العالم العربي يكثرمن استخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال

يتصّل عدد كبير من مستخدمي الإنترنت في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشبكة الإنترنت عن طريق هواتفهم النّقالة. وتأتي هذه النتيجة بعد مسح حديث نشرته شركة أبحاث التسويق الإلكتروني "إيفكتيف ميجور" Effective Measure  وشركة "سبوت أون" للعلاقات العامة. وخلُص المسح، الّذي شمل 12,700 مستخدم للإنترنت في أرجاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أنّ نصف مستخدمي الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة يعتمدون على الهواتف النقّالة للاتصال بشبكة الإنترنت، بحيث يقول أكثر من 71% من مستخدمي الإنترنت في المنطقة أنّ أهم نشاط لهم على شبكة الإنترنت هو تفقّد بريدهم الإلكتروني.

وفي هذا الصدد، قال "براندن أوجلفي"، نائب رئيس قسم "التحليل الرقمي" في شركة "إيفكتيف ميجور": "يستخدم الناس في الشرق الأوسط الهواتف المحمولة بشكل متزايد كأجهزة للنفاذ إلى الإنترنت حيث يستخدمونها للدخول إلى مواقع التواصل الإجتماعي والاطلاع على الأخبار والرياضة وغيرها من المعلومات. ولكن يبقى البريد الإلكتروني هو التطبيق الأول للهواتف المحمولة، حيث حمّل أكثر من 85% من المستخدمين تطبيقات على هواتفهم المحمولة وأصبح انتشار الخدمات المستخدمة يتزايد بشكل كبير. وتُعدّ المواقع الاجتماعية، بوجه خاص، اتجاه متنامي وقوي، حيث أن 40% من النساء اللواتي يستخدمنَ الإنترنت على المحمول يقومون بالاتصال بالشبكات الاجتماعية".

وأظهر المسح بعض الاختلافات الملفتة في طرق استخدام الرجال والنساء في المنطقة لهواتفهم النقّالة. فالنساء كنّ أكثر نشاطاً على مواقع التواصل الاجتماعي على هواتفهنّ (40% من النساء يفعلنَ ذلك مقارنة مع 33% من الرجال) وكنّ أكثر اهتماماً بتبادل الصور والشرائط المصوّرة والمعلومات عن الهوايات، في حين أنّ الرجال أبدوا اهتماماً أكبر بالأخبار والمعلومات حول الطقس. والنساء هنّ أيضاً الأكثر استخداماً للألعاب على الإنترنت من الرجال.

ويقول "كارينجتون مالين"، الرئيس الإداري لشركة "سبوت أون" للعلاقات العامة: "ساهم الجيل الجديد  من أجهزة المحمول الذكية على ازدياد عدد  الطرق التي يستطيع المستخدمين من خلالها النفاذ إلى المزيد من التطبيقات والخدمات على الإنترنت. سوف تؤدي الشعبية المتزايدة لتطبيقات الهاتف التي تتّصل بالإنترنت فرص أسواق جديدة ومهمة ليس لبائعي الهواتف فحسب، بل لناشري المطبوعات الإلكترونية ومزوّدي الخدمات وشركات التسويق في أنحاء المنطقة".
وعبر 47% من مستخدمي الإنترنت الّذين شاركوا في المسح أنّهم ينوون شراء حاسب لوحي خلال الربع القادم من العام، بينما عدد أكبر من الذين يستخدمون الإنترنت على الهاتف، أي 57%، لديهم ينوون القيام بنفس الشئ. وقد أظهرت نتائج المسح أن 22% من مستخدمي الإنترنت -الّذين شملهم المسح- ينوون شراء جهاز "آي باد" من "آبل".

وتعد التكلفة المالية أهم العوامل الّتي تعيق الاتصال بالإنترنت من خلال المحمول في منطقة الشرق الأوسط حيث صرح 26% من الّذين لا يستخدمون الإنترنت على المحمول أنّ الكلفة هي العائق الرئيسي ، ويقول 5% لا أكثر أنّ ما يعيقهم هو عدم إلمامهم باستخدام الإنترنت. وبما أنّ الهواتف الذكية تستخدم كميات كبيرة من البيانات، فليس من المفاجئ أنّ حوالي 41% من المستخدمين في دول الخليج يشتركون في باقات بيانات غير محدودة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شركتيْ "إيفكتيف ميجور" و"سبوت أون" أجرتا المسح بين 20 نوفمبر و5 ديسمبر 2010 على أكثر من 300 موقع إلكتروني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وذلك باستخدام تقنية "إيفكتيف ميجور" للمسح والتي تعتمد على اختيار عيّنة عشوائية عبر دعوات اعتراضية. وبلغ مجموع العيّنة 12,754 شخص. ويمكن تحميل التقرير على موقع www.spotonpr.com.

المصدر: بريد الجمل

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.