة أكثر من غيرها لتقبل هذه الأمور ، أغلب تلك المنظمات تتبع لمحافل ماسونية وتنفذ أجندات صهيونية . وأنا شخصياً فوجئت بوقاحة من يرتاد الشابكة ويتعامل مع الانترنت يومياً وبشكل يشبه الإدمان ، ولذلك لم أستغرب أن ترشح الراقصة ( دينا ) نفسها للرئاسةأو شعبان عبد الرحيم ، كما لم أستغرب أن يهدد جماعة حازم صلاح بعمليات انتحارية إذا رفض ترشيحه ، وهنا أتذكر جماعة الحزب الوطني الحاكم قبل سقوط حسني اللامبارك عندما أوهموا الناس أن هناك خطراً وتهديداً للأمن القومي المصري من قبل خلية لحزب الله لا يتجاوز عدد أفرادها أصابع اليد . ربما آن الأوان لنعي حجم المخاطر التي تحيط بنا وكيف أننا نسمح ببساطة وغباء شديد أن تسيطر على حياتنا أفكار باطلة وهدامة تجعلنا أقرب إلى البهايم والوحوش .

تحول هذا المجتمع البدوي من

تحول هذا المجتمع البدوي من الغزو والنهب وقطع الطرق الى وضع استراتيجية السيطرة على بلادالشام ومصر ونشر فكر تكفيري بحد السيف اكيد لم يكن نابعا من الذكاء " الخارق "لهؤلاء القوم انه مشروع تزامن مع التخطيط لقيام "دولة اسرائيل " وسايكس بيكو، ثم مع اكتشاف النفط والغاز لم يكن ممكنا ان تترك تلك المنطقة بخيراتها وموقعها الاستراتيجي إلا بأيدي عملاء تمت صناعتهم وتحريكهم كالدمى وجعلهم حجر عثرة في طريق المد القومي العربي ولذلك تآمروا على مشروع عبد الناصر وعلى سوريا وكانوا ضد الوحدة من مؤسس الحركة الوهابية مرورا بالبنا وقطب كانوا ينفذون مشروعا تم التخطيط له منذ لحظة اختيار فلسطين لتكون وطنا لليهود وهذا يحتاج الى دويلات طائفية متصارعة والى سلطة دينية هي الوهابية بعيدة كل البعد عن فكرة قيام دولة اسلامية قوية. من جهةالوهابية تسيطر على الأماكن المقدسة ولديها من المال الكثير لتنفيذ مايطلبه الغرب منها اضافة الى مئات الآلاف من العمالة العربية من كل المستويات الثقافية التي بسبب اوضاعها الاقتصادية عملت وتعمل بدول الخليخ ومن هنا كان لهذه الدول ورقة السيطرة الاقتصادية اضافة الى تأثر الكثير بهذا الفكر الوهابي وبعد حرب تشرين وانتصار الثورة الايرانية سقطت الأقنعة فكيف لنا أن نفسر ان هذه الدول الخليجية الوهابية تمول حرب العراق ضد ايران ثم بعدها تمول حرب الغرب على العراق. دمروا العراق وهاهم يدمرون البلاد العربية الواحد تلو الآخر يريدون الاطباق على ماسيبقى من الوطن العربي بفكي كماشة الوهابية من جهة والصهيونية من جهة اخرى انهما وجهان لعملة واحدة وايضا بالنسبة لتركيا المعروف ان امريكا تسيطر على السياسة التركية منذ عقود وإلا لما أتت بحزب اردوغان المعروف بولائه لغلاة التكفيريين .

من يعتقد ان البوعزيزي هو مفجر الثورة التونسية وأن فساد مبارك هو مفجر الثورة المصرية وأتحفظ على كلمة ثورة بدو يسامحنا وأكيد من يعتبر فوضى درعا كانت بداية ثورة كمان بدو يسامحنا هذا لايعني ان التغيير والاصلاح غير مطلوبين ولكن بربكم هل السيف الوهابي يصنع ثورة ? كلما اختار اسما يصبح مسجل ولذلك سأدور على الكواكب السبع

