«أستانا 14»: الوقوف ضد الأجندات الانفصالية

أكد البيان الختامي للجولة الـ14 من محادثات «أستانا»، التزام الدول الضامنة القوي بسيادة ووحدة وسلامة أراضي سورية، مجددة التأكيد على أهمية «اتفاقية أضنة» لعام 1998.

ورفض ضامنو «أستانا» روسيا وإيران وتركيا، كل المحاولات لإيجاد حقائق جديدة على أرض الواقع في سورية، بما في ذلك «مبادرات الحكم الذاتي» غير المشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب، معبرة عن إصرارها على الوقوف ضد الأجندات الانفصالية التي تهدف إلى التعدي على سيادة ووحدة الأراضي السورية كما تهدد أمن الدول المجاورة.

وأعربت الدول الضامنة معارضتها السيطرة غير الشرعية على حقول النفط في سورية، مُدينة الاعتداءات الإسرائيلية على سورية، مشددة على ضرورة تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

وعبر الأعضاء عن استعدادهم لدعم عمل اللجنة الدستورية، مشددة على إعادة كل اللاجئين والنازحين السوريين إلى مناطقهم.