إلغاء، من هنا أو هناك

يؤسفني أن أتكلم بمنطق الإلغاء، لكن هذه الجماعات لا يمكن التعايش معها، ولا حتى التعايش مع فكرها.
وهنا تظهر القاعدة الإنسانية (والتي أصبحت شرعية فيما بعد) بارتكاب أخف الضررين.
فإما أن تلغي جزءاً من المجتمع لا يمكنه أن يتعايش مع الآخرين
وإما أن تدع هذا الجزء يلغي كافة الأجزاء الأخرى، بما يتضمنه ذلك من سفك للدماء يميناً وشمالاً، بحق أو بغير حق.
لكن ما يلفت نظري هو التشابه بين الفكرة الأساسية لديهم (استباحة دماء وأموال وأعراض من خالفهم وحاربوه وتمكنوا منه)، وبين الفكر اليهودي (نعم اليهودي، ولا أقول الصهيوني) الذي يقول بأن الله نفسه كان يقود جيوش موسى ويتحرك أمامهم مرة كإعصار ومرة كنار، ويتقدمهم ليلقي الرعب في قلوب أعدائهم، ثم يطلب منهم أن (يحرموا) -بتشديد وكسر الراء- المدينة التي يدخلونها(أي يقتلوا ذكورها، ويستبقوا من نسائها من لم يلمسهن رجل من قبل، ويقتلوا باقي النسوة، بمن في ذلك الحوامل).
نعود للنقطة الأساسية، وهي إلغاء هذا الجزء، بدلاً من أن ندعه يلغي بقية أجزاء المجتمع كاملة.
وإذا كان الإخوان المسلمون (المستترون والذين مكثوا في سورية) قد عانوا قليلاً أو كثيراً بعد 1983، فلا بد الآن من حركة أشد، لاستئصال كل ما هو متطرف من هذا المجتمع، وكل من يؤمن بسفك دماء من يخالفهم..
لم أتصور أن يأتي يوم من الأيام أطالب فيه باستئصال جزء من المجتمع مهما بلغ من الصغر أو الكبر، لكني توصلت إلى قناعة، أن الأطباء عندما يفقدون الأمل من جزء من الجسم (إصابة الأقدام بالغرغرينا مثالاً وليس حصراً)، فإنهم يستأصلونه.
ولذلك، وبعد أن (انبرى لساننا ونبت عليه الشعر) ونحن نشرح ونبين سواءً عن طريق العلمانيين والمثقفين، أم عن طريق المشايخ العقلانيين (المفتي الحسون مثالاً وليس حصراً) ووبقي هناك من لا يريد أن يسمع ولا يريد أن يفهم أصلاً، فلا أرى أنه بقي ما يمكن فعله سوى استئصال الجزء المريض قبل أن يذهب بباقي الجسم.
مع ملاحظة، أن استئصال الجزء المريض والاحتفاظ بجسم سليم (قد يعوض بدلاً من الجزء المريض)، هو المؤهل الأول لإمكانية محاربة ذلك المرض الخارجي الذي يريد أن يتفشى في كل مكان وفي أي مكان خدمة لكل من يعادي البشرية بكافة أشكالهم (سواءً منهم الأمريكيون أم الإسرائيليون أم غيرهم من "الهمج").

لك كل الشكر أيها النبيل، ولا زلنا بانتظار إشارتك لإطلاق هذه السلسلة بشكل أقوى إعلامياً، كي يستفيد منها القاصي والداني.

ملاحظة: (كلي شوق لأرى تعليقات الإخوة الدائمين هنا، من صياد جبلي إلى أبي جهل، إلى همليقارت، وقدموس وغيرهم من العقول السورية ممن لا يسعني المكان ولا الزمان لذكر أسمائهم).

يداك أوكتا وفوك نفخ

تم بناء الجوامع باندفاع مذهل ومبرمج.تم تصفية القوى اليسارية بمنتهى القسوة..ترك المجال للفساد والرشوة تتغلغل في كل متر مربع من الوطن كل رأي مخالف يُدعس و..استيقظنا فوجدنا الذئاب تنهش في جسم الوطن..؟؟!!

الآن سوريا بخطر يجب أن نقف مع سوريا رغم كل الجراح ،الوحوش الوهابية تريد تمزيق سوريا...التصدي لها واجب وطني وأخلاقي وانساني وديني هؤلاء هم سلالة كعب الأحبار الفكرية..طوقوهم واعزلوهم..هذا هو الجهاد الحقيقي .

(الجمل): الأخ فايز شناني

(الجمل): الأخ فايز شناني المحترم: أشكر لك المقالة المرفقة عن أبي هريرة والكلاب للكاتب المتنور أحمد صبحي وأنتظر مداخلتك الشخصية..

تاريخ أسود

إن تاريخ الوهابية و قيامها في العصر الحديث ليس إلا محاولة لإيقاف عجلة التقدم و التطور في البلاد العربية. و إن كانت أهدافهم في البداية السيطرة و الحكم، فإن الدفاع عن ملكهم و مصالحهم تقتضي تقويض العلم و المعرفة و الفكر و التنور. فالتغلغل في نفوس الثوار اليساريين في العالم العربي و نشر الفساد و الرشوة لم تعد تجدي نفعاً فما زالت سوريا رغم الفساد تنتج فكراً (و لن تتوقف) الذي يعدّ العدو اللدود للحركات الإسلافية التي تعتمد على تحجير الفكر و توجيهه نحو القشور كالحجاب (أو البرقع)و رخي اللحية، بالإضافة إلى تكفير الآخر و بالتالي قتله.
نعم الفساد و الرشوة هما العدو اللدود لنا نحن السوريون (ما زلت متعصباً لسوريتي)، الفساد هذه الكلمة المطاطة ما زال الكثير يُؤولها تبعاً لموروثه و مصلحته. و أنا في موضوع الفساد راديكالي، لا أعرف له تبريراً و لا تسويغ، أما الأسباب المخففة التي تنطق بها الأحكام فهي ناتجة أولاً عن أعذار "أقبح من ذَنب" و ثانياً تبعاً لظروف محيطة؛ و لكن كلها تأتي بعد الإقرار بوقوع الفساد كجرم، ليس قانونياً و حسب بل جرم و ليس مرضاً اجتماعياً.
من خلال بحثي الأكاديمي الحالي، أتطرّق لموضوع اتخاذ القرار Decision Making و الإجراءات Processes من ضمن الخطوات توجد خطوة أسمها الإجراءات الإجتماعية Social Process و معناها الظروف الإجتماعية المحيطة ثم تتبعها خطوة إجراءات القرارDecision Process وبعدها خطوات أخرى. أستاذ نبيل إن ما تقدمّه في هذه السلسلة هو ما يندرج ضمن إطار الإجراءات الإجتماعية أعلاه. وهنا علينا في معالجة الأزمة أن لا نخلط بين الإجراءات الإجتماعية و إجراءات القرار.
الإجراءات الإجتماعية تحتوي على: 1- المشاركين 2- وجهة النظر (الرؤية) 3- الموقع (مكاني-زماني) 4- المبادئ 5- الخطة 6- النتائج 7- الآثار.
عذراً للترجمة السريعة.
يجب علينا أن لا نقفز باتخاذ القرارت السريعة لمواجهة التحديات و لا أن نكتفي بتحديد الثغرات و نقف عند هذا الحد و نتباكى كما فعل و يفعل العرب منذ قيام الصهاينة ببناء كيانهم. بل علينا اتخاذ القرارت نتيجة للبحث و ووضع الخطط و الخطط البديلة. هذا ما يفعله الغرب منذ عشرات العقود.

أخوكم القاضي
(الجمل):شكرا للمداخلة وآمل التوسع في الشرح لكي تصل الفكرة التي تطرحها

استاذ نبيل في البداية مشكور

استاذ نبيل في البداية مشكور جدا جدا على هذا المجهود الرائع لكن أكثر ما استفذني هو ظنك انت و بعض الناس ان الحراك الذي جرى هوى ثورة حرية و لو في بداية الأمر...ألم تنتبهوا و أنتم النخبة المثقفة في البلد إلى ما كان يطبخ منذ سنين، من سفر السوريين إلى البوسناوالهرسك للجهاد في سبيل الله و قيادة العمليات الحربية هناك و الى العراق للجهااااااد و ليس لمقاومة الأمريكي(و هناك فرق)...ألم تتنتبهوا إلى تنامي ظاهرة الحجاب و النقاب و القبيسات في المجتمع و ظهورهم كتكتل منيع و ليس كظواهر فردية و ظهور من يدافع عنهم و عن فكرهم بشراسة منقطعة النظير....الم يكن الأنترنت و المنتديات و صفحات الاخبار بمثابة برامتر للمزاج الشباب السوري ألا تنذكر يا سيدي رد الفعل العنيف على كلام المفتي عن كربلاء و على فتواه بجواز الافطار في الصيف قبل الماضي (رمضان) لمن يمارس مهنة مجهدة... مع تنامي هذا و ذاك عاد الى الواجهة حديث الفرقة الناجية و المد الشيعي الصفوي و الحكم العلوي لسوريا و و و إلى ان وصلنا إلى صفحات الفورة على الفيس بوك قبل بدايتها بأربعة اشهر تقريبا و حملات التقريع و التكفير الطائفي الممنهجة التي جرت
إن كل هذا يا سيدي كان بمثابة اجراس إنذار تقرع و تدل على نوعية الحراك القادم دون ادنى شك.

انا يا سيدي من اشد المعجبين بك و بشغبك لكن الم تدركوا طبيعة الحراك قبل بدايته؟؟؟؟

ملاحظة:
لطالما رفعت جدتي يديها الى السماء و تدعي لحافظ الأسد دعائاً لم أفهمه أبداً...لكن و بعد سنة على الفورة فهمته جدا و اصبحت أدعي لابنه كما كانت تدعي لأبيه

رجاء لا تخلطوا كل مظهر للدين

رجاء لا تخلطوا كل مظهر للدين بالتطرف.. انتشار الحجاب لا علاقة له بالضرورة بالوهابية

(الجمل): لاأحد يربط بين الحجاب والوهابية فهو لباس المتدينات في المسيحية والإسلام، وإنما الربط بين النقاب وال...

فتنة اعرابية موروثة

استاذ نبيل بينت لنا أن هؤلاء الضباع المتأسلمين فيهم عقل ويجب الحذر منهم وقد كنا نظنهم فقط حاوية غرائز فهل ياترى الغرب هو من يصنع تاريخهم أو على الاقل يدرك ماهيتهم ويستثمرها أم أنهم فتنة أعرابية موروثة من زمن النبي ممتدة الى بني أمية صانعي أنبياء الورق بإعلامهم المضلل قبل الجزيرة بزمن طويل وصولا لبني عباس وحضارة النقل والاحتضان الثقافي لمن ضاقت به السبل.

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